المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الموسوعه الطبيه



ظل القمر
30-05-2005, 12:03 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

نقدم لكم في هذا الموضوع بعض المعلومات المتعلقه ببعض الأمراض وذلك بعد ضمها جميعا في موضوع واحد

وادارة المنتدى تشكر جميع الاعضاء على جهودهم وحرصهم على منفعة الآخرين :)

وسوف يكون الموضوع مغلقا حفاظا على أهمية الموضوع

وعلى من أراد الاضافة به عليه أن يقوم بمخاطبة مراقب منتدى كلية الطب لذلك

وهذا بيان بالامراض المذكورة في هذا الموضوع

1/ التهاب الكبد الوبائي A

2/فقر الدم الوراثي

3/الذبحه الصدريه

4/الصداع النصفي

5/قصور القلب

6/الأكزيما _ الحساسية المفرطه

7/ داء الفيل

8/ الجدري او الجديري

9/الذئبه الحمراء

10/المليساء المعديه

11/تينيا الفخذين

12/متلازمة عصبية القولون او القولون العصبي

13/ الدفتريا

14/قرحة المعده

15/ متلازمة داون

16/مرض السيلان

17/ مرض رينودز

18/ الحصبه

19/ الفالج او الشلل النصفي

20/ الدوالي

21/الحمى المخيه الشوكيه

22/ الاتهاب الرئوي

23/ الجرب

24/ مرض كرون

25/مرض التصلب العصبي المتعدد Multiple Sclerosis

مع تمنياتي لكم بالاستفاده منه

أخوكم
Dew Drop

__________________________________________________ ___________________
التهاب الكبد الوبائي A

ما هو التهاب الكبد الوبائي A؟
التهاب الكبدa هو مرض ينجم عن فيروس يصيب الكبد. يشفى معظم الناس منه تلقائياً دون أي عقابيل.

ما الفرق بين التهاب الكبد A وغيره من التهابات الكبد؟
يوجد نوعين آخرين هما التهاب الكبد B أو C. بعكس التهاب الكبد A، قد يؤدي التهاب الكبد B أو C إلى التشمع الكبدي، القصور الكبدي، سرطان الكبد أو الوفاة. كما يؤديان إلى إيقاف قدرة الجسم على مقاومة باقي الأمراض .

كيف يمكن الإصابة بالعدوى؟
فيروس التهاب الكبد A ينتقل عن طريق الطعام أو الشراب الملوث بالفيروس. في حين أن التهاب الكبدb ينتقل عن طريق الجماع مع شخص مصاب، أو استعمال إبر ملوثة، أو التماس المباشر مع دم ملوث، و قد ينتقل من الأم إلى الجنين.

ما هي أعراض التهاب الكبد A ?
معظم الأشخاص المصابون بالتهاب الكبد A لا يشكون من أي أعراض تذكر، أو قد تظهر عندهم أعراض لا نوعية تشبه أعراض الانفلونزا. أما عندما تظهر الأعراض الوصفية فهي تتجلى بما يلي:
بول غامق، براز فاتح اللون، ألم معدي، يرقان (اصفرار الجلد)، وقد يصاب المريض أحياناً بإسهال أو إمساك، مع غثيان ونقص شهية للطعام شديدين، ووهن عام وسوء التغذية. تستمر الأعراض حتى الشهر وعادةً ما تزول دون أن تترك أي أثر. ومن الجدير بالذكر أن الأشخاص المصابين بهذا المرض دون ظهور أية أعراض قادرون على عدوى غيرهم عندما يقومون بتحضير الطعام لهم. ولهذا السبب ينتشر هذا المرض بشكل وبائي، والكثير من الأشخاص يصابون به دون أن يدركون ذلك ويستمرون بمتابعة حياتهم اليومية والتي قد تتضمن تحضير الطعام لغيرهم مما يسبب العدوى.

كيف يمكنني أن أحمي نفسي من التهاب الكبد A؟
1-بأخذ اللقاح المضاد لالتهاب الكبد A، وهو أمر ضروري جداً عند كل الأشخاص الذين يعانون من إصابات كبدية، مثل التهاب الكبد B أو تشمع الكبد، لأنهم معرضون للإصابة بالشكل الصاعق من التهاب الكبد Aوالذي قد يكون في بعض الأحيان مميتا، في حين أن الأشخاص العاديين الغير مصابين بأي مشكلة كبدية عادة ما يشفون من التهاب الكبدa دون أية عقابيل لذلك ينصح هؤلاء باللقاح لحمايتهم من أعراضه المزعجة وليس لكونه مرضاً خطيراً.
2-من الضروري الاهتمام بالنظافة بشكل عام، ومحاولة تجنب تناول الأطعمة التي قد تكون ملوثة ( عملياً أي طعام محضر خارج المنزل من قبل شخص قد يكون مصاباً بهذا المرض، ما لم يتعرض الطعام لحرارة عالية لفترة مناسبة بعد التحضير).
كيف يعالج هذا المرض ؟
لا يحتاج هذا المرض لأية معالجة نوعية إذ يشفى تلقائيا، و إنما نعالج الأعراض التي يصاب بها المريض، نستعمل مضادات الغثيان عند وجود غثيان، ونعالج بمضادات التشنج ومضادات الحموضة عند وجود ألم معدي، مع تناول كمية كبيرة من السوائل لمنع التجفاف. في الماضي كان يدعى المرضى المصابون بهذا المرض إلى حمية غنية بالسكريات والفيتامينات وفقيرة بالدسم، وقد وجد مؤخرا أن مريض التهاب الكبد A يمكن أن يتناول أي حمية (أي طعام) دون أن يؤثر ذلك سلباً أو إيجابا على شفاء المرض.
__________________________________________________ _________________
فقر الدم الوراثي


تعريفه:

مرض من أمراض الدم الوراثية يؤدي الى الاصابة بمرض فقر الدم الرئيسي وتحدث هذه الظاهرة بشكل اساسي بين أطفال منطقة حوض البحر الابيض المتوسط كما يصيب فقر الدم الوراثي ايضا الامريكيين السود وبعض الشعوب الاسيوية وبعض شعوب الشرق الاوسط.

مسببات المرض

لا تنتج أجسام الاطفال الذين يعانون فقر الدم الوراثي قدرا كافيا من مادة الهيموجلويين وهي المادة الصبغية التي تعطي خلايا الدم الحمراء لونها الاحمر القاني كما أن الهيموجلوبين يحمل الاكجسين الى انسجة الجسم والنقص فيه يحرم أعضاء الشخص المصاب من الحصول على كفايتها من الاكسجين .

الاعراض

تظهر أعراض فقر الدم الوراثي إما عند الولادة مباشرة أو خلال ستة أشهر بعد الولادة وتتضمن هذه الاعراض شحوب البشرة والتعب والارهاق والتأفف والتذمر لادنى الاسباب وضعف الشهية للاكل وبطء النمو ويتطور لدى المصابين الى تضخم في القلب والكبد والطحال كما يسبب هذا المرض تشوها وضعفا في بعض العظام وخاصة عظام الوجه.

الوقاية والعلاج

لا يمكن الشفاء من مرض فقر الدم الوراثي ولكن يمكن معالجته بنقل دم الى المصاب كل ثلاثة الى ستة أسابيع وتخفف هذه المعالجة ظهور أعراض المرض على المصاب إلا أنها في الوقت ذاته ترفع نسبة الحديد في القلب والبنكرياس وبعض الاعضاء الاخرى وغالبا ما تسبب هذه الزيادة في حدوث مرض السكر أو القصور القلبي ولا يزال الباحثون يعملون جاهدين على تطوير طرق مناسبة لازالة ترسبات الحديد من الجسم.
__________________________________________________ ___________
الذبحه الصدريه


يعتبر مرض شرايين القلب السبب الأول للموت في الدول المتقدمة، وهو من أكثر الأمراض التي يمكن تجنبها خاصة وأن التدخين ونمط الغذاء هما من أهم أسباب هذا المرض.ويقول الدكتور فواز الاخرس يوجد في القلب شريانان أساسيان يخرجان من الشريان الأبهر (الأورطي)، ويغذيان عضلة القلب بالدم والأوكسجين. ويحدث مرض شرايين القلب التاجية عندما يتضيق واحد أو أكثر من هذه الشرايين التاجية نتيجة ترسب الدهون والألياف على جدار الشريان.
مما يضيق لمعة الشريان، وهذا ما يؤدي إلى نقص كمية الدم والأوكسجين الواردة إلى عضلة القلب، وخاصة أثناء الجهد، حيث تحتاج عضلة القلب إلى مزيد من الأوكسجين. وحين لا يستطيع الشريان التاجي تأمين كمية كافية من الدم للعضلة القلبية، يشكو القلب من نقص الأوكسجين، وهذا ما يتظاهر بالألم الصدري.
ويطلق على هذا الألم اسم «الذبحة الصدرية». ويحدث هذا الألم عادة عند القيام بالجهد، ويزول لدى التوقف عن ذلك الجهد. أما إذا انسد الشريان التاجي نتيجة تمزق اللويحة التي ضيقت الشريان، وترسبت خثرة في مكان التمزق، فيطلق على هذه الحالة اسم «جلطة القلب» أو احتشاء العضلة القلبية.
وعندها يشكو المريض من ألم شديد في منتصف الصدر يترافق بغثيان وتعرق شديد. وقد يموت جزء من عضلة القلب، تبعا لمكان الشريان المسدود.

التشخيص
يطلب الطبيب عادة عددا من الفحوص بما فيها تخطيط القلب الكهربائي، واختبار الجهد على السير. كما قد يطلب فحصا للدم، لمعرفة مستوى كولسترول الدم، أو التأكد من عدم وجود فقر الدم. وقد يتطلب الأمر إجراء قسطرة للقلب للتعرف على الشرايين التاجية المتضيقة وشدة التضيق.
تعالج النوبة الصدرية بتناول حبة من دواء النيتروغليسرين تحت اللسان، حيث يزول الألم خلال دقائق. ويصف الطبيب علاجا أو أكثر للسيطرة على أعراض الذبحة الصدرية.
وهناك حالات تستدعي إجراء توسيع للشريان التاجي المتضيق بالبالون، كما أن هناك حالات تستوجب إجراء عملية وصل شرايين القلب التاجية، وخاصة إذا فشلت العلاجات الدوائية في السيطرة على الألم الصدري.
إذا كنت مدخنا، فعليك التوقف عن التدخين فورا، وإن كنت بدينا خفف وزنك، والتزم بنظام غذائي قليل الدهون، واتبع نشاطا بدنيا منتظما، فإن ذلك كله يمتعك بحياة أكثر سعادة، ويدرأ عنك خطر حدوث جلطة في القلب

مع ملاحظة أن هناك بعض الاضافات لبعض الأعضاء الكرام منها الاخت نور الأمل والأخت bardics على هذا المرض
__________________________________________________ ___________
الصداع النصفي؟

الصداع النصفي قد لا يحمل معناه الظاهر .. ولكن من الممكن تعريفه على أنه صداع طويل إلى حد ما يحدث اضطراب في وظائف الجهاز الهضمي و البصر. الإصابة بهذا المرض تكون واضحة في سن ما قبل 30 سنة.



كيف يحدث فيسيولوجيا؟
هذه النقطة محل اختلاف ولكن على أقوى الظن يحدث الصداع النصفي بسبب توسع الأوعية الدموية في المحيطة بالدماغ وبذلك تسبب اضطراب لتلك الخلايا العصبية القريبة من تلك الأوعية الدموية المتأثرة.
قد يكون السبب لذلك مجموعه من الأدوية والعقاقير.

عندما يطلب المريض استشارة الطبيب ...
في هذه المرحلة تظهر عوارض المرض بشكل يزعج المريض لترغمه على الاستعانة بكلام متخصص. الأعراض تشمل الغثيان والتقيؤ و شدة حساسية العين للضوء(المريض يفضل عدم التعرض لضوء مباشر) وقد يطول الصداع النصفي إلى أيام ويطور أعراض أخرى مثل التسبب بعمى غين واحده وضعف نصفي للجسد والاحساس بالتعب والارهاق.


هنا يأتي دور ذلك الطبيب في ارشاد المرض أولا بأن يحرص على مده ثابته من النوم (لا إفراط ولاتفريط) وأن يتجنب بعض الشيء من الجبن والشوكولات. حبوب الاجهاظ ومنع الحمل قد تلعب دورا هاما في تطور أعراض هذا المرض.
البراساتيمول (paracetamol) يعتبر من الأدوية الرائدة في مكافحة أعراض الصداع النصفي في حالة طغيانها على المتعارف. دواء آخر قد يكون فعالا مثل (Beta- blocker: propranolol).
هذا وبالطبع كلام الطبيب هو الكلام الأخير المؤخوذ بعين الاعتبار لأن سوء وجهل استهلاك مثل هذه العقاقير قد يؤدي إلى ضرر بصحة المريض

مع ملاحظة أن هناك اضافة للأخ الدكتور different في الردود الأخيره

ظل القمر
30-05-2005, 12:06 PM
قصور القلب

القلب ، تلك المضخة القوية ، هو عضلة متخصصة و هو يضخ ، بشكل طبيعي ، كمية من الدم تكفي حاجة الجسم بأكمله يتراوح عدد ضربات القلب أثناء الراحة ، عند الانسان السليم ، بين 60 و 70 ضربة في الدقيقة الواحدة بعض الأمراض ( مثل هجمات نقص التروية أو الالتهابات الفيروسية ) يمكن أن تؤدي ، أحياناً ، إلى تأذي القلب و إنقاص قدرته على ضخ الدم إلى الأنسجة ، و بالتالي عدم تأمين حاجات الجسم.

هذا هو ما يطلق عليه اسم قصور القلب

يدخل الدم القادم من الرئتين ، المحمل بالأكسيجين ، إلى الجزء الأيسر من القلب يدفع القلب بعد ذلك الدم إلى كافة أنحاء الجسم يقوم الدم بإيصال المواد الغذائية و الأكسيجين إلى أنسجة الجسم المختلفة ، كما ينقل الفضلات إلى الكبد و الكليتين ليتم طرحها يعود الدم بعد ذلك إلى الطرف الأيمن من القلب ، ثم الرئتين حيث تتم أكسجته من جديد

ما هي أعراض قصور القلب ؟

قد يشكو المريض من بعض الأعراض التالية:

تعب عام أكثر من المعتاد ، ذلك أن العضلات لا تتلقى حاجتها من الدم المؤكسج

لهاث و ضيق نفس أثناء الجهد عندما يؤدي شخص ما جهداً عضلياً ، يزيد القلب من قدرته على الضخ ليوصل كمية إضافية من الدم إلى العضلات العاملة أما إذا كان الشخص يشكو من قصور القلب ، فإن القلب لن يتمكن من نقل كافة الدم من الرئتين عندئذ ، تحتقن الرئتان ، مما يؤدي إلى صعوبة التنفس

قد يشكو المريض من ضيق الصدر أو النفس عند الاستيقاظ من النوم أو أثناء الاستلقاء بشكل أفقي في هذه الوضعية ، تتواجد كمية من السوائل الزائدة في الدم ، يمكنها أن تتوضع في الرئتين و يشعر المريض بأنه أفضل حالاً عند استخدامه عدة مخدات للنوم

انتفاخ القدمين و الكاحلين ذلك أن الجسم يحبس كمية من الماء أكثر مما يجب عندما يكون هناك سوء دوران للدم

قد يشكو المريض من زيادة الحاجة للاستيقاظ و التبول ليلاً ، نتيجة زيادة كمية السوائل الموجودة في الدم أثناء الراحة

الشعور بأن القلب يخفق أسرع من المعتاد أو بشكل غير منتظم

الأسئلة التي قد يطرحها الطبيب:

ينتج قصور القلب عن أسباب عديدة لذلك يتوجب على الطبيب اجراء تقييم شامل لحالة المريض الصحية و إليك ما يتوجب عليه معرفته

إذا ما اشتكى المريض من آلام في الصدر ( خناق صدر ) ، و إذا كان مصاباً بالداء السكري أو الضغط ، أو كانت لديه سوابق أمراض قلبية

إذا كان المريض مدخناً

إذا كان المريض يتناول المشروبات الكحولية و كميتها

علاج قصور القلب:

يمكن التخفيف دوماً من أعراض المرضى المصابين بقصور القلب و ذلك باحداث تغييرات في نظام حياتهم و باعطاء الأدوية يختار الطبيب العلاج الأكثر ملائمة لحالة المريض

دور الأدوية في معالجة قصور القلب:

طرح السوائل الزائدة المسؤولة عن تنفخ القدمين و الكاحلين كما يؤدي ذلك إلى تحسن التنفس غير أن هذه الأدوية تزيد من الإدرار

تحسين دوران الدم إن استعمال الأدوية الموسعة للشرايين يساعد على دوران الدم بشكل أسهل ، مما يخفف من عمل القلب

تحسين نتاج المضخة القلبية

الوقاية من اضطرابات نظم القلب أو عدم انتظام ضربات القلب

يحتاج المريض إلى تناول واحد أو أكثر من هذه الأدوية كما يمكن أن يصف الطبيب أدوية تمنع تخثر الدم داخل الأوعية

الأدوية لا تساعد إن لم تؤخذ:

إذا توقف المريض عن استعمال الأدوية ، فإن أعراض قصور القلب سوف تعاود الظهور سريعاً لذلك ، فمن المهم تناول الأدوية التي وصفها الطبيب بشكل يومي و كامل عندما يشعر المريض بالتحسن ، قد يحاول إيقاف العلاج الدوائي – إحذر هذا التصرف الخاطئ

نقاط مهمة حول العلاج الدوائي:

هدف الأدوية التي يتناولها المريض هو تخفيف أعراض قصور القلب ، وهي لا تشفي من المرض بشكل نهائي لذلك فإن الأعراض سوف تعاود الظهور إذا توقف المريض عن تناول الدواء

من المهم تناول الأدوية كما وصفها الطبيب تماماً

يجب عدم تجاهل الجرعات ، رغم الشعور بالتحسن

إذا نسي المريض تناول الدواء أو تناول كمية مخالفة عن غير قصد ، يجب الاتصال بالطبيب

يجب الاستعلام من الطبيب أو الصيدلي عن الأعراض الجانبية التي يمكن إن يسببها الدواء

يجب مراجعة الطبيب بشكل دوري

التعايش مع قصور القلب:

إليك بعض التوجيهات التي قد تساعد على تحمل المرض

تناول الأدوية حسب تعليمات الطبيب

هل يمكنني متابعة العمل ؟

من الأفضل مناقشة هذا الأمر مع طبيبك إذا كنت تشكو من قصور قلب خفيف ، و كان عملك لا يتطلب مجهوداً جسدياً شديداً ، فإنه من الممكن متابعة العمل غالباً

خفف من استهلاك الملح

يؤدي الملح إلى احتباس الماء اقرأ جيداً مكونات الأطعمة المصنعة التي تحتوي غالباً على الملح اختر الأطعمة التي تحتوي على كميات قليلة أو معدومة من الملح ( الصوديوم أو كلور الصوديوم )

قس وزنك بشكل منتظم

زيادة الوزن بشكل سريع تعني احتباس الماء بشكل شديد أعلم طبيبك بهذا الأمر

جد لنفسك وقتاً للراحة

إذا تزايدت الأعراض ، عليك أن تكثر من الراحة الراحة تخفف الحمل على القلب

مارس الرياضة بشكل خفيف

أفضل الرياضات هي السير و السباحة و ركوب الدراجة لكن توخى الحذر من الإجهاد إذا كنت تشعر باللهاث أو الدوار أثناء ممارسة بعض التمارين ، فعليك بتفاديها ناقش مع طبيبك برنامجاً رياضياً مناسباً

تفادى الإمساك

و ذلك لتفادي الإجهاد حاول تناول أطعمة غنية بالألياف

خفف من تناول المشروبات الكحولية و امتنع عن التدخين

إن تناول المشروبات الكحولية بشكل شديد يؤذي القلب يؤدي النيكوتين إلى تضيق الأوعية الدموية ، مما يجبر القلب على القيام بمجهود أكبر إذا وجدت صعوبة في الامتناع عن التدخين ، اطلب مساعدة طبيبك

اتخذ وضعية مريحة للنوم

استعمل عدة مخدات لرفع الرأس
__________________________________________________ _______

_الأكزيما.. الحساسية المفرطة ...!!


هذا الإلتهاب ، المعروف عامة باسم الأكزيما ، هو نوع من السقم الجلدي المزمن يميزه طفح مصحوب بقشور جلدية وحكة . الأشخاص المصابون بالأكزيما يكون غالبا في عائلتهم من أصيب بمرض الحساسية من نوع الربو أوحمى القش أو الأكزيما
أسماء أخرى لهذا الإلتهاب

أكزيما الأطفال ؛ الأكزيما الوراثية ؛ إلتهاب جلدي ؛ حساسية مفرطة .

الأسباب والإصابة وعوامل الخطورة

تنتشر الأكزيما أكثر ما تنتشر بين الأطفال ، ويشفى على الأقل نصف الحالات ببلوغ الطفل 36 شهرا من العمر .أما بالنسبة للكبار فيكون هذا المرض مزمنا أو تظل الإصابة تعاود المريض .

تحدث في الجلد ردة فعل للحساسية الشديدة (تشبه الحساسية العادية) ، فتسبب التهابات مزمنة . والالتهاب يسبب للجلد الحكة والتقشير . يصبح الجلد سميكا بسبب تهيج الجلد المزمن والحكة .

التعرض للعوامل البيئية المثيرة للحساسية قد تزيد حدة الأعراض ، وكذلك جفاف الجلد والتعرض للماء والتغييرات الجوية والضغط النفسي .

الأعراض

· حكة شديدة
· نفط ينزّ منه سائل ويتقشر .

· إحمرار الجلد أو التهابه حول النفط.

· طفح جلدي :

o في الأطفال الذين تقل أعمارهم عن سنتين ، تبدأ الإصابة بتسلخات الجلد في الوجنتين أو الكوعين أو الركبتين .

o في الكبار ، يصيب الطفح عادة السطح الداخلي للركبتين والكوعين .

· المناطق المصابة تكون جافة وقاسية.

o يختلف لونها عن لون عن اللون الطبيعي فيكون إما أغمق أو أفتح .

o تظهر الإصابة عادة في الجزء الداخلي من الكوع أو في الجزء الخلفي من الركبة .

· تسلخات في الجلد بسبب الحكة .

· إفرازات / نزيف من الأذن .
الأعراض والفحوصات

يرتكز التشخيص عادة بصورة رئيسية على مظهر الجلد وتاريخ المصاب وتاريخ عائلته . يجب أن يقوم الطبيب بفحص التسلخات للتأكد من وجود أو عدم وجود أسباب أخرى . قد يستدعي الأمر إجراء تحليل مخبري لعينة من التسلخات لإتمام التشخيص ، إلا أن ذلك ليس دائما ضروريا .

الــعــلاج

يجب الطبيب لتشخيص حالات الأكزيما لصعوبة تمييزها عن الإصابات الجلدية الأخرى . يجب أن يشرف الطبيب على العلاج . يختلف العلاج تبعا لمظهر / مرحلة الإصابة : إصابة حادة تفرز سائل ، تسلخات جافة تتقشر ، جفاف الجلد مزمن ، وسماكة الجلد . كل حالة من هذه الحالات لها علاج يختلف عن الأخرى . يجب تجنب كل ما يزيد حدة الأعراض ، بما في ذلك الأطعمة التي تسبب الحساسية والمواد التي تثير الحساسية ، مثل الصوف واللانولين .
جفاف الجلد عادة يزيد حدة الإصابة . يجب التقليل من استعمال الصابون قدر المستطاع أثناء الاغتسال والتغسيل. من المهم وضع الكريم المرطب على الجلد وهو لازال رطبا بعد الاستحمام.تغيرات درجة الحرارة والضغط النفسي قد يسببان التعرق فتسوء الحالة .
معالجة التسلخات التي تفرز سائل تشمل مسكنات ترطيب ، صابون خفيف ، أو ضمادات مبتلة . لوسيون خفيف ضد الحكة أو مرهم موضعي خفيف المفعول قد يفيد في تسكين الحالات غير الحادة أو المواضع المشرفة على الشفاء أو المواضع الجافة الـمـتـقـشـرة .
يمكن معالجة المواضع التي يكون جلدها سميكا بمرهم أو كريم يحتوي على مركب القطران .، والكوستيرويد (معتدل إلى قوي الفعالية) ومكونات تزيت الجلد وتطريه . قد يوصف استعمل الكوستيرويد بانتظام لتخفيف الإلتهاب في الحالات الحادة . أحدث علاج للأكزيما هو نوع جديد من أدوية الجلد يسمى مرهم التعديل المناعي . هذه الأدوية كلها خالية من الستيرويد ، وأكثرها انتشارا هو التاك والأسكومسين . تدل الدراسات أن نسبة نجاح هذه العلاجات تزيد على 80 % .
التوقعات (التكهنات بعواقب المرض)

الأكزيما حالة مزمنة ، إلا أنه يمكن السيطرة عليها بالعلاج وتجنب العوامل التي تؤثر عليها .

المضاعفات

* التهابات جرثومية ثانوية في الجلد .

* تكوّن ندبة مستدية .

راجع الطبيب إذا لم تستجب الإصابة للمراهم المرطبة ولتجنب مثيرات الحساسية، أو إذا ساءت الأعراض وكان العلاج غير فعّال ، أو إذا ظهرت علامات تدل على حدوث الإلتهاب (مثل الحمى واحمرار موضع الإصابة والألم ) .

الــوقـايـة

بينت الدراسات أن احتمال إصابة الأطفال الذين ترضعهم أمهاتهم بالأكزيما أقل من غيرهم ، لا سيما عندما تكون الأم قد تجنبت تناول حليب البقر . الأطعمة الأخرى التي يجب تجنبها هي البيض والسمك والفول السوداني والصويا .

يبدو أن الأكزيما مرض وراثيّ . قد يكون من المفيد في بعض الحالات السيطرة على الضغط النفسي والغضب والقلق والاكتئاب

ظل القمر
30-05-2005, 12:11 PM
داء الفيل:

أسبابه:

- إعاقة التدفق الليمفاوي أو الدورة الدموية على نحو أدق, وتحدث هذه الإعاقة أو الانسداد نتيجة لعدوى بكتيرية تسبب التهاب للأوعية الليمفاوية والتي تسمى (Streptococcal Lymphangitis)، وعندما يكبر حجم التضخم الليمفاوي يؤدي إلى ضغط خلفي في القنوات الليمفاوية ينجم عنه توسع في الأوعية وبالتالي تورم كبير. وبدون التدخل الجراحي تستمر نفس الدورة حتى تضخم المنطقة المصابة بشكل يصل إلى الحد البشاعة يؤدي إلى موت الأنسجة المحيطة بسبب عدم وصول الدم لها وتسمى بالغرغارينا.



- وهناك بعض الدراسات الحديثة أرجعت سبب هذا المرض إلى التربة الحمراء والسير عليها بدون حذاء أي بين الشعوب العراة القدم مع التربة الحمراء وهذا منتشر في أفريقيا. وتحليل ذلك أن جزيئات صغيرة كيميائية توجد في هذه التربة تتخلل الجلد عند المشي عليها بدون أي وسائل حماية من الحذاء والجورب، وتستقر بعد ذلك في الأنسجة الليمفاوية مما يؤدي إلى تهيجها وهذه الأنسجة أيضاً تكون عرضة للإصابة ببكتريا(Streptococcal).



* انتشار المرض:

بشكل عام, فهو شائع الانتشار بين الأمم الإفريقية.



* الاضطرابات الأخرى المتصلة بداء الفيل:

- الأوديما الليمفاوية الوراثية (Lymphedema)، وهو اضطراب يتصل بالجينات في الجهاز الليمفاوي. من أعراض الأوديما تورم الأنسجة التي توجد تحت الجلد بسبب الانسداد أو تلف أو عدم نمو الأوعية الليمفاوية بشكل طبيعي ومن ثم تراكم السائل الليمفاوي.



- الأوديما الليمفاوية الثانوية(Secondary Lymphedema) هو اضطراب يتصل بالجهاز الليمفاوي ينتج من عدوى. وتشتمل الأعراض التي تظهر فجأة على: رجفة- حمى- تورم الرجل مع احمرارها والشعور بالسخونة فيها.



- داء الخيطيات (Filariasis) وهو مرض منتشر بين الرجال عند لدغة البعوض، وتتلخص أعراضه الأساسية في الرجفة، ارتفاع درجة الحرارة، الصداع، والإصابة بداء الفيل.



* علاج داء الفيل:

- ينقسم إلى نوعي العلاج المعتاد عليهما، النوع الأول العلاج المألوف أما النوع الآخر الاقتراحات التي يتم التوصل إليها بعد إجراء الدراسات والتجارب:

1- العلاج المألوف:

- إجراء الجراحة لاستئصال الجلد المتزايد، وفي بعض الحالات يكون بتر الطرف بأكمله (العضو المصاب) ضرورة.

- في حالة إصابة الأعضاء التناسلية عند الذكور مثل القضيب أو كيس الخصية يتم إجراء جراحة إصلاحية وتكون ناجحة بدرجة كبيرة.

- يتم معالجة العدوى بمضادات حيوية ضد بكتريا "الستربتوكوكال"، واستئصال الأنسجة الليمفاوية بواسطة الجراحة أو العلاج الإشعاعي.



2- أما عن العلاج القائم على الدراسات.. فما زالت الأبحاث جارية لندرة هذا المرض وعدم ظهور هذه الأبحاث بشكل موسع إلا في عام 1990.

__________________________________________________ ________
الجدري او الجديري

المسمى العلمي:
جدري الماء
chicken pocks
ما هي أعراض الجديري؟
إن أول علامات الجديري هي «البقع» أو الطفح المتميّز الوردي اللون مصحوباً بأعراض مشابه لأعراض الأنفلونزا والتي تشمل الحمى والقشعريرة والصداع والتقيؤ. ويبدأ الطفح عادة على الجزء الأعلى من الجسم وينتشر بسرعة على بقية الجسم، بما في ذلك الوجه وجلدة الرأس وفي الأذنين والفم. وتشكّل البقع، التي قد تمتلئ بالصديد، قشرة بعد أربعة أو خمسة أيام وتستمر لمدة أسبوع واحد إلى أسبوعين. إن الطفح يسبب الحكة الشديدة، لكن من المهم جداً عدم خدش الجلد لأن الخدش قد يؤدي إلى تلوث جرثومي للجلد ويكون ندب (أثار) بشعة طول العمر، خصوصاً حول الوجه. وأن تكون الندب في الوجه يمكن أن يسبب الألم النفسي وحتى قد تحتاج إلى جراحة تجميلية لاحقاً في الحياة.
من يمكن أن يصاب بالجديري؟

أولئك الذين لم يتم تطعيمهم أو الذين لم يصابوا أبداً بالجديري هم عرضة للإصابة به.

كيف ينتقل؟

إن الجديري معد بشكل شديد. ويتم نقل الفيروس على الأرجح خلال اليومين الأولين من ظهور الطفح ويبقى الجديري معدياً لغاية خمسة أيام بعد ذلك. وهو ينتشر إما بواسطة قطرات الرذاذ المحمولة في الهواء والتي تتكون أثناء السعال أو العطاس أو من خلال التلامس المباشر مع البقع ذاتها.

ماهي الآثار التي يمكن للجديري إلحاقها بعائلتي وبي؟

علاوة على الأعراض المزعجة جداً والمضاعفات الشديدة الخطورة يمكن للجديري أن يسبب مشاكل أخرى. فهو لا يمكن أن يؤدي إلا الانقطاع عن العمل أو المدرسة وفقدان العوائد المالية فحسب، بل أنه يمكن أن يعني أيضاً المكوث في المستشفى وتسديد فواتير صحية باهظة.

لماذا من المهم تطعيم الأطفال؟
إن تأثيرات الجديري تصبح أكثر حدة مع تقدمك في السن خصوصاً إذا كنت مدخناً أو تعاني من مرض يتعلق بمناعة الجسم فالحمى أكثر ارتفاعاً وتستمر لفترة أطول بكثير والطفح أكثر حدة. وعلاوة على ذلك فإن المضاعفات التي يمكن أن تنشأ من الإصابة بالجدري قد تصاحب بعواقب خطيرة أو احتمال وفاة المصابين. هذا هو السبب وراء أهمية الوقاية مبكراً في الحياة.

ظل القمر
30-05-2005, 12:13 PM
الحمى


يكون الطفل مصابا بالحمى إذا: (وجدت لديه أي من الأمور التالية):

اذا كانت درجة حرارته عند قياسها من فتحة الشرج أكثر من 38.0 درجة مئوية 100.4 فهرنهيت).
اذا كانت درجة حرارته عند قياسها من الفم أكثر من 37.5 ْم (99.5 ف).
اذا كانت درجة حرارته عند قياسها من الإبط أكثر من 37.2 ْم (99 ف).
اذا كانت درجة الحرارة عن طريق الأذن (طبلة الأذن) أكثر من 38 ْم (100.4 ف) إذا كان الجهاز مثبتاً على القراءة الشرجية أو أكثر من37.5 ْم (99.5 ف) إذا كان الجهاز مثبتاً على القراءة الفمية
(ملاحظة: أن طريقة القياس بواسطة الأذن غير دقيقة وغير معتمدة إذا كان الطفل أقل من ستة أشهر).
اذا كانت درجة الحرارة بواسطة ترمومترالمصاصة أكثرمن37.5 ْم(99.5ف)
(ملاحظة: إن هذه الطريقة بشكل عام ليست دقيقة علماً أن الترمومترات الرقمية الحديثة دقيقة لذا لا بأس من استعمال هذه الطريقة مبدئياً إذا كان عمر الطفل أكثر من ثلاثة أشهر).
معرفة الحمى عن طريق اللمس (معرفة ارتفاع درجة حرارة الطفل بالإحساس أنه حار عند لمسه) طريقة واضحة، فقد تبين أن معرفة الحمى عن طريق اللمس أكثر دقة مما كنا نظن لكن إذا كنت سوف تتصلين بالطبيب من أجل الحمى فلا بد أن تقيسين درجة حرارة الطفل قبل ذلك.
تكون درجة حرارة الجسم المتوسطة عند قياسها من الفم 37.0 ْم (98.6 ف) ولكنها تتأرجح عادة خلال اليوم. قد يكون ارتفاعها الطفيف (38.0 - 38.5 ْم) راجعا إلى ممارسة التمارين الرياضية أو زيادة الملابس أو أخذ حمام ساخن أو الطقس الحار، كما أن الطعام أو الشراب الساخن قد يرفع درجة الحرارة التي يتم قياسها من خلال الفم. إذا كان لديك اشتباه بوجود مثل هذا التأثير على درجة حرارة الطفل فقيسي درجة حرارته مرة أخرى بعد نصف ساعة.

الأسباب
إن ارتفاع درجة الحرارة عرضا وليس مرضا، فهو يحدث كرد فعل طبيعي للجسم عند تعرضه للعدوى ويلعب دورا في مقاومتها، ويعتقد أن لذلك دورا في تنشيط جهاز المناعة بالجسم. تكون درجات الحرارة العادية التي يصاب بها غالبية الأطفال عادة بين(37.8 و 40.0 ْم) (100-104 ف) وهي غير ضارة عند هذا الحد، وينتج غالبيتها عن أمراض فيروسية وبعضها عن أمراض بكتيرية. لاحظي إن التسنين الطبيعي لا يسبّب ارتفاعاً في درجة الحرارة.

المسلك المتوقع
تتراوح درجات الحرارة التي تسببها الأمراض الفيروسية بين 38.3 و40.0 ْم (101-104 ف) وتستمر من يومين إلى ثلاثة أيام، وعلى العموم لا يرتبط مقدار ارتفاع درجة الحرارة بمدى خطورة المرض. إنما المهم هو مدى الإعياء الذي يظهر على الطفل. لا يسبب ارتفاع درجة الحرارة ضررا دائما إلا إذا زادت عن 41.7ْم (107 ف)، ولحسن الحظ يقوم جهاز تنظيم درجة الحرارة بالمخ (ثرموستات المخ) بإبقاء درجة الحرارة التي لا يتم علاجها دون هذا المستوى، على الرغم من أن جميع الأطفال يصابون بالحمى إلا أن 4% منهم فقط يصابون بتشنجات حراريـة (اختلاجات حمّية) قصيرة. وبما أن هذا النوع من التشنجات غير ضار عموما لذا يجب عدم الانزعاج المفرط منه ؛ أما إذا كان الطفل قد أصيب سابقاً بارتفاع كبير في درجة الحرارة دون أن تحدث له تشنجات فإن احتمال اصابته بتشنجات حرارية ضعيف غالباً.

الرعاية المنزلية
الإكثار من السوائل وتخفيف الملابس لعلاج جميع أنواع الحمى: شجعي الطفل على شرب المزيد من السوائل ولكن لا تجبريه على الشرب. إن الآيسكريم والمشروبات المثلجة تساعد في خفض الحرارة ؛ لأن الجسم يفقد الكثير من السوائل عند الإصابة بالحمى نتيجة التعرّق كما يجب الإبقاء على ملابس الطفل أخف ما يمكن لأن غالبية الحرارة تفقد من خلال الجلد. لا تلفي الطفل في الملابس لأن ذلك يسبب ارتفاع درجة الحرارة لكن عندما يشعر الطفل بالبرد أو القشعريرة قدمي له بطانية خفيفة.

مخفضات الحرارة: يمكن إعطاء الأطفال الذين تزيد أعمارهم عن شهرين أياً من مخفضات الحرارة التي تحتوي على مادة الأسيتامينوفين مثل التايلينول أو البانادول أو التمبرا، جميعها بنفس الجرعات. تذكري أن الحمى قد تساعد الطفل على محاربة العدوى؛ لذا استخدمي الأدوية إذا زادت درجة الحرارة عن 39.0 ْم ، ومن الأفضل ألاّ تستخدميها إلا إذا كان الطفل يبدو متضايقاً من الحرارة، أو كان مصاباً بالتشنجات الحرارية، أعطي الجرعة المناسبة لعمر الطفل ووزنه كل أربع إلى ست ساعات ولا تزيدي على ذلك.

ستقوم هذه الأدوية بتخفيض درجة الحرارة بعد ساعتين من تناولها بمقدار درجتين إلى ثلاث درجات بمقياس فهرنهيت (درجة إلى درجة ونصف مئوية)، ومن المعروف أن هذه الأدوية لا تقوم بتخفيض الحرارة إلى الدرجة العادية إلا إذا كان ارتفاع درجة الحرارة غير كبير قبل تناولها، سيكون من الضروري الاستمرار في تكرار جرعات الأدوية لأن درجة الحرارة سترتفع وتنخفض إلى أن تنتهي فترة المرض. إذا كان الطفل نائما لا توقظيه من أجل إعطائه الدواء.
تنبيه: يجب ألاّ تستخدمي القطارة التي تأتي مع نوع معيّن من خافضات الحرارة مع نوع آخر لأن الجرعات قد تختلف من دواء لآخر حسب تركيز المادة المخفضة للحرارة فيه.
كمية الجرعات المخفضة للحرارة من الأسيتامينوفين: تحتوي معظم أدوية الشراب المخفضة للحرارة على 120 ملجم/5 مليلتر من المادة الفعالة - الأسيتامينوفين-، عدا شراب التمبرا فيحتوي على60ملجم/5 مليلتر، أما النقط فيحتوي المليلتر الواحد منها على 80 ملجم وتعتبر الجرعة المناسبة من 10-15 ملجم لكل كيلوجرام في كل مرة، كل أربع إلى ست ساعات بحد أقصى (إذا اخترت الحد الأعلى من الجرعات - أي 15 ملجم /كجم - فلا ينصح بإعطاء الطفل أكثر من خمس جرعات في اليوم الواحد ). إقرأي النشرة المرفقة لكل دواء أو اتصلي بأقرب مركز صحي أو مركز معلومات الأدوية والسموم لمساعدتك.
مخفضات الحرارة من دواء الأبوبروفين: إن جميع أنواع الإبوبروفين متوفرة بدون وصفة طبية قومي بإعطاء الطفل الجرعة الصحيحة حسب وزنه كل 6 – 8 ساعات عند اللزوم.
إن خافضي الحرارة الأسيتامينوفين والأبوبروفين متشابهان في مقدرتهما على خفض درجة الحرارة وسجليهما من ناحية الأمان متشابهان. هناك ميزة واحدة يزيدها الأبوبروفين على الأسيتامينوفين وهي بقاؤه لفترة أطول (6-8 ساعات بدلا من 4-6 ساعات) لكن يظل الدواء (الأسيتامينوفين) هوالدواء المفضل للتحكم في درجة الحرارة في غالبية الحالات. قد يتحسن الأطفال المصابون بمشاكل خاصة تتطلب التحكم في درجة الحرارة لفترات طويلة عند استخدامهم للأبوبروفين.

تجنب استعمال الأسبرين: لقد أوصت الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال بألا يتناول الأطفال (فيما دون الحادية والعشرين عاما) الأسبرين في حالة إصابتهم بالجديري المائي (العنقز) أو الإنفلونزا (أي أعراض نزلات البرد أو السعال أو التهاب الحلق). تعتمد هذه التوصية على الدراسات العديدة التي تربط بين الاسبرين ومتلازمة رايز* وهومرض يشبه التهاب الدماغ الحاد. لقد توقف معظم أطباء الأطفال عن استخدام الأسبرين في علاج الحمى الناتجة عن أي مرض.

الكمادات:
الكمادات عادة غير ضرورية لتخفيض درجة الحرارة. لا تقومي بعمل كمادات للطفل إلا إذا أعطي الدواء المخفض للحرارة في البداية. قومي بعمل الكمادات على الفور في الحالات الطارئة فقط كضربة الشمس أوالهذيان الحٌمّي أو التشنجات الحرارية أو ارتفاع درجة الحرارة أكثر من 41.1 درجة مئوية (106 فهرنهيت). في الحالات الأخرى قومي بعمل الكمادات إذا زادت درجة الحرارة عن "40" ْم فقط وظلت درجة الحرارة مرتفعة عند قياسها بعد (30) دقيقة من تناول الدواء الخافض للحرارة (سواء اسيتامينوفين أو بروفين) وكان الطفل يشعر بالضيق. ما لم يبدأ مفعول الدواء الخافض للحرارة( بإعادة ضبط منظم حرارة الجسم إلى مستوى أدنى) فلن تسبب الكمادات إلا القشعريرة والارتعاش الذي هو عبارة عن محاولة الجسم رفع درجة حرارته.
إذا قمت بعمل كمادات للطفل فاستخدمي الماء الفاتر 29-32 ْم (85-90 ف) [استخدمي ماء أبرد قليلا في الحالات الطارئة]. يكون تأثير الكمادات أسرع من غمر الطفل في الماء لذا أجلسي الطفل في حوض مستوى الماء فيه حوالي بوصتين واستمري في وضع الماء على سطح الجلد لأن التبريد ينتج عن تبخر الماء. إذا ارتعش الطفل ارفعي درجة حرارة الماء أو انتظري حتى يظهر أثر الدواء الخافض للحرارة. لا تتوقعي أن تنخفض درجة الحرارة أقل من 38.3 درجة مئوية. لا تضيفي الكحول إلى الماء فقد يستنشقه الطفل مما يسبب له الإغماء.
راجعي الطبيب على الفور إذا:
كان عمر الطفل أقل من ثلاثة أ شهر. أو زادت درجة حرارة الطفل عن 40.6 ْم (105 ف). أو بدا على الطفل المرض والإعياء الشديد.
أو راجعي اقرب مركز صحي إذا:
كان عمر الطفل ثلاثة إلى ستة أشهر(إلا إذا كانت الحمى ناتجة عن جرعة " الدفتريا والسعال والتينانوس " ).
كانت درجة الحرارة 40.0 - 40.6 ْم (104-105 ف) خصوصا إذا كان عمر الطفل أقل من سنتين.
أصيب الطفل بالحمى لمدة تزيد عن (24) ساعة بدون سبب واضح.
أصيب الطفل بالحمى لأكثر من ثلاثة أيام.
زالت الحمى لمدة تزيد عن (24) ساعة ثم عادت مرة أخرى
__________________________________________________ __________________
الذئبة الحمراء


وينقسم إلى أنواع منها المزمن والحاد
- الذئبة الحمراء المزمنة.
تصيب الجلد فقط حيث تظهر الأعراض على هيئة بقع حمراء محددة على الخدين أو الأنف غالبا أو كليهما معا وتكون مغطاة بقشور صغيرة رقيقة ملتصقة بها وقد تظهر عليها بعض الشعيرات الدموية وتستمر الإصابة فى الانتشار البطيء لعدة شهور أو سنوات ثم تلتئم فى الوسط محدثة ندبة رقيقة.
- الذئبة الحمراء الحادة.
تصيب الأعضاء الداخلية بالإضافة إلى الجلد وتظهر على هيئة بقع حمراء حادة متورمة على الوجه والجسم واليدين وتمتد البقع المتجاورة وتتشابك مع ظهور بقع جديدة فى أماكن أخرى من الجلد ويشكو المريض من زيادة الحساسية للشمس إذ يحمر الجلد بعد تعرضه للشمس لفترة قصيرة
ويصيب النوع الحاد الإناث أكثر من الذكور خاصة فى العقدين الثانى والثالث من العمر ويصحب هذا النوع ارتفاع فى درجة الحرارة وآلام فى المفاصل كما تظهر أعراض أخرى على الجلد مثل الذئبة الحمراء المزمنة وإصابة الأوعية الدموية الصغيرة مع ظهور نزيف تحت الجلد والتهاب الأوعية الدموية بأطراف الأصابع إضافة إلى سقوط الشعر
كما أن هذا النوع من المرض قد يصيب أيضا الأعضاء الداخلية مسببا واحدا أو أكثر من الأعراض التالية
- إصابة القلب وأغشيته وصماماته.
- إصابة الرئتين والغشاء البلورى.
- إصابة الكليتين مع ظهور زلال فى البول.
- أنيميا ونقص فى كرات الدم الحمراء والبيضاء وصفائح الدم وزيادة فى سرعة الترسيب.
- إصابة الجهاز العصبى مما قد يتسبب فى حدوث اضطرابات نفسية أو خلل فى الاتزان أو شلل.
وإذا ترك المريض دون علاج فإنه عادة ما يتوفى فى ظرف أسابيع أو شهور قليلة نتيجة التهاب رئوي حاد أو فشل فى وظائف الكليتين والتسمم بالبولينا

أسباب المرض:
هذا المرض يحدث نتيجة لنوع خاص من المناعة ضد الذاتية حيث يتحفز الجهاز المناعى فى الجسم ويفرز مضادات لأنوية الخلايا ومضادات لحمض الريبوز النووى منزوع الأكسجين مما يؤدى إلى تدمير الكثير من الأنسجة فى الجسم
وما زالت الأسباب المؤدية لحفز جهاز المناعة هذا غير معروفة ولكن عامل الوراثة يلعب دورا والتعرض للشمس قد يزيد من حدوثه.

العلاج:
* النوع المزمن.
- يعالج بواسطة أقراص ضد الملايا مثل الكلوركين وهى تقى الجلد من التأثير الضار للشمس والأشعة فوق البنفسجية.
- ضرورة تجنب التعرض للشمس ووضع مراهم لوقاية الجلد من تأثيرها.
- مركبات الكورتيزون موضعيا.
* النوع الحاد.
- راحة تامة فى السرير فى حجرة مظلمة بعيدة عن الضوء القوى والضوضاء.
- مركبات الكورتيزون بجرعات كبيرة كوسيلة لإنقاذ حياة المريض حتى يجتاز المرحلة الخطيرة مع ملاحظته أثناء تعاطى هذه المركبات ثم تقلل الجرعة بعد ذلك تدريجيا.
- قد يحتاج المريض إلى عمليات نقل دم بكميات قليلة على فترات متقاربة.
- المقويات العامة والفيتامينات وغذاء خفيف يحتوى على العناصر الغذائية الكافية

ظل القمر
30-05-2005, 12:14 PM
المليساء المعديه

ما هي المليساء المعدية؟

هي نمو جلدي سليم سببه فيروس يصيب الطبقات العليا من الجلد. يعود هذا الفيروس لعائلة pox virus، يمكن لهذا الفيروس زن يدخل عبر خدش في الجلد أو في أجربة الشعر ويسبب الطفح الجلدي، وتكون الاصابة مقتصرة على الجلد فقط ولا تؤثر على الاعضاء الأخرى.

ما هو شكل المليساء؟

تتظاهر المليساء على الجلد على شكل نمو كروي الشكل بلون زهري أو لحمي، وقد تكون لماعة ومسررة في المركز.

عادة ترى المليساء على شكل مجموعات على جلد الصدر أو البطن أو الأطراف، وقد تصيب الوجه والجفون أيضاً.

وبما أنها تنتشر بالتماس وخاصة عند الأطفال لذلك فهي ترى في زماكن التماس كما في ثنيات الذراعين أو الفخدين.

قد تصبح المليساء حمراء أو ملتهبة وهذا ما يحدث في الافات التي ستشفى عادة.

قد يقوم طبيب الأمراض الجلدية أحياناً بكشط بعض الآفات ويفحصها تحت المجهر لاثبات تشخيصه وقد لا يحتاج لذلك في كثير من الأحيان.

عند الأشخاص الذين لديهم أمراض مناعية قد تكون المليساء كبيرة جداً وتشمل أماكن عديدة بما فيها الوجه.

طرق العدوى والاصابة:

ينتقل فيروس المليساء من شخص لآخر بالتماس لذلك فهي تحدث عادة عند الأطفال خاصة الأخوة، كما يمكن للمليساء زن تنتقل بالإتاصال الجنسي وهذا المرض متوضع في المنطقة التناسلية.

من المعروف أيضاً أن المليساء قد تنتقل بين الاطفال في أحواض السباحة.

هل تحتاج المليساء للعلاج: ينصح معظم أطباء الجلدية بعلاج المليساء لقابليتها للانتشار.

في كل الأحوال فالمليساء ستتراجع من نفسها في نهاية الأمر بدون أن تترك ندبات، وبما أن المليساء تنتشر بسهولة من منطقة لأخرى في الجلد فقد تظهر آفات جديدة بينما القديمة تتراجع لذلك فقد نحتاج من 6 شهور - 5 سنوات حتى تتراجع كل الآفات تلقائياً.

وقد تكون معندة جداً عند الأشخاص الذين لديه مناعة ضعيفة.

طرق العلاج:

يمكن معالجة المليساء بنفس طرق معالجة الثاليل، ويمكن أن تعالج بالكي البارد بالنتروجين السائل، أو يمكن أن تخرب بالحموض القوية او بالكي الكهربائي، يمكن أيضاً أن تكشط بأداة جراحية حادة، أو يمكن أن تعالج في البيت بتطبيق كريم زو جل حمض الروتينوئيك أو بدواء مضاد للفيروسات موضعي.

وجد أيضاً أن الليزر فعال في علاج المليساء.

معظم هذه العلاجات مثل الكي البارد والكشط والكي الكهربائي مولم قليلاً لذا فهي تطبق عند البالغين والكبار فقط، اذا كانت مليساء عديدة فيمكن اجراء عدة جلسات علاجية كل 3 - 6 أسابيع حتى تشفى كل الآفات.
++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++ ++++++++++
تينيا الفخذين


تينيا الفخذين هو مرض جلدي منتشر بشكل خاص بين الذكور البالغين . وقد يكون مصاحب لبعض أنواع التينيا الأخرى .
ينمو الفطر الذي يسبب هذا المرض الجلدي في المناطق الدافئة والرطبة .
تزداد حساسية التينيا مع الحك الجلدي ، ضعف العناية الصحية ، الجلد الرطب والإصابات البسيطة للجلد والأظافر .

معظم أسباب الحك الجلدي في منطقة الفخذ عند الرجال تكون بسبب الإصابة بالتينيا أو إصابات فطرية مماثلة .

التينيا هي مرض جلدي معدي ينتقل عن طريق الملامسة الجلدية أو عن طريق تبادل الملابس .
تظهر التينيا في منطقة الفخذين فقط ولا تنتقل إلي كيس الخصية أو القضيب .

تينيا الفخذين أقل تأثيراً عن باقي أنواع التينيا ولكنها قد تستمر لفترة طويلة


* الوقاية :

* العناية الصحية والجلدية الجيدة هما المفتاحان الأساسيان للوقاية من الإصابة بالتينيا الفخذية .
* يمكن استخدام أنواع البودرة الجافة أو مضادات الفطر بعد الاغتسال كوسيلة للوقاية من التينيا بالنسبة للرجل .
* يجب بقاء هذه المنطقة (الفخذين) جافة ونظيفة وتجنب الحلاقة فيها . ويفضل ارتداء ملابس داخلية واسعة لتجنب الالتصاق وأيضاً تجنب الملابس غير الناعمة .

* الأعراض :

- حك مستمر في منطقة الفخذين ومنطقة الشرج .
- طفح جلدي بدون حدوث حك .
- العناية الصحية بالأعضاء التناسلية .

شكل الطفح الجلدي :

- بقع جلدية ملتهبة .
- حواف حادة .
- الانتشار السريع لهذه البقع .
- تتميز بالجفاف .
- بثور .
- يختلف شكل ولون الجلد ويصبح غير طبيعي (غامق أو فاتح اللون) .
- التهاب واحمرار في الجلد .

التشخيص والاختبارات اللازمة :

يرتكز التشخيص بشكل كبير علي شكل الجلد . يتم أيضاً أخذ عينة من الإصابة الجلدية (عن طريق حك الجلد وأخذ عينة منه) ويتم اختبارها تحت الميكروسكوب .

* العلاج :

يجب توخي الحذر جيداً أثناء العلاج ، حيث أن العلاج الزائد للتينيا يسبب أعراض جانبية أخرى.

1-يجب بقاء الجلد جاف ونظيف دائماً (خاصة في منطقة الفخذين والأعضاء التناسلية بالنسبة للرجل) وتجنب الحلاقة في هذه المنطقة .
2-هناك بعض أنواع البودرة ومضادات الفطر تباع في الصيدليات ، فهي ذات تأثير جيد للتحكم في الإصابة .
3-أم بالنسبة لأنواع الإصابات الشديدة فهي تتطلب علاج بشكل أكبر لدى طبيب متخصص .
4-قد يصف الطبيب بعض أنواع العقاقير المضادة للفطر وقد يصف أيضاً بعض المضادات الحيوية للعلاج .

* المضاعفات :

تتضمن مضاعفات الإصابة بالتينيا الفخذية تلون الجلد في منطقة الإصابة بصبغة دائمة . وكذلك قد يتعرض مكان الإصابة بالتهابات جلدية بكتيرية بعد ذلك
__________________________________________________ __________________
متلازمة عصبية القولون أو القولون العصبي

تعريفه:

عبارة عن مجموعة من الأعراض التي يشتكي منها المرضى وهي آلام
في المنطقة السفلية من البطن، وانتفاخ، إمساك متكرر أو إسهال متكرر .
كما يشتكي بعض المرضى من تغيير في طبيعة الخروج من إمساك متبادل
مع إسهال ووجود بعض الإفرازات البيضاء اللون مع الخروج .


لا يمكن قياس هذا الخلل بالتحاليل المخبرية أو العينات الخاصة بالجهاز الهضمي .
إن نسبة حدوث هذه المتلازمة يعتبر مرتفعًا، وبينت بعض الدراسات أن هذه النسبة
من الممكن أن تكون في حــدود 30-40% وتصيب هذه المتلازمة النســاء أكــثر
من الرجال وفي كثيــر من الأحيــان في أوقات الضغط النفسي، والقلــق والتوتــر،
وعادة تظهر في مقتبل العمر، ونادرا ما تظهر ولأول مرة بعد سن الخمسين .

عندما يستقر التشخيص لدى الدكتور الاختصاصي بأن الأعراض هذه كلها ناتجة
عن متلازمة عصبية القولون فمن الممكن
اتباع بعض التعليمات للتخفيف من وطأة هذه الأعراض وأهمها ما يلي :

1-التقليل من حالات التوتر النفسي : وهذا يحتاج إلى التعرف على الطرق النفسية السليمة
للسيطرة على القلق، وطرق الاسترخاء الذهني وهذا من الممكن بمساعدة بعض الأطباء
النفسانيين المتخصصين بهذا الفرع، وكذلك المشاركة في التمارين الرياضية
وشغل وقت الفراغ في الهوايات المحببة للنفس .

2- الاهتمام بنوعية الأطعمة:
التي من الممكن أن تكون أحد العوامل المؤدية إلى اضطرابات الجهاز الهضمي وأهم هذه الأنواع هي :

( البقوليات - الحليب - العلكة ?- المشروبات الغازية )

وينصح أخصائيو الجهاز الهضمي بمضغ الطعام جيدا وعدم الإسراع في أكل الطعام،
وتوفير الجو الهادئ البعيد عن الشجار، وتجنب الضجيج أثناء وجبات الطعام .
وكذلك الابتعاد عن كل ما يزيد من القلق والتوترالنفسي أثناء الوجبات .

وكذلك تجنب الوجبات السريعة، والوجبات الدسمة والوجبات المحتوية على كميات كبيرة
من البهارات والفلفل الحار .

وكذلك ينصح أخصائيو الجهاز الهضمي بتناول كميات من الألياف الطبيعية والمتوفرة
في كثير من الفواكه، والخضراوات وتناول السلطات المتنوعة . وتوجد هذه الأليــاف
الطبيعية في مستحضرات طبية خاصة على شكل حبـوب، أو حبيبات صغيرة جاهـــزة
للالتهام ، أو بودرة قابلة للذوبان بالماء .

ما هي العقاقير للاستخدام في هذه الحالة :

1- العقاقير الخاصة بتخفيف الآلام:
فمن الممكن تناولها للحد من التقلصات التي تؤرق المريض من فترة لأخرى،
ومن الممكن تناول هذه العقاقير عند اللزوم فقط حسب استشارة الدكتور الأخصائي .

2- الألياف الطبيعية:
وهي مواد مستخلصة من كثير من النباتات الطبيعية والتي تساعد على عملية الهضم،
وانتظام حركة الأمعاء ويحتاج الإنسان العادي إلى تناول من 25-35 جم يوميا من هذه
الألياف وقد أثبتت الدراسات أهميتها في الحد من حالات سرطانيات القولون .

3- الأدوية المسهلة :
وتستخدم في الحالات الخاصة المصحوبة بالإمساك الشديد وهذه العقاقير متنوعة،
وتعمل على انتظام القولون بطرق مختلفة ومتباينة. ومن الضروري الرجوع إلى الدكتور
الأخصائي هو الطريق السليم لاختيار أفضل الأنواع التي يحتاجها المريض .

4- الأدوية القابضة:
وتستخدم هذه العقاقير في بعض الحالات والتي يكون فيها الإسهال المتكرر هو العرض الأساس في هذه المتلازمة .

5- الأدوية المقاومة للاكتئاب النفسي:
والأدوية الخاصة بالاسترخاء والأدوية الخاصة للسيطرة على التوتر العصبي كلها من العقاقير
الهامة المستخدمة في مثل هذه الحالات وبدرجة نجاح كبيرة .

إن استشارة الدكتور الأخصائي مهمة في هذه الحالات للتعرف على أفضل الأنواع
التي يحتاجها المريض .

في الختام إن متلازمة القولون العصبي لا تسبب أي خطورة على الحياة.

وكذلك لا تؤدي مطلقا إلى أي مرض خطير على المدى البعيد .

ومن الممكن السيطرة على كثير من هذه الأعراض المزعجة لدى الكثير من المرضى
باتباع التعليمات سالفة الذكر .

ظل القمر
30-05-2005, 12:18 PM
الدفتريا

تعريفه:
- الدفتريا هو مرض بكتيري خطير يصيب عادة اللوزتين، الحلق، الأنف أو البشرة.


تنتشر الدفتريا بشكل أكبر في الأماكن المزدحمة سكنياً، وأيضاً بالنسبة للأطفال غير المطعمين ضد الدفتريا وخاصة من هم دون سن 15عاماً أكثر عرضة للإصابة. ويظهر المرض أيضاً بين البالغين غير المطعمين وتكون أعراضه أكثر شدة عندهم.

* كيف تنتشر الدفتريا:
ينتشر مرض الدفتريا عن طريق ملامسة أية إفرازات خارجية من الشخص المصاب مثل: إفرازات الأنف، الحلق، الجلد أو العين.

* أعراض الدفتريا:
- هناك نوعان من مرض الدفتريا:
- يصيب النوع الأول: الأنف والحلق.
- أما النوع الثاني: فيصيب البشرة.
الأعراض: ظهور قرح في الحلق، ارتفاع بسيط في درجة الحرارة وتضخم في الغدة الليمفاوية الموجودة في الرقبة.
بالنسبة لإصابات البشرة فتكون مؤلمة بشكل أكبر ويحدث تضخم وإحمرار في لون البشرة.

* متى تظهر أعراض الدفتريا:
تظهر الأعراض غالباً بين 2- 4 أيام بعد حدوث الإصابة وتستمر لفترة 1- 6 أيام.

- متى يكون الشخص المصاب سبباً فى إصابة شخص آخر سليم؟
الشخص المصاب بالدفتريا والذي لم يتم علاجه بعد، يكون عرضة لإصابة غيره من يوم إصابته وحتى أسبوعين. وفي حالات نادرة تصل فترة الإصابة إلي أربعة أسابيع.
إذا تم علاج الشخص المصاب بشكل سليم وعن طريق مضاد حيوي ملائم تقل هذه الفترة إلي أقل من أربعة أيام.
حدوث إصابة سابقة بالدفتريا لا تعطي الشخص المناعة الكافية لعدم الإصابة مرة أخرى.

* تطعيمات الدفتريا:
يتم دمج تطعيمات الدفتريا مع تطعيم التيتانوس والسعال الديكي وذلك لتكوين تطعيم ثلاثي والمعروف (DTP).
يتم إعطاء هذا التطعيم في سن شهرين وأربع وستة أشهر، وما بين الشهر 12 – 15 من العمر ثم بعد ذلك ما بين 4 – 6 سنوات.
يتم إعطاء مجموعة التطعيمات الثلاثية (السعال الديكي والدفتريا والتيتانوس) كل 10 سنوات.

* علاج الدفتريا:
يتم علاج الدفتريا عن طريق بعض المضادات الحيوية الخاصة مثل البنسلين.
تحدث مضاعفات خطيرة في حالة عدم العلاج من الدفتريا وتتضمن حدوث شلل، هبوط في القلب أو خلل في الدورة الدموية.
تحدث حالات الوفاة من الدفتريا نتيجة عدم العلاج في حوالي 5 – 10% من الحالات.

* الوقاية من الدفتريا:
يمكن الوقاية من الإصابة بمرض الدفتريا عن طريق اتخاذ إجراءات حماية جهاز المناعة وذلك من خلال التطعيم ضد المرض.
ويحد أيضاً علاج الحالات المصابة من انتشار المرض بشكل كبير.

__________________________________________________ __________________
قرحة المعده

عند وصول الطعام إلى المعدة تؤدي المعدة وظيفتين

1- هضم الطعام و تحويله إلى أجزاء أصغر وإفراز حمض الهيدروكلوريد الذي يعمل على قتل البكتيريا الضارة التي تدخل مع الطعام.

2- تخزين الطعام وتوصيله تدريجيا إلى الأمعاء الدقيقة
ما هى قرحة المعدة ؟

قرحة المعدة هى حدوث جرح أو تمزق لسطح بطانة المعدة المخاطي الذي يعمل كواقي لبطانة المعدة مما يؤدى إلى تعرض بطانة المعدة إلى حمض الهيدروكلوريد والأنزيمات الهاضمة الموجودة داخل المعدة

**وبالرغم من أن مساحه قرحة المعدة لا تزيد في معظم الأحيان عن نصف سنتمتر إلا أنها قد تسبب أعراضا وآلاما عند تعرضها للحمض



أعراض قرحة المعدة : إن أكثر الأعراض حدوثا هي

- آلام متكررة أو حرقان في منطقة البطن العلوية بين السرة وأسفل القفص الصدري .
- غالبا ما يشعر المريض بالآلام بين الوجبات حين تكون المعدة خاوية من الطعام .
- قد تستمر هذه الآلام من دقائق إلى عدة ساعات .
- غالبا ما تخف حدة الآلام بعد الأكل أو عند تناول الأدوية الخافضة للحموضة.
- في بعض الأحيان يحدث أن يستيقظ المريض في منتصف الليل على هذه الآلام المزعجة .
-قد يشعر المريض أحيانا بغثيان، و استفراغ،و فقدان للشهية وما يستتبع ذلك من تناقص للوزن .
أسباب تقرح المعدة:
في السابق كانت تعزى أسباب القرحة إلى

1-الضغوطات النفسية .
2-القلق .
3-التوتر العصبي.


ولكن كشفت الأبحاث الطبية الحديثة أن مسببات القرحة الهضمية تتلخص في عاملين أساسيين :

أولاً : الإصابة ببكتيريا المعدة الحلزونية Helicobacter Pylori
في الغالبية العظمى من المرضى يعتبر وجود وتكاثر هذه البكتيريا في الطبقة المخاطية من بطانة المعدة السبب الأساسي للقرحة فهي تستطيع أن تتعايش مع حمض المعدة عن طريق فرز أنزيمات خاصة تحميها من الحمض .
وتعتبر هذه البكتيريا السبب الرئيسي في تكرار الإصابة بالقرحة ما لم تعالج بالمضادات الحيوية المناسبة. ولأن في بعض المجتمعات ( وخاصة الشرقية منها) تتواجد هذه البكتيريا في أمعاء نسبة كبيرة من الأفراد ولكن دون إصابتهم بالقرحة لذلك يعتقد العلماء أن الإصابة بالقرحة تحدث إذا كان هنالك استعداد وراثي للمريض بإلاضافة إلى الإصابة بأصناف معينة من هذه البكتيريا القادرة على إحداث الضرر

ثانيا : استعمال الأدوية المضادة للالتهاب
إن تناول العقاقير المضادة للالتهاب (مثل التهابات المفاصل و الروماتيزم) ومسكنات الآلام مثل الأسبرين يضعف من قدرة نسيج المعدة على الالتئام ويؤدي إلى التهاب بطانة المعدة والأمعاء الدقيقة. ومن الممكن تجنب كل هذه المضاعفات عن طريق تجنب هذا النوع من العقاقير إن أمكن ، واستبدالها بعقاقير أقل ضررا على بطانة الجهاز الهضمي، كاستخدام البراسيتامول (البنادول) كمسكن للآلام ومخفض للحرارة
- أما إذا كان تناول هذه العقاقير بانتظام حسب نصيحة الطبيب المعالج فيستحسن تناولها أثناء الوجبات أو بعدها .
- عند ما تسبب تلك الأدوية مضاعفات على بطانة الجهاز الهضمي فمن الممكن أن ينصح الطبيب المعالج بتغيير الدواء أو استعمال أدوية تعمل على حماية بطانة الجهاز الهضمي

ثالثا: هناك أسباب أخرى للقرحة الهضمية منها :
- التدخين الذي يزيد من إفراز وتركيز حمض المعدة فيضاعف خطر الإصابة بالقرحة وكذلك يؤخر شفاء القرحة أثناء العلاج
- المشروبات الكحولية والتي قد تسبب التهيج والتآكل في جدار المعدة مسببة التقرح

علاج قرحة المعدة

لقد تطور علاج القرحة في السنوات الأخيرة تطورا مميزا وهو يهدف إلى :


1- القضاء على بكتيريا المعدة الحلزونية:
وذلك باستخدام المضادات الحيوية المناسبة ، التي أحدثت نتائج ممتازة في شفاء والتئام القرحة وكذلك في عدم تكرار الإصابة بها على المدى البعيد في حوالي 80-90% من المرضى
2- خفض حموضة المعدة :
وذلك باستخدام الأدوية الخاصة بخفض إفراز حمض المعدة و هي الأدوية الرئيسة في العلاج جنبا إلى جنب مع المضاداتالحيوية حيث تعمل على تخفيف الألم وتسرع الشفاء.أما نوعية الغذاء لمرضى القرحة فلم يثبت بالدراسات العلمية تفضيل نوع من الغذاء على آخر سواء في العلاج أو الوقاية من القرحة. ينصح بتجنب تناول الأطعمة الحمضية لأنها تضاعف من الألم والحرقان.

المتابعة بعد العلاج :

ننصح مريض القرحة الهضمية بالمتابعة مع الطبيب المختص للتأكد من القضاء على البكتيريا المسببة للقرحة و ذلك بإجراء التحاليل الخاصة بها و كذلك من الممكن إعادة الفحص بالمنظار و خاصة في حالة الإصابة بقرحة المعدة للتأكد من شفائها التام و لاخذ العينات النسيجية إذا تبين عدم شفائها حيث ان الدراسات أظهرت انه في حوالي 5 % من حالات قرحة المعدة تكون القرحة غير حميدة ويستوجب استئصالها جراحيا .

نصائح للمصاب بقرحة المعدة :

1- الامتناع عن التدخين بأنواعه.
2- الامتناع عن المشروبات الكحولية.
3- تجنب العقاقير المضادة للالتهاب واستخدام البراسيتامول (البنادول) كمسكن للآلام.
4- تجنب تناول الأطعمة الحمضية لأنها تضاعف من الألم والحرقان .
5- المتابعة مع الطبيب الاستشاري لأمراض الجهاز الهضمي للحصول على أفضل الطرق لعلاج القرحة الهضمية ولمتابعة التطورات العلمية الحديثة في هذا المرض الهام
__________________________________________________ __________________

ظل القمر
30-05-2005, 12:18 PM
__________________________________________________ _____________________
متلازمة داون

متلازمة داون عبارة عن مرض خَلّقي ا ي المرض يكون عند الطفل منذ الولادة و أن المرض كان لديه منذ اللحظة التي خلق فيها.و هو ناتج عن زيادة في عدد الصبيغات( الكروموسومات).و الصبيغات هي عبارة عن عصيات صغيرة داخل نواة الخلية ،تحمل هذه الصبيغات في داخلها تفاصيل كاملة لخلق الإنسان.و يحمل الشخص العادي-ذكراً كان أو أنثى 46 صبيغه،و هذه الصبيغات تأتي على شكل أزواج،فكل زوج فيه صبغيتين (أي23 زوج أو 46 صبغيه) .هذه الأزواج مرقمة من واحد إلى أثنين و عشريين، بينما الزوج الأخير(الزوج23) لا يعطى رقماً بل يسمى الزوج المحدّد للجنس.يرث الإنسان نصف عدد الصبغيات (23) من أمه والثلاثة والعشرون الباقية من أبيه.
اكتشف العالم الفرنسي ليجون في عام 1959م أن متلازمة داون ناتجة عن زيادة نسخة من كروموسوم رقم 21.أدت إلى أن يكون مجموع الكروموسومات في الخلية الواحدة 46 كروموسوم بدلاً من العدد الطبيعي 46.

إن كلمة متلازمة تعني مجموعة من الأعراض أو العلامات.و هي مأخوذة من كلمة "لزم الشيء"أي إذا وجد وجدت رخاوة في العضلات و تفلطح في الوجه مع عيوب خلقية في القلب فانه"يلزم" أن يوجد صغر في الأذان و خط و حيد في كف اليد و صغر في اليدين.و هذه الأوصاف كلها مجتمعة إذا تكررة في أكثر من طفل بنفس أو قريبة من هذه الأعراض عرفت بأنها متلازمة و أعطيت لها اسم مخصص.و المتلازمة هي في الحقيقة كلمة رديفه لكلمة "مرض" أو "حالة".فنستطيع أن نقول تجاوزاً "مرض داون" أو "حالة داون".

و كلمة "داون" هي اسم الطبيب البريطاني جون داون و الذي يعتبر او طبيب و صف هذا المرض في عام1866م، تقريبا قبل مائة سنة من اكتشاف أن سببها هو زيادة في كروموسوم 21.

و مع أن 75% من الأجنة المصابة بمتلازمة داون (متلازمة كروموسوم 21 الثلاثي)تنتهي بإَجْهاِضْ تلقائي من دون أي تدخل طبي، إلا انه يولد طفل لدية متلازمة داون لكل 800 ولادة لأطفال أحياء.كما أن 80% من الأطفال الذين لديهم متلازمة داون يولدون لأمهات أعمارهن لا تتجاوز 35 سنة، مع أن احتمال ولادة طفل مصاب بمتلازمة داون يزداد بزيادة عمر المرأة والسبب لان معظم المواليد( كانوا سليمين أو مصابين ) يولدون لأمهات أعمارهن اقل من 35 سنة!

إن جميع الأشخاص الذين لديهم متلازمة داون من إعاقات عقلية (تأخر عقلي او ذهني)،ولكن قد تتفاوت شدتها بين طفل و آخر.مع أن معظمهم في المستوى المتوسط من الشدة.و قد يكون من الصعب أن لم يكن من المستحيل معرفة شدة الإصابة عند الولادة أو في الأشهر الأولى من العمر.

ما اسباب حدوث متلازمة داون

إن الأسباب الحقيقية و راء حدوث متلازمة داون غير معروفة.و لذلك نخن نقول لك انك لم تفعل أي شيء يمكن أن يؤدي إلى هذا المرض . كما أن المرض لم يحدث بتركك أمراً مهم. كما انه لم يكن بمقدورك منع حدوثه حتى ولو توقع الأطباء أنه من الممكن أن يصاب جنينك به. تحدث متلازمة داون في جميع الشعوب وفي كل الطبقات الاجتماعية وفي كل بلاد العالم. إن ا لأسباب الحقيقية التي أدت إلى زيادة الكروموسوم رقم 21عند انقسام الخلية غير معروف. ليس هناك علاقة بين هذا المرض والغذاء ولا أي مرض قد تصاب به الأم أو الأب قبل أو بعد الحمل . هناك علاقة واحدة فقط ثبتت علمياً وهي ارتباط هذا المرض بعمر الأم . فكلما تقدم بالمرأة العمر زاد احتمال إصابة الجنين بهذا المرض، ويزداد الاحتمال بشكل شديد إذا تعدت المرأة 35 سنة (راجع جدول نسب الإصابة في الملحق أخر الكتاب).ولكن هذا لا يعني أن النساء الأصغر من 35 سنة لا يلدن أطفالا مصابون بمتلازمة داون.بل في الحقيقة إن اغلب الأطفال المصابون بهذا المرض تكون أمهاتهم أعمارهن اقل من 35 سنة ويعزى ذلك إلى أن الأمهات اللاتي أعمارهن أقل من35 يلدن أثر من

النساء الكبيرات .وإذا عرفنا أن المرأة معرضه في أي وقت أن تلد طفلاً مصاباً فإن عدد الأطفال المصابين للنساء الصغيرات أكثر.

لقد ذكرنا أن متلازمة داون ناتجة عن زيادة في عدد كروموسوم رقم 21.دعوننا نتتبع انقسامات الخلية لنصل إلى المرحلة التي حدث فيها الزيادة. دعونا نرجع إلى تكوين البويضة في المرأة والحيوان المنوي عند الرجل. في الأصل -و بشكل مبسط- تخلق البويضة وأيضاً الحيوان المنوي من اصل خليه طبيعية تحتوى على 46 كروموسوم وذلك بانشطارها إلى نصفين لتكّون بويضتين أو حيوانين منويين. يكون في كل نصف 23 كروموسوم.فإذا حدث خلل في هذا الانقسام ولم تتوزع الكروموسومات بالتساوي بين الخليتين فحدث ان حصلت إحدى الخليتين على 24 نسخه والأخرى على 22 الباقية حيينها تبدأ المشكلة. لو فرضنا مثلا أن هذا الخلل في الانقسام حدث في مبيض المرأة (علماً إنه من الممكن أن يحدث في الرجل) فأصبحت إحدى البويضات فيها 24 كروموسوم بدل 23. ثم لقحت هذه البويضة بحيوان منوي طبيعي (أي يحمل 23كروموسوم)أصبح مجموع عدد الكروموسومات 47 بدل العدد الطبيعي وهو 46.

فإذا كانت النسخة الزائدة هي من كروموسوم 21 سمي المرض بمتلازمة داون ،وإذا كانت من كروموسوم 18 سمي بمتلازمة إدوارد،وإذا كانت من كروموسوم 13 سمي بمتلازمة باتاو.هذه أسماء لأمراض مختلفة نتيجة زيادة في عدد الكروموسومات.ونتيجة لوجود ثلاث نسخ من كروموسوم 21 فإن الاسم الأخر لمتلازمة داون هو متلازمة كروموسوم 21 الثلاثي.كما ذكرنا فإن لزيادة قد تحدث في بويضة المرأة أو الرجل ولكن في حالة متلازمة داون وجد الأطباء أن الزيادة تكون في البويضة في حوالي 90%من الحالات والباقي في الحيوان المنوي من الرجل.

هل متلازمة داون وراثية

لا يعتبر مرضاً وراثياً ينتقل عبر الأجيال، وفي اغلب الأحيان لا تتكرر الإصابة في العائلة الواحدة،و لكن إصابة طفل واحد في العائلة يزيد من احتمال التكرار و لكن هذه النسبة تتراوح بين 1% إلى 2% في كل مرة تمل فيها المرأة في المستقبل .هناك نوع نادر من متلازمة داون لا يكون فيه زيادة في عدد الكروموسومات،هذا النوع في بعضا لأحيان يكون ناتج عن حمل أحد الوالدين لكروموسوم مزدوج(عبارة عن كر وموسومين متلاصقين ببعضها البعض ) ففي هذا النوع تزيد نسبة احتمال تكرار الإصابة في المستقبل.يستطيع الطبيب بسهولة أن يعرف إذا ما كان الطفل المصاب بهذا النوع من بمتلازمة داون عن طريق إجراء فحص للكروموسومات. فالنوع المعتاد من متلازمة داون يكون فيه مجموع عدد الكروموسومات 47 والنوع النادر يكون فيه العدد 46 إحدى هذه الكروموسومات عبارة عن كروموسومين متلاصقين من إحداها كروموسوم 21

ماذا يعني أن طفلي لدية متلازمة داون

أن جميع الأشخاص الذين لديهم متلازمة داون يتشابهون في تقاسيم وجوههم و في بنية أجسامهم و لكن لو دققنا النظر لوجدنا أن كل هناك فروقات بالقدر الذي فيه تشابه.ولا شك أن كل طفل لديه متلازمة داون يأخذ بعض الأشباه من أبوية و أقاربه و لذلك لو دققنا النظر لوجدنا أن هناك بعض الصفات موجودة في الطفل أو أبويه.يتساءل بعض الآباء إذا ما كان هناك علاقة بين عدد التقاسيم و الأعراض التي توجد في الطفل و احتمال أن تكون هناك شدة في مستوى الإعاقة العقلية.و لكن في الحقيقة من المستحيل التخمين بالمستوى العقلي لطفل في مراحل عمرة الأولى و هذه الأعراض لا يعول عليها أي شيء.

يتأخر الطفل الذي لدية متلازمة داون في اكتساب جميع المهارات الإنمائية(الحركية و العقلية و النطق و التخاطب)مقارنه بأقرانه الطبيعيين.و في العادة يجلس الطفل بعد إكماله السنة الأولى من العمر و لا يستطيع المشي إلى في السنة الثالثة من العمر .ولكن هناك فروقات في الأوقات التي يكتسب فيها أطفال متلازمة داون بين بعضهم البعض كما هو الحال في الأطفال الطبيعيين.فهناك من يجلس أو يمشى في وقت أبكر أو في وقت أكثر تأخرا.

ما هي الأعراض الشائعة لمتلازمة داون

قد تلاحظين رخاوه(ليونة)في العضلات مقارنة بالأطفال العاديين.في العادة تتحسن هذه الرخاوة مع تقدم العمر مع أنها لا تختفي بشكل كامل.

v قد يكون وزن الطفل عند الولادة اقل من المعدل الطبيعي كذلك الشأن بنسبة لطول القامة و محيط الرأس.كما أن الطفل يزيد وزن الطفل ببطء خاصة عند ما تكون مصحوبا بصعوبات و مشاكل في الرضاعة.

v في كثير من الأحيان يكون اتجاه طرف العين الخارجي إلى أعلى و فتحة العينين صغيرتان.كما يكثر و جود زائدة جلدية رقيقة تغطي جزء من زاوية العين القريبة من الأنف.و قد تعطي إحساسا بان الطفل لديه حول و لكن هذا الحول يكون حولا كاذبا بسبب و جود هذه الزائدة الجلدية.

v قد يكون الجزء الخلفي من الرأس مسطحا و بذلك تضيق استدارة الرأس و فيصبح الرأس على شكل مربع أكثر منه إلى دائرة.

v بعض الأطفال لديهم خط واحد في كف اليد بدلا من الخطوط المتعددة. كما أن الأصابع في العادة اقصر من الطبيعي. و في كثير من الأحيان تجدين أن الأطباء يكثرون من النظر إلى كف اليد لنظر إلى تلك الخطوط.

إن جميع الأطفال مختلفون عن بعضهم البعض.كذلك الأمر بنسبة لمن لديهم متلازمة داون.وهذا يعني انه في بعض الأحيان يسهل التعرف على الطفل الذي لدية متلازمة داون بعد الولادة مباشرة.ولكن في بعض الأحيان قد يكون الأمر صعباً.و قد يحتاج الطبيب الأنظار إلى أن تظهر نتائج فحص الكروموسومات قبل أن تأكد المرض.و لكن الطبيب الذي لديه خبرة في كثير من الأحيان يستطيع أن يجزم بحدوث المرض حتى في الطفل الذي أعراض خفيفة أو غير واضحة.

هل سوف يكون لطفلي مشاكل صحية

الالتهابات:

اطفال متلازمة داون عرضة لكثرة الالتهابات خاصة الرضع و الاطفال الصغار في الاعوام الاولى للعمر. و تكثر الالتهابات في الجهاز التنفسي.و مع ان اكثر هذه الالتهابات عبارة عن التهاب في الجهاز التنفسي العلوي(كالتهاب الوزتين و الحلق) و التي تكون في كثير من الاحيان التهابات فيروسية محدودية التأكثير،ولكن في بعض الاحيان تكون الالتهابات في الجهاز التنفسي السفلي كالالتهابات الرئوية و التي قد تستدعي ادخال الطفل الى المستشفى و اعطائة المضادات الحيوية عن طريق الوريد.و قد تكثر ايضا التهابات الاذن الوسطى خاصة النوع المسمى بالاذن الصمغية و التي تستدعى المعالجة او المتابعة لمنع تأثيرها على السمع و النطق.



__________________________________________________ ___
مرض السيلان

-

مرض السيلان مرض ينقل عن طريق الجماع ( تناسلى ) ونادراً ما ينقل عن طريق
إستعمال ملابس المصاب الداخلية /
مدة الحضانة / من يوم حتى عشرة أيام
علامات ظهور المرض
1ــ صعوبة التبول
2 ــ حكة داخلية
3 ــ حرقان أثناء التبول
4 ــ كثرة التبول
5 ــ إحمرار وتورم فتحة مجرى البول الخارجية
6 ــ ظهور خيوط صديدية ومخاطية بالتبول
7 ــ ظهور خلايا طلائية كثيرة بالبول
8 ــ خروج مواد على شكل سائل مخاطى لونة أبيض مصفر لإحتوائة على الصديد
أوقديكون عديم اللون
نظراً لكثافة السائل المخاطى يصعب التبول .

(مضاعفات مرض السيلان )

إلتهاب المفاصل / تسمم الدم / إلتهاب حدقة وملتحمة العين / إلتهاب
الشرج
ويحدث عند المنحرفين جنسياً نتيجة اللواط / حدوث خراج داخلى فى مجرى
البول
/ أنتصاب مؤلم للعضو الذكرى / إلتهاب البروستاتا / إلتهاب الحويصلة
المنوية
/ إلتهاب البربخ / الشعور بالإنحلال وقشعريرة بالجسم وإرتفاع درجة
الحرارة من
39 ــ40 درجة وعدم القدرة على التبول

ظل القمر
30-05-2005, 12:23 PM
مرض رينودز ..

التعريف ..
هو حالة تقلص شديد في شرايين الأصابع باليدين والقدمين عند الشعور بالبرد يؤدي الى صعوبة وصول الدم اليها، ويكون مصحوباً بألم يشبه ألم الجلطة القلبية، حيث أن الحالتين سببهما متشابه Ischaemia

المسببات
هذه الحالة مرضية تصيب النساء أكثر من الرجال، والأسباب غير معروفة، وهي تظهر عادة في العشرينات أو الثلاثينات من العمر، وقد تعود لاستعداد وراثي لدى المصاب

الأعراض
تحدث الحالة عند مواجهة البرد وبرغم ارتداء القفازات والجوارب السميكة ، ويشعر المصاب ببرودة غير طبيعية مع شعور بالخدر نتيجة فقدان الاحساس ، بالاضافة الى الشعور بالألم القاسي كما يصبح لون الأصابع أبيض شاحب. وتستمر الحالة لفترة معينة حتى تعود الشرايين الى التوسع ويمر الدم باعثاً الدفء في الأطراف

العلاج
ينصح أولاً بالوقاية الكافية من البرد بارتداء القطع السميكة حول الأطراف كالجوارب والقفازات، وعندما لا ينفع هذا الحل يمكن استخدام بعض العقاقير الخاصة بمعالجة ارتفاع ضغط الدم مثل نفيديبين Nefedipin ، والتي تساعد على توسيع الشرايين للسماح بمرور الدم ، ويمكن أيضاً في حالات خاصة تنظيف بلازما الدم Electrophoresis
++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++ +++++++++++++++++
الحصـبـــة

الحصبة مرض التهابي وبائي شديد العدوى، يظهر على شكل طفح جلدي مع إصابة في العـينين القصبات التنفسية

الأسباب
· العامل المرضي في الحصبة ؛ فيروس تكون موجودة في المفرزات خلال الأيام الأولى من المرض . وإنّ وجودها في الأغشية المخاطية يسهّل صولة الجراثيم العادية وحدوث الإختلاطات
· تحدث العدوى بواسطة مفرزات الأنف والقصبات ، وتنتقل من المصاب إلى السليم بواسطة الزذاذ المتطاير أثناء الكلام أو السعال أو العطاس . ولا تتم العدوى إلا بصورة مباشرة
· تكثر الإصابات في الربيع ، حيث تُرى بين الأطفال بشكل وبائي
· يمكن أن تحدث الإصابات في كافة الأعمار ( عند الذين لم يصابوا سابقاً ) ولكنها تكثر عند الأطفال . وبصورة عامة تكون الإصابة خطرة دون الخامسة من العمر ، وشديدة عند الشيوخ ، رغم أنها نادرة في هاتين الحالتين . وهي فيما عدا ذلك تكون سليمة على الأغلب

والإصابة بالحصبة تكسب الجسم مناعة نهائية غالباً ، أما حوادث تكرر الإصابة فتبلغ نسبتها سبعة بالمئة

الأعراض
تمر الحصبة بأربعة أدوار : حضانة ، وغزو ، وطفح ، وتوسف

دور الحضانة : إنَّ مدة الحضانة في الحصبة قد تصل إلى أسبوعين

دور الغزو : تبدأ الأعراض بارتفاع الحرارة والنزلة الأنفية العينية ، مع قشعريرة . فيحدث الإدماع (كثرة إفراز الدمع ) وكراهية النور وتحتقن العينان ، وبعد ذلك يظهر العُطاس وصعوبة التنفس من الأنف ، مع السعال واحتقان وجه الطفل

هنالك عرض مهم يظهر في هذا الدور ويساعد على التشخيص المبكر للحصبة ؛ وهو ظهور بقع في الوجه الباطن من الخدّين حمراء وردية بحجم رأس الدبوس في مركزها نقطة بيضاء ، وهذه العلامة تسمى علامة ( كوبليك ) وهي تزول بظهور الطفح يستمر دور الغـزو مـدة ( 3 - 4 ) أيـام

دور الطفح : يظهر في الحصبة طفح ظاهر ، كما يحدث طفح باطن

(أ) الطفح الظاهر: تبدأ الإندفاعات الجلدية بالظهور في الوجه أولاً ، ثم تمتد نازلة فتستولي على الصدر والظهر والبطن فالطرفين العلويين ثم الطرفين السفليين. والطفح الظاهر ؛ حطاطات وردية حمراء لطيفة الملمس تنتشر في كل الجسم ولكنها لا تحدث في القدمين واليدين. يستمر تكامل الأندفاعات مدة أربعة أيام تقريباً ثم تخف وتزول خلال يوم أو يومين ، وفي هذا الدور تشتد الأعراض العامة ولكنها تخف عند اكتمال الاندفاع وتهبط الحرارة تدريجياً ويشعر المريض بالتحسن

(ب) الطفح الباطن: هو الاندفاع الذي يحدث في العينين وفي الطرق التنفسية ، وهو يشتد في هذا الدور ثم يغيب ، وظواهره ؛ احتقان العينين وازدياد المفرزات الأنفية والسعال ، ويحدث الإسهال أحياناً نتيجة وجود الإندفاعات في الأنبوب الهضمي

دور التوسف : وهو يُعتبر دور النقاهة (أي الدور الذي يكون فيه المريض قد حصل على الشفاء إلا أنَّ الأعضاء التي كانت مصابة لم تسترجع قواها الطبيعية بعد ، كما أنَّ العامل المرضي لا يزال موجوداً في الجسم ) ، ويبدأ دور التوسف بعد ظهور الطفح بأسبوع ؛ فتتقشّر الإندفاعات الظاهرة وتزول الأعراض تاركة سعالاً خفيفاً . والتوسف في الحصبة لا يجلب الانتباه أحياناً لرِقّـة الوسوف وصغرها خلافـاً لوسوف الجـدري


العناية بالمريـض
ليس للحصبة دواء خاص متى تكاملـتْ أعراضها ، ولذلك فإن المعالجة عرضية بصورة عامة ، فتُعطى الأدوية المسكّنة للسعال والمسكّنة للصداع . وتعطى الأدوية المضادة للجراثيم - في الأشكال الخطرة خاصة - للوقاية من الالتهابات الثانوية المضاعفات )
أما خطوات التمريض فتكون كما يلـي
· حفظ الطفل في فراشه ، في غرفة جيدة التهوية
· منع زيارته ... لوقايته من الإختلاطات
· - أما العزل ؛ فضرورته لوقاية المصاب من الالتهاب الثانوي ، ومدته أسبوع واحد ابتداءً من ظهور الطفح الجلدي
· - اجتناب الإضاءة الشديدة في غرفة المريض ، وجَعْلها بشكل يتناسب مع تحمّـل عينيـه
· - اجتناب تعرض المريض للبرد ( كـتيار هوائي بين شباكين مثلاً )
· - إخبار الطبيب عن أي عَرَض يستمر أكثر من أسبوع ، أو أي عَرَض يظهر بعد ذلك مما قــد يـدل على حدوث أحـد الإختلاطات

الوقـايـة
يمكـن اختصار الوقايـة بالخطوات التاليـة
(أ) إعطاء تطعيم الحصبة للأطفال دون سن الخامسة.

(ب) الابتعاد عــن المصـاب بضـعـة أمـتار - أو إقـامة حاجـز - واجتناب ملامسة

حوائجـه مباشــــــرة (للمـلامسين للمـريـض أي جـ (Gamma Globulin ) اسـتعماله

جـ ) يمكن أخذ حقــن الكـريوين ج فـي دور الحضانة ) وخصوصاً من لديهم تدني في المناعة ، إذ أنَّ ذلك يخفف من شدة الأعراض عند حدوث الإصابة . وإن تكرار الحقن عدة مرات قد ينقذهم من الإصابة بنسبة (80%) من حالات التعرّض للعدوى
++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++ +++++++++++++++
الفـالج أو الشـلل النصـفـي


التعريف
الفالج : هو مرض عصبي يتصف بانعدام الحركة في أحد شقي البدن ( الأيمن أو الأيسر ) ، وينتج عن آفة دماغية في الطرف المقابل للجهة المصابة

الأسباب
إنَّ للفالج أشكالاً سريرية عديدة جداً ، وذلك لأن المنطقة المصابة من الدماغ تختلف بين حالة وأخرى ، كما أنَّ العوامل التي تؤدي إلى الإصابة تختلف أيضاً . أهم الأسباب:
المؤثرات الخارجية على الدماغ : كالسقوط من مرتفع . أو الاصطدام بجسم صلب ، أو في حوادث الدهس . ويحدث الفالج هنا بما تسببه هذه العوامل من نزف دماغي وانضغاط الدماغ .

بعض آفات الـدماغ : كالخراج الدماغي ، وأورام الدماغ ، وسرطانات الدماغ . وذلك بسبب تخريبها للخلايا الدماغية أو الضغط عليها .

بعض الأمراض العامة التي تصيب السحايا الدماغية : كالتدرن ، والنزف السحائي .

تصلب الشرايين : إن هذا المرض لا يسبب الفالج ... ولكـن اختلاطاته هـي السبب فـي ذلك . ومن أهم هذه اختلاطات :

النزف الدماغـي : يحدث هذا النزف لدى المصابين بالتصلب الشرياني الدماغي (أو تصلب شرايين الدماغ) عند ارتفاع الضغط الشرياني لديهم إثر التعب أو الجهد ، أو بعد صدمة نفسية مفاجئة . وبارتفاع الضغط الشرياني هذا ... ينفجر أحد شرايين الدماغ ويتجمع الدم مخرباً الأنسجة الدماغية وضاغطاً عليها . وفـي أغلبية الحوادث يكون النزف الدمـاغي مميتاً ، ولكن المريض .. إنَّ … شفي … فإنه يصاب الفالج.

التخثر الشرياني : ويقصد به إصابة بعض شرايين الدماغ بالخثرة ( ( Thrombus وهذه الخثرة إذا ما كبرت وسدت قناة الشريان ، انقطع الدم عن المنطقة الدماغية التي يغذيها ذلك الشريان ، فتتخرّب أنسجتها … ويحدث الفالج .

الصمـة الدمـاغيـة : إذا أصيبت الشرايين الدماغية بالصمة (Embolus. ) الدمـوية ، حـدث المـوت فـي الخـلايـا الدماغية التـي ينقطع عنهـا الإرواء الدمـوي ، وأدى ذلك إلـى ظهـور الفالج

الأشكال والأعراض
لا شك أنَّ العرض الأساسي - في الفوالج - هو الشلل الذي يتناول أحد شقي الجسم ، إنَّ الفالج - بصورة عامة - يغلب له أنْ يبدأ رخواً ثم يصبح تشنجياً . كما أنَّ حدوثه قد يكون مفاجئاً وقد يكون تدريجياً ، وهذا الأمر يخضع للأسباب ، كما في المثالين التاليين :

أولا - الشكل المفاجيء : وأوضح مثال عليه ؛ هو الفالج الذي يحدث بالصمة الدماغية . فالصمة تسد الشريان سداً مفاجئاً ، ولذلك فإن الفالج أيضاً يحدث فجأة . فيهوي المريض على الأرض ، ويفقد الوعي فقداناً تاماً وتـُفقـد الحركة تماماً ، ويرتخي جسم المصاب. وتسمى هذه الحالة ( السكتة Apoplexy ) .

هذا وإن الفالج الذي يحدث بالنزف الدماغي يبدأ مفاجئاً أيضاً.

ثانيا - الشكل التدريجي: ومثالنا عليه ؛ الفالج الحادث بالتخثر الشرياني . فإذا تذكرنا أنَّ التخثر يبدأ في جدار الشريان ... ثم تكبر الخثرة تدريجياً إلى أنَّ تسد الشريان ؛ استطعنا أنَّ نتصور كيف أنَّ الفالج هنا يحدث بشكل تدريجي . وهو يبدأ بالضعف العضلي ، ثم تصبح الحركات صعبة ، وقد تحدث نوبات من العرج المتقطع (غير الدائم ) أول الأمر ، ثم يتكامل الشلل بعد ذلك

إنَّ نسبة الشفاء في هذه الحالة عالية ، وتتحسن حال المريض - ولو بشكل بطيء - خاصة عندما تبدأ معالجته في وقت مبكر ، أما إذا تأخر ذلك أكثر من شهرين فالشفاء غير ممكـن

المعالجـة
إنَّ المعالجة العامة للفالج تتضمن الفقرات التالية
المعالجة السببيـة :
توجّه المعالجة إلى السبب المحدث للفالج ، كاستئصال الورم الدماغي جراحياً ، أو معالجة الحالات الالتهابية عند وجودها ، أو إعطاء مضادات التخثر عندما يكون التخثر الشرياني هـو السبب .

التغـذيـة :
ينبغي الاعتناء بتغذية المريض ، وتُستحسن الأغذية النباتية ، وتعطى الفيتامينات مع الكمية الوافية من السوائل . وعند تعذر التغذية يلزم اللجوء إلى تنقيب المعدة (أي إدخال الأنبوب إلى المعدة عن طريق الأنف لإجراء التغذية بواسطة الأنبوب )، أو اللجوء إلى التغذية عن طريق الوريـد .

تجنب الاختلاطات :
تُعطى المضادات الحيوية لعلاج الاختلاطات الالتهابية وخاصة الالتهابات الرئويـة .

مـنـع التقفعـات :
إنَّ التشنج العضلي قد يتحول إلى تقفع (وهو تشنج دائمي غير قابل للارتخاء). وللحيلولة دون حدوث ذلك يجب تحريك المفاصل ، وعندما تتحسن حالة المريض يلزم تشجيعه على أنْ يُجرى الحركات بنفسه ... وتعطى له بعض التمرينات الخفيفة أولاً ثم نتدرج بتصعيبها رويداً رويداً.

المعـالجـة النفسـية :
وتكون بإعادة الثقة إلى نفس المريض ، وتشجيعه على تحمل مرضه ، وتعويده على القيام ببعض الأعمال البسيطة . ولنعلم أنَّ أعراض الشلل لا تزول نهائياً بعد شفاء المرض - وخاصة شلل الأطراف العليا - ولذلك فإن للمعالجة النفسية أهمية كبيرة حتى بعد شفاء المرض .

التمريـض :
المحافظة على طريق التنفس : وذلك بإزالة المفرزات القصبية بجهاز المص ، وإمالة الرأس إلى أحد الجانبين لمنع المفرزات من الدخول إلى القصبات وسـدها .

العناية بالجلد : وتعتمد على تدليل الجسم وتنظيفه وتلطيفه بالمساحيق المحافظة مثل ( Talc ) وتنظيف فراش المريض وترتيبه وتبديل وضعية المريض – كل ساعتين مثلاً – لتجنب حدوث قرحة الفراش، وهو التقرح الجلدي الذي يحدث في الأماكن التي تنضغط بالاضطجاع المـديد .

العناية بالمثانة : وخاصة عند حدوث انحباس البول ، فيجب أنْ نقسطر المثانة كل ثماني ساعات وسطياً ، والأحسن أنْ نثبت القسطرة لمنع الالتهابات البولية

العنـاية بالأمعـاء : و يكون ذلك بإعطاء الملينات وإجراء الحقن الشرجية في حالة حدوث الإمساك الشـديد

ظل القمر
30-05-2005, 12:25 PM
الدوالي


تتفاوت أعراض الدوالي من مريض إلى آخر ومن حالة إلى أخرى. فقد يشكو المريض من ثقل وأوجاع في ساقيه دون أن تكون لديه ظاهرة تحت الجلد. وفي المقابل هنالك بعض المرضى الذين تمتلئ سيقانهم بالدوالي دون الشكوى من أية أعراض حسية.
يستشير المريض طبيبه في غالبية الحالات بسبب:
- ظهور دوالي في منطقة الساق أو الفخذ.
- الشعور بثقل أو ألم أو تشنج في إحدى أو كلا الساقين.
- حدوث تورم في إحدى أو كلا الساقين مصحوبة أو غير مصحوبة بتوسعات وريدية منتشرة على أطرافه السفلى.
- حدوث تقرحات جلدية في الساق أو الكعب.


التغيرات الجلدية المرئية ( أي الدوالي بحد ذاتها)

إذا أخذنا بتعريف (أرنولدي) القائل بأن الدوالي ما هي إلا عبارة عن توسع في الأوردة السطحية تحت الجلد التي يزداد قطرها ويمتد طولها وتتخذ مسارا ملتويا ومتعرجا، فهذا يعطينا وصفا شاملا ومبسطا لماهية الدوالي. ولكن ما نراه في البيوت والشوارع يختلف منظره و قساوته من شخص إلى آخر حيث أن الدوالي تتطور على مراحل يحدد أهميتها قدم ظهورها وفداحة الأسباب التي أدت إلى تكوينها.
يمر مرض الدوالي (نظريا) بخمس مراحل هي:
1- التوسعات أو البقع الشعيرية أو الدوالية الصغيرة.
2- دوالي منفردة يغذيها وريد ثاقب.
3- توسع أحد الأوردة الصافنة مع قصور في الصمام الفوهي أو عدة صمامات ولكن دون وجود احتقان وريدي.
4- دوالي متعددة يصاحبها تضخم في الساق أو القدم مع احتقان في منطقة الكعب.
5- حدوث تقرحات جلدية.
كما وأن درجة قصور الدورة الدموية الوريدية تقاس في معظم الحالات بأهمية احتقان الدم في الأوردة وإعاقة عودته إلى القلب. ويمكن قياس مراحل تطور الاحتقان بفداحة تورم ووجع الساق ووجوده بصورة دائمة أثناء النهار بينما تكون مهمة في بداية المرض اكثر عند حلول المساء وعند الوقوف المطول والبقاء لفترة طويلة في جو حار ويختفي عند الاستلقاء والراحة. كما وأن التوسعات الوريدية تظهر بشكل واضح عند وجود احتقان وريدي لحظة فحص المريض واقفا.
وبشكل عام يطلق الأطباء لقب التوسعات الدوالية على مختلف درجات التوسعات الوريدية ابتداء من الشعيرات الصغيرة أو حتى الميكروسكوبية وانتهاء بالتشويهات الضخمة التي تملأ سيقان بعض النساء والرجال الذين أهملوا صحتهم سنوات طويلة. ومن الممكن أن نجد لدى المريض ذاته عدة أصناف من الدوالي تمثل المراحل المتعددة لتطور المرض.
وتعتبر البقع الشعرية المتوسعة أو التمددات الوعائية الشعرية، التي تشاهد بكثرة على سيقان بعض النساء في مقتبل العمر، هي أصغر أصناف التوسعات الوريدية حيث أن قطرها لا يتجاوز 0.1-1 ملميتر، ويكثر تركيزها في المناطق الجانبية للفخذ والركبة والساق وتأخذ موقعها ما بين طبقة الجلد السطحية والطبقة النسيجية تحت الجلدية. وتأخذ هذه البقع لونا تغلب عليه الزرقة عندما تكون سطحية بينما يميل لونها إلى الاحمرار عندما تكون أكثر عمقا تحت الجلد. وقد تظهر البقع الشعرية وحدها أو بمصاحبة توسعات وريدية أكبر و أكثر وأهمية في المواقع الأخرى من الأطراف السفلى وهي في أكثر من ثلثي الحالات على اتصال مباشر مع وريد ثاقب دون أن يكون هناك قصور صمامي في الوريد الصافن ذاته، كما يكون هنالك في غالبية الحالات وريد صغير وأحيانا ميكروسكوبي أو غير مرئي بالعين المجردة يغذي هذه الشعيرات والبقع.
وقد تكون هذه الدوالي منفردة على شكل بقعة أو شعيرات صغيرة للغاية وقد تحتل أحيانا مساحة اكبر بشكل غطاء شعيري أو ترتسم على شكل غصن أو على صورة شجرة وبإمكانها في بعض الأحيان التجمع بشكل دائري أو عشوائي غير متناسق تسبب الإزعاج لحاملها.
لقد تعددت النظريات التي تشرح الدواعي المؤدية لظهور البقع الشعرية. فهنالك من يعلل ظهورها إلى أسباب تتعلق باضطرابات في ميتابولزم جدار الوريد ذاته أو في إفرازات مادة الكاتيكولامين أو إلى عوامل هورمونية (مما يفسر ارتفاع نسبة ظهورها لدى النساء). وينسب باحثون آخرون أسباب ظهور البقع الشعرية إلى تخثرات وريدية محيطية أو إلى إعاقة عودة الدم في الأوردة الصغيرة نتيجة الضغط الذي تمارسه عليها التكتلات الدهنية، أو إلى زيادة ضغط الدم في الأوردة الصغيرة عليها التكتلات الدهنية، أو إلى نتيجة الضغط الذي تمارسه عليها التكتلات الدهنية، أو إلى زيادة ضغط الدم في الأوردة السطحية نتيجة ارتداد مجرى الدم داخلها. ومهما كانت الأسباب فما يهمنا بالدرجة الأولى هو التأكد من وجود قصور صمامي وريدي أو وجود تسرب أو ارتداد في الدم داخل الأوردة الثاقبة حتى يتم علاج البقع الشعرية بشكل ناجح ورادع وذلك بالقضاء على القصور الوريدي في الأوردة الثاقبة.
وهنالك صنف آخر من الدوالي الصغيرة أكبر حجماً من البقع الشعيرية يتراوح قطرها ما بين 1-2 ملمتر والتي تعد بمثابة توسعات للأوردة الصغيرة، أو الوريدات، تظهر على شكل تفرعات زرقاء أو حمراء اللون تتلوى تحت الجلد وخصوصاً في المنطقة الجانبية للفخذ وتسبب الانزعاج للسيدات. وبإمكانها في بعض الأحيان أن تجتمع على شكل خيوط شبكة صيد.
وفي مرحلة متقدمة من المرض تظهر الدوالي بصورة أكثر خطورة على شكل توسعات واضحة وكبيرة وملتوية تتركز على مسار الوريد الصافن الكبير خصوصاً في منطقة الساق لكنها قد تصيب منطقة الفخذ والتفرعات الوريدية الجانبية للوريد الصافن أيضاً. كما ويصاب الوريد الصافن الخلفي القصير بتوسعات دوالية تظهر واضحاً في منطقة باطن الساق وتمتد لتشمل تفرعاته الجانبية. وبالطبع فإن للدوالي التي تصيب الأوردة الصافنة علاقة مباشرة بوجود قصور صمامي فيها وانعكاس في مسرى الدم الوريدي السطحي.
وهنالك صنف آخر من التوسعات الدوالية يصيب أوردة فرعية سطحية ليس لها علاقة مباشرة بالأوردة الصافنة ويمكن أن تأخذ أحجاماً وأشكالاً مختلفة حسب قدم المرض وفداحته.


ثقل وأوجاع الساقين
يشكل الشعور بثقل أو ألم في الساقين السبب الثالث الذي يدفع المريض لاستشارة الطبيب بعد العامل الجمالي والعامل النفسي الناشئ عن الخوف من تشويه منظر السيقان في المستقبل.
وليس من الضروري أن يكون هناك دوالي ظاهرة في الأطراف السفلى لكي يشعر المريض بثقل في الساقين، فالدراسات تدل على أن 50% من الذين لديهم دوالي في سيقانهم لا يشعرون بثقل أو وجع فيها بينما 40% ممن يشعرون بثقل في الساقين ليس لديهم دوالي ظاهرة للعين المجردة.
ومن الملاحظ أن ثقل الساقين يكثر في بداية المرض وذلك لأن العديد من المرضى يتعايشون معه مع مرور الزمن ويتحملون الإزعاج الذي يسببه لهم ويتناسون مساوئه ولا يخطر على بالهم بأن مسبباته تعود إلى الدوالي والقصور الوريدي السطحية، بل وإننا نواجه صعوبة في بعض الأحيان لإقناع المرضى بأن هذا الثقل يعود لقصور وريدي وبأن علاجه والتخلص منه، أو على الأقل التخفيف من حدته، ليس بالأمر السحري أو المستحيل.
وللثقل الذي يسببه قصور الأوردة السطحية صفات تميزه عن بقية الأمراض التي قد ينتج عنها ثقل في الساقين، فهو يتركز في الجانب الداخلي والخلفي لباطن الساق ويمتد باتجاه الجزء الخلفي من مفصل الركبة ويزداد مع الوقوف المطول والتعرض المسرف لحرارة الشمس وعند اقتراب موعد الدورة الشهرية، وتخف حدته مع البرد وعند السير وأثناء الراحة والاستلقاء مع بقاء الساقين في وضع مرتفع، وقد يصاحب الثقل انتفاخ في الساق أو تشنج عند حلول المساء وكذلك قد يفقد الإنسان صبره مع الزمن بسبب الانزعاج الذي يسببه هذا الثقل، وبالطبع تكون الساقان في غالبية الحالات موضع اتشار دوالي حتى ولو يكن قد انتبه المريض لوجودها من قبل.
ويقوم الطبيب أثناء الفحص السريري بتشخيص المرض بدقة وإسناد سبب الثقل أو الوجع إلى وجود دوالي وقصور في وظيفة الأوردة السطحية ويقوم بتقييم مكتمل لهذه الدوبلر والايكو-دوبلر زالتي تمكن طبيب الإختصاص من اختيار العلاج الملائم لحالة ووضع المريض وتخليصه من جحيم هذا الازعاج.


تورم الساقين

يعتبر تورم الساقين أول أعراض القصور السطحي ظهورا ولكنه للأسف لا يدفع المرضى للاستشارة إلا في فترة لاحقة وأحيانا متأخرة من المرض. وقد تتعرض ساق واحدة للتضخم ( أو التورم) في منطقة الكعب ويزداد حدة مع مرور الزمن ويكون متقطعا في بداية ظهوره وخصوصا عند الوقوف المطول أو عند حلول فصل الصيف أو التعرض للحرارة وكذلك مع حلول موعد الدورة الشهرية، ومن ثم يصبح مستمرا طوال النهار ومزعجا للغاية، ويكون في بداية الأمر لينا طريا يترك ضغط بصمات الإبهام وآثاره عليه ومن ثم يتفاقم في المستقبل ليسبب الألم للمريض، وفي مرحلة متقدمة من المرض تحدث تغييرات في لون الجلد والتهابات موضعية وربما تتطور ( إذا لم يتم تشخيصها وعلاجها مبكرا) إلى تقرحات جلدية.
ومن الضروري التمييز ما بين التورم الذي يسببه قصور الأوردة السطحية، والذي يختفي تماما عند الراحة التامة وعند الاستيقاظ من النوم في الصباح، وما بين تورم الساقين بعد إصابتهما بجلطة في الأوردة الداخلية أو أيضا بسبب احتقان الأوعية اللمفاوية أو نتيجة نقص التروية الشريانية بالإضافة إلى تورم الساقين لدى البدناء والمرضى المصابين بهبوط وضعف في القلب0
ويحدد الفحص السريري موقع التضخم بالتحديد وإن كان يصيب الطرفين أو جهة واحدة فقط، ونسبة انتشاره إلى منطقة الفخذ أم بقائه منحصرا في منطقة الساق والكعب. كما ويقوم الطبيب بقياس قطر بطتي الساق لمقارنة درجة التورم والتأكد من عدم وجود تقرحات والتهابات جلدية أو نقص في التروية الشريانية. وبالإضافة إلى ذلك يفحص الطبيب بدقة مدى انتشار الدوالي وموقعها وطبيعتها ودراسة وجود قصور فوهي في الصمامات الوريدية السطحية.
لماذا تتضخم الساقان؟
يحدث تضخم وتورم في الساقين عندما يكون هناك احتقان أو احتباس في الدم الوريدي الذي يواجه صعوبة في العودة إلى القلب، وذلك لوجود عاملين رئيسين هما :
1- انعكاس الدورة الدموية في الأوردة السطحية نتيجة تضرر وتلف الصمامات الوريدية.
2- زيادة ضغط الدم الوريدي مما ينتج عنه انخفاض في سرعة سير الدم فتحقن كمية كبيرة منه داخل الأوردة. وينتج عن زيادة الضغط هذه تضخم في جدار الوريد الذي يزداد توسعا مما يسبب اتشار الدوالي في الأطراف السفلى. وذلك بالإضافة إلى زيادة الضغط داخل الانسجة المجاورة والتي قد تصاب مع مرور الزمن بالتهابات وتقرحات جلدية.
هل يمكن التخلص من تورم الساقين وكيف؟
إن ظهور تضخم كبير في الساقين يعني بأن القصور الوريدي قد بلغ درجة من الخطورة ويحتاج إلى رعاية خاصة واتخاذ تدابير رادعة.
وتعتبر القواعد الصحية أسس الوقاية من تضخم الساقين بشكل خاص والدوالي بشكل عام وأهمها الابتعاد عن الوقوف المطول والتخفيف من الوزن الزائد ورفع الساقين أثناء الراحة والنوم وعدم التعرض لحرارة الشمس الكثيفة والحمامات الساخنة والتدفئة المفرطة. ولكن العلاج الجوهري يكمن في استعمال الجوارب المطاطية الضاغطة التي تحسن من حالات التورم المعتدلة بينما لا يمكن في الحالات المزمنة والمتطورة تأمل الشفاء من الأعراض بصورة ناجحة دون اللجوء إلى العلاج الجراحي.


التشنجات الليلية
تشبه التشنجات الليلة التي تصيب بعض المصابين بدوالي في الأطراف السفلى تعب العضلات عند السير المطول ولكنها ليست بمثابة أوجاع حقيقية إلا أنها تسبب الإزعاج الشديد.
ويجب التأكد من عدم وجود نقص في معدل الكالسيوم أو نقص في التروية الشريانية للأطراف السفلى. لذا يجب إجراء فحص سريري وتكميلي دقيق وشامل للتمكن من تقديم العون للمريض.


نفاد الصبر وعدم راحة القدمين
تظهر هذه الأعراض لدى بعض الاشخاص عندما يكون الإنسان جالسا لمدة طويلة دون حركة، وينتابه شعور مبرح بعدم الراحة وبضرورة تحريك ساقيه، كما وقد يشعر بعض المرضى أحيانا بعدم تحمل الحرارة الزائدة أو حتى الغطاء أثناء النوم ولو كان خفيفا. ومع أن هذه الأعراض تتجاوب مع الأدوية إلا أنه من الضروري إجراء فحص دقيق للأوردة للتأكد من وجود قصور وريدي سطحي بالفعل مسؤول عنها لأن أمراضا أخرى مثل نقص الكالسيوم والمغنيسيوم والكآبة والقلق قد تعطي الأعراض ذاتها..

ظل القمر
30-05-2005, 12:27 PM
الحمى المخيـــــــــــــه الشـــــــــــــوكيه


ماذا تعرف عنـــــــــــــها ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
مرض حاد يصيب الا طفال في سن الطفوله المبكره وكذلك البالغين وهو أحد أنواع التهاب السحايا ( الا غشيه المحيطه بالدماغ والحبل الشوكي ) ويؤثر هذا الا لتهاب على اداء وظائف الجهاز العصبي واذا لم يعالج في الوقت المناسب فانه قد يسببب الوفاه او الا عا قه

ويعتبر موسم الحج والعمره من المناسبات التي قد يصاحبها انتشار لهذا المرض حيث يفد خلاله حجاج قادمين من مناطق يتوطن فيها المرض اضافه لعامل الا جهاد والزحااااااااام

العامل المســـــــــــبب

البكتيريا النيسيريه السحائيه ( بينما هناك انواع اخرى من البكيريا والفيروسات تسبب ايضا التهاب السحايا

فتـــــــــره الحضاااااااااااااااانه
عاده من 2 _____________ 10 أيااااااااااااااااااام
واثناء الا وبئه من 3 _________4 أيام

فتـــــــــــــره العدوى

يمكن انتقال المرض طوال فتره وجود الجراشيم في افرازات الا نف والحلق حتى بدون وجود اعراض او علامات وغالبا ماتختفي الجراثيم من هذه الا جزاء من الجسم بعد 24 ساعه من بدء العلاج الفعال

انتقال العـــــــــــدوى

مباشره عن طريق الرذاااااااااااااااااذ المتطاير من عالعطس او السعال لحاملي الميكروب او المرض

الاعـــــــــــــــراض
ارتفاع في درجه الحراره _ تصلب او تيبس الرقبه _ الصداع الشديد _ اضطراب درجه الوعي
التقيـــــــــــــــــــــــــــؤ _ طفح جلـــــــــــــــدي

وفي الا طفال يكون هناك تشنجات

طرق الوقــــــــــــــــــايه

1.التطعيم
2.تنشيط التطعيم بتكراره بعد مضي 3 سنوات من الجرعه السابقه
3.تهويه الا ماكن المزدحمه
4.عزل المريض
++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++ +++++++++++++++++
الالتهاب الرئوي

--------------------------------------------------------------------------------

بتاريخ 26 فبراير من العام الجاري تم إدخال مريض إلى أحد المستشفيات في (هانوي) في فيتنام بسبب ظهور حمى وسعال جاف وآلام في العضلات وألم في الحلق، وبعد بضعة أيام تطور المرض إلى حالة من صعوبة التنفس وانخفاض حاد في الصفيحات الدموية وعلامات لفشل في التنفس، احتاج بعدها المريض إلى جهاز التنفس الصناعي.
ثم توالى ظهور حالات مماثلة في مقاطعة (قواندونج) في الصين و(هانوي) في فيتنام وهونج كونج، ومنذ ذلك الحين انتشر إلى بقية أنحاء العالم، حتى سُجلت حالات في كل القارات بلا استثناء .
وحتى الآن تم تسجيل عشرات الحالات، وبلغ مجموع الوفيات في الصين وحدها 53 وفاة.
أطلق على المرض في البداية (المرض الغامض). هذا المرض يصيب ضحاياه بالتهاب رئوي حاد، يؤدي إلى فشل الجهاز التنفسي، ومن ثم الوفاة في بعض الحالات .

كيف يظهر المرض

فترة الحضانة للمرض (منذ انتقال الفيروس إلى الجسم وحتى ظهور الأعراض) هي ما بين يومين إلى سبعة أو عشرة أيام. وهذا يعني لو أن مسافراً قدم من منطقة موبوءة، أو كان على اتصال مباشر بمصاب بالمرض نفسه، ولم تظهر عليه الأعراض بعد عشرة أيام من قدومه، فهو خالٍ من المرض غالباً .
تظهر أعراض المرض على شكل ارتفاع في درجة الحرارة لأكثر من 38 درجة، مع أعراض عامة مثل الاجهاد والتعب العام، وآلام العضلات وبعض الأعراض التنفسية الأخرى. بعد يومين إلى سبعة أيام من بدء المرض يصاب المريض بسعال جاف مع مشاكل في التنفس، ثم يتطور الأمر لدى البعض إلى صعوبات حادة في التنفس، وربما فشل في الجهاز التنفسي (في 10 – 20 % من الحالات) مما يعني الحاجة إلى أجهزة التنفس الصناعي وربما الوفاة .

كيف ينتقل المرض ؟

يعتقد العلماء أن انتقال المرض يتم عن طريق استنشاق الرذاذ المتطاير من المصاب عند التقرب منه أو ملامسته أو ملامسة أو استخدام حاجياته الشخصية. وربما كان للهواء دور في نقل المرض .
جميع الحالات المسجلة تقريبا كانت لأشخاص على اتصال مباشر مع مصابين بالمرض، كمن يسكنون في نفس المكان أو العاملين في المستشفيات والمراكز الصحية التي استقبلت مصابين بهذا المرض، حين لم يأخذوا الاحتياطات الوقائية اللازمة. ولم تظهر بعد علامات تدل على أن المرض انتقل بشكل وبائي حتى الآن .

ما سبب المرض ؟

حتى الأن يبدو -ومن خلال الاختبارات المعملية في أكثر من مكان- أن سبب المرض هو فيروس يسمى (كورونا فايرس) .
ربما تكون المضاعفات الخطيرة للمرض نتيجة لالتهابات ثانوية بكتيرية أو فيروسية، ولا تزال الأبحاث قائمة لتأكيد هذه الفرضيات .

ما هو (كورونا فايرس) ؟

هذه المجموعة من الفيروسات أخذت اسمها (كورونا) من مظهرها تحت المجهر الذي يكون على هيئة هالة أو تاج، وهذه المجموعة من الفيروسات معروفة سابقا بأنها تسبب التهابات تنفسية خفيفة أو متوسطة للإنسان، كما تتسبب في أمراض للجهاز التنفسي والعصبي والهضمي للحيوانات، ويمكن أن تبقى هذه الفيروسات حية في البيئة لمدة ثلاث ساعات .
الفيروسات التي تم عزلها من المصابين تبدو من سلالة مختلفة، إذ أظهرت الاختبارات الجينية أن هذه الفيروسات تختلف عن الأنماط المعروفة سابقا لنفس المجموعة .
أما الدليل على أن فيروسات (كورونا فايرس) مسؤولة عن المرض، فهو أن هذا الفيروس تم عزله من أجساد المصابين، وأظهرت الاختبارات المصلية نشوء مقاومة مضادة حديثة للفيروس ..

كيف يمكن تجنب المرض ؟

التوصيات التي ظهرت للوقاية من المرض تركز بالدرجة الأولى على تجنب السفر إلى الأماكن التي ظهر فيها المرض لأول مرة، وهي بشكل عام مناطق شرق وجنوب شرق آسيا، خاصة الصين وهونج كونج وسنغافورا وفيتنام .
وأما الأشخاص الذين تظهر عليهم أعراض الحمى مع السعال الجاف وصعوبات التنفس، فينصحون بمراجعة المراكز الصحية بشكل عاجل. ولكي يمكن الوصول إلى التشخيص بشكل سريع، فلابد من إعطاء أية معلومات تتعلق بالسفر مؤخراً إلى مناطق آسيا، أو الاحتكاك بمريض مصاب بنفس الأعراض .
المرض ليس معدياً بشكل وبائي، ولا ينتقل بسهولة عند أخذ الاحتياطات الوقائية الأساسية.
حالات الوفيات لا تزال متدنية، ومع مرور الوقت قلَّت الحالات المسجلة عالميا، ولم تظهر حالات وبائية ثانوية منذ فترة .

ما يمكن أن يعالج به المصاب

التوصيات الطبية حاليا للتعامل مع المرض هو اعتباره من حالات الالتهاب الرئوي الحاد غير النمطي. يتمثل العلاج حاليا -بشكل أساس- في عزل المريض، وأخذ الاحتياطات الوقائية اللازمة للعاملين في المستشفى، ثم تقديم العلاج التدعيمي، والمقصود بالعلاج التدعيمي هو العلاج العام، مثل علاج الحرارة والألم وعلاج الجفاف وتقديم الغذاء الصحي اللازم. وقد تم علاج بعض الحالات ونقلها من الدرجة الحرجة إلى الدرجة العادية بفضل العناية الطبية المكثفة، والقائمة على العلاج التدعيمي بشكل أساس.
وأما المضادات الحيوية مثل مضادات البكتيريا و مضادات الفيروسات، فالبعض يصرفها للمريض احتياطا، رغم عدم ثبوت فعاليتها بشكل قاطع، ولم يظهر دليل علمي يؤكد فعالية علاج دون آخر .

هل هناك فحص خاص بهذا المرض ؟

حتى الآن ليس هناك فحص مخبري يمكن له أن يشخص المرض، بل التشخيص يكون سريرياً، ومن المعلومات التي يعطيها المريض حول نشوء الأعراض وتاريخ السفر، أو الاحتكاك بمصابين خلال فترة قريبة.
لكن تُجرى الآن فحوصات في منظمة الصحة العالمية ومركز الأمراض الوبائية في أمريكا؛ لتطوير اختبار مناعي يمكنه التعرف على المرض .

الإجراءات الوقائية

عمدت معظم البلدان -لمحاصرة المرض- إلى المسافرين القادمين من الدول الآسيوية، وخاصة الصين وهونج كونج وفيتنام وسنغافورا، فطلبت منهم -بشكل واضح- ملاحظة أية أعراض تظهر عندهم خلال عشرة أيام من قدومهم، وسرعة مراجعة الأطباء عند أية شكوى صحية، وخاصة الحمى والسعال وصعوبة التنفس. ويعطى المسافرون لهذا الغرض بطاقة خاصة، فيها شرح كامل لطبيعة الأعراض والتوصيات الواجب اتباعها. كما حذَّرت السلطات الصحية من السفر إلى تلك البلدان في هذه الأيام .

إن الاحتياطات التي تلزم المصاب أو المحيطين به ينبغي أن تستمر لمدة عشرة أيام من اختفاء الحمى أو السعال أو صعوبة التنفس، ولابد للمصاب بالمرض أن يحد من نشاطاته وتنقلاته، فيمتنع عن الذهاب إلى العمل أو المدرسة أو الأسواق والأماكن المفتوحة أو العامة خلال تلك الفترة، وعليه تغطية الفم والأنف عند السعال أو العطاس، ويمكن له أن يستخدم الكمامات الطبية. وأما من يقوم بتمريض المصاب فعليه استخدام القفازات الطبية ورميها مباشرة بعد الاستخدام، وغسل اليدين جيدا بعد ذلك .
وأما المخالطون للمريض -من الأهل والأقارب- فعليهم أن يعتنوا كثيرا بالنظافة الشخصية، وخاصة الحرص على غسل اليدين بالمطهرات، مع تجنب أغراض المصاب ولوازمه الشخصية، وربما احتاجوا إلى لبس الكمامات على الفم والأنف. وليس عليهم أن يمتنعوا عن الخروج إلى أنشطتهم المعتادة .

هل هناك لقاح ضد المرض ؟

في الوقت الحاضر ليس هناك علاجات وقائية أو تطعيمات يمكن أن تستخدم لهذا المرض، ولا تزال الأبحاث جارية في هذا المجال .

ظل القمر
30-05-2005, 12:29 PM
الجرب

تعريف
يعرف الجرب بالحكة العائلية لأنه يصيب أكثر من شخص في العائلة الواحدة
المسببات
يحدث الجرب بسبب طفيلي القارمة الجربية، وتنتقل العدوى من انسان مصاب الى سليم بالملامسة أو النوم سوية في فراش واحد، كما يمكن أن تنتقل العدوى عن طريق حوائج المريض الملوثة مثل أغطية الفراش واللحف والملابس. يتصف الجرب بآفته الحطاطية الحاكة التي تنجم عن الطفيلي، تشتد الحكة ليلاً وعند الدفء
الأعراض
تكون الحكة في المناطق الجلدية الرقيقة مثل ما بين الأصابع والمعصمين والمرفقين ومقدمة الابطين وحول السرة. وتشاهد على الجلد أنفاق تحفرها اناث الطفيلي من أجل أن تضع بيوضها فيها، وهذه الأنفاق يبلغ طولها من 3 الى 10 ملليمترات

تظهر الاصابة بعد العدوى بأربعة اسابيع تقريبا, ويمكن أن تختلط الاصابة بالتأكزم والتحزز والتقيؤ وظهور دمامل جلدية

طرق العلاج
المعالجة في هذا المرض يجب أن تكون جماعية لأفراد العائلة كافة في آن واحد. ويجب تبديل الثياب وغسلها، كذلك أغطية الفرش والوسائد وجميع أغطية الأسرة. أما العلاجات المستخدمة فهي بنزوات البنزيل ومادة جاما بنزين هيكساكلوريد، وهي على شكل محاليل أو مراهم، تدهن على الجلد ثم يستحم المريض بعد 12 ساعة وتكرر العملية مرتين أو ثلاثة، لكن يجب الانتباه الى أن هذه الأدوية تؤدي الى اختلاطات عصبية مهمة ويجب الحذر لدى استخدامها. وهناك حالة تدعى الجرب الزوجي يتصف بشدة عدواه ويؤدي الى ظهور ندبات جلدية شديدة عند الاصابة به
__________________________________________________ ________
مرض كرون Crohn`s Disease



نبذة عن المرض
يعتبر مرض كرون من الأمراض النادرة , ولا يعرف له سبب حتى الآن . ويبدأ عادة في الظهور في مقتبل العمر , بعد سن العاشرة إلى الخامسة والعشرين . نهاية الأمعاء الدقيقة وبداية الأمعاء الغليظة تعتبر المكان الذي يبدأ به المرض في أغلب الأحيان . ومرض كرون من الممكن أن يظهر في أي جزء من الجهاز الهضمي ابتداء بالفم وانتهاء بنهاية الأمعاء الغليظة . ويصيب هذا المرض الأمعاء الغليظة فقط في .2% من المرضى , وكما يصيب الأمعاء الدقيقة فقط في 15% من المرضى . ويصيب مرض كرون عادة أجزاء محدودة من الأمعاء تاركا أجزاء أخرى بدون إصابة مما ينتج عنه مرض متنقل في أجزاء الأمعاء , ويصيب كذلك جميع طبقات الأمعاء الخمسة مبتدأ بالبطانة الداخلية ومنتهيا بالغشاء الخارجي للأمعاء . كما تتقرح البطانة نتيجة لذلك وتتضخم الغدد اللمفاوية المتعلقة بذلك الجزء من الأمعاء المصابة . إن الفحص المخبري لبطانة المعدة يعتبر من أهم التحاليل التي تشخص المرض , وتؤخذ هذه العينات عن طريق منظار القولون حيث يقوم أخصائي الجهاز الهضمي بأخذ عينات صغيرة عن طريق ملاقط خاصة . ويعبر هذا المرض من الأمراض المزمنة وليس من الأمراض الخبيثة .

ما هي أعراض هذا المرض ؟
يبدأ المرض في غالبية المرضى على شكل آلام في البطن واسهال وانتفاخ في.80% إلى 90% كما يظهر كحرارة مرتفعة في 30% من المرضى , وكفقر دم وانخفاض في الوزن في50 % منهم , وكما يظهر كدم في الخروج ونزيف في .10% وكآلام في فتحة الشرج والناسور في 15% -20% من المرضى . أن تسكر الأمعاء الدقيقة نتيجة الالتهابات الشديدة هو من أهم المشاكل التي يتعرض لها المريض . كما تظهر بعض الأعراض البعيدة عن الجهاز الهضمي وتكون ناتجة عن مرض كرون مثل التهابات العين , والمفاصل , وطفح جلدي وحصاوي في الجهاز البولي , والتهابات في الكبد , وفقر في الدم , وتخثر في الدم ……الخ ويظهر في بعض الأحيان على شكل آلام شديدة في البطن شبيهة تماما بالزائدة الدودية , وغالبا ما يضطر الجراح لأجراء عملية للدودة والزائدة وبعدها يتبين وجود مرض كرون في نهاية الأمعاء الدقيقة .

كيف يتم تشخيص هذا المرض ؟
يتم تشخيص هذا المرض عن طريق الرجوع إلى أخصائي الجهاز الهضمي حيث يقوم بالفحص السريري وبعده التحاليل الضرورية مثل الدم والبراز وتحاليل أخرى خاصة . ويعتبر منظار القولون من التحاليل الهامة جدا في التشخيص حيث يقوم أخصائي الجهاز الهضمي بإدخال أنبوبة رفيعة من فتحة الشرج إلى الأمعاء الغليظة , وعن طريق معاينة بطانة القولون يتوصل إلى معرفة المرض كما يقوم بأخذ عينات خاصة للفحص في المختبر والتي تقوم بدورها بتشخيص الحالة بشكل نهائي .

وتلعب الأشعة التشخيصية دورا هاما حيث أنها تحدد تواجد المرض في الأمعاء الدقيقة .

كيف يتم علاج هذا المرض ؟
ويحتاج علاج هذا المرض على المدى البعيد إلى الآتي :
1- الراحة في السرير أثناء انتكاس المرض .
2- غذاء عالي بالبروتين والسعرات الحرارية و قليل من الألياف التي من الممكن أن تؤدي إلى آلام في البطن نتيجة لضيق في الأمعاء .
3- تناول العقاقير المتوفرة لعلاج هذا المرض . ومن اهم العقاقيرهي الكورتيزون والصالفاسالازين , ومركبات أخرى مثل الأسيكول , بينتاسا , و غيرها صنعت خصيصا للحد من الالتهابات المزمنة في بطانة الأمعاء ,كما يلعب العقار ايزوثايوبرين دورا هاما في الحد من كمية الكورتيزون المستخدمة و هذا الدواء الأخير يقوم بخفض جهاز المناعة للتقليل من حدة الالتهاب .
4- تلعب الجراحة دورا في حالات تسكر الأمعاء الغير مستجيبة للعقاقير الطبية , ووجود التقيحات البكتيرية , والناسور . ويتجنب الدكتور المعالج الجراحة حيث أن المرض غالبا ما يعود في نفس المكان المستأصل منه الأمعاء , وكما أن تعدد مرات الجراحة يؤدي إلى قصر في طول الأمعاء التي تؤدي إلى سوء في عملية الامتصاص ينتج عنها هزال شديد , مما يضطر الدكتور للجوء إلى طرق أخرى للتغذية .

ما هو المستقبل في هذا المرض ؟
هناك اهتمام كبير من أخصائيي الجهاز الهضمي من مرض كرون , و يقوم كثير من العلماء في كثير من الدول العالمية بعمل الأبحاث الأساسية الإكلينيكية لمعرفة مسببات المرض , وأبحاث حول علاجات جديدة لهذا المرض . هناك أبحاث مشجعة على استخدام السيكلوسبورين وهو دواء جديد للحد من الانتكاسات في هذا المرض المزمن , كما توجد عدة أبحاث حول استخدام المضادات الحيوية الخاصة بمرض السل والتي من شأنها أن تؤدي إلى نتائج جيدة في بعض الحالات المستعصية . يوجد في دولة الكويت تقريبا 400 مريض يشتكون من نفس المرض , وقد تبين أن أكثر المرضى يستجيبون للعقاقير المستعملة , وقداضطر عدد قليل جدا للجوء إلى الجراحة
__________________________________________________ _____________
والشكر الجزيل للأخ ظل القمر على هذا المجهود الرائع

ونتمنى أن نرى اضافاتكم عليها

أخوكم
Dew Drop

نور الأمل
24-10-2005, 03:18 AM
الذبحة الصدرية ( Angina pectoris )

الذبحة الصدرية : هي ألم صدري ناتج عن عدم وصول كمية كافية من الاوكسيجين و الدم إلى عضلة القلب ,و ذلك بسبب تصلب الشرايين التاجية بسبب ترسب الدهون والألياف على جدار الشريان .وأعراضه : ألم ضاغط فوق عظمة الصدر ومن الممكن أن ينتقل إلى الكتف الأيسر و أسفل الرقبة و إلى اليد اليسرى .و غالبا ما تحدث الذبحة الصدرية عند القيام بجهد كالمشي أو الركض أو صعود الدرج أو الانفعال العاطفي .

و هنالك بعض العوامل التي قد تكون سبباً في تعجيل المرض ,و منها:
- زيادة نسبة الكولسترول في الدم .
- مرض السكر .
-ارتفاع الضغط الشرياني .
- التدخين .

و للذبحة الصدرية نوعان :
- الذبحة الصدرية المستقرة :هي الذبحة الصدرية التي لا تحدث إلا عند بذل الجهد و تزول عند زوال الجهد أو تناول حبة نيتروجليسيرين تحت اللسان .

- أما الذبحة الصدرية غير المستقرة فقد تحدث دون جهد يذكر أو حتى في وضع الراحة ,أو أن حدتها تزيد يوماً بعد يوم و تكون شدتها أكثر من السابق و تستمر لفترات اطول .انها حالة طارئة يجب علاجها حالا لتفادي مضاعفاتها مثل جلطة القلب .

العلاج :
و من الأدوية التي يمكن المريض تناولها لتسكين ألم الذبحة الصدرية هي :

- النترات ( Nitroglycerin )

- محصرات بيتا ( Beta adrenergic blocking agents )

- محصرات الكالسيوم ( Calcium channel blockers )

بحدوث النوبة يجب على المريض أن يلتزم الهدوء و أن يعرض نفسه على الطبيب .





دمتم في سعادة

أختكم

نور الامل[/COLOR]

Dr.RoSe
27-10-2005, 06:13 PM
:laugh: مرض التقبيل.. ماذا تعرف عنه؟؟
:love: <<< :p
_~*~_~*~_~*~_~*~_~*~_~*~_~*~_

هذا المرض ، ويسمى عادة مـونـونيكوليوسس ، يسببه إلتهاب فيروسي يكون غالباً من نوع ابستاين- بار . وقد سمي هذا المرض أيضاً " مرض التقبيل" لأن الفيروس الذي يسببه ينتقل عادة عن طريق اللعاب أثناء قيام شخصين بتقبيل بعضيهما . كما أن العطس والكحة قد تنقلان الفيروس أحياناً . في حوالي 15% من الحالات يكون سبب مرض مونو نوع من الفيروس يضخّم الخلايا ، أو فيروس الحلأ- 6 (الهيربيس) . فيروسات نقص المناعة، والتهاب الكبد ، وداء طفيليّات البلازما السامة – كل هذه الفيروسات تحدث التهابات تحاكي مرض مونو ..

يحدث مرض مونو عندما يصاب الشخص لأول مرة بالتهاب فيروس ابستاين – بار . إذا أصيب الشخص بهذا المرض يعيش الفيروس في جسمه مدى حياته/حياتها . بعد مرحلة الإصابة الأولي بالفيروس ، نادراً ما يظهر مع المصاب أي مرض من أي نوع ، ولكن مع هذا من الممكن أن تنتقل الإصابة منه إلى الآخرين . الإصابة الأولية بفيروس ابستاين- بار لا تسبب دائماً مرض مونو ، وكثيراً ما تسبب أمراض خفيفة مثل الزكام أو لا تسبب مرضاً بتاتاً . هذا الفيروس يصيب أكثر من 90% من سكان الكرة الأرضية إصابة دائمة ، ولكنه لا يسبب مرض مونو إلا في أقلية ضئيلة منهم . في البلدان المتقدمة ، مثل الولايات المتحدة ، يصيب مرض مونو أكثر ما يصيب الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين الخامسة عشرة والخامسة والعشرين ، مع أنه من الممكن أن يصيب أي شخص في أي عمر .

الأعــــراض

أعراض مرض مونو في البداية تشمل ارتفاع الحرارة ، والصداع ، وألم في العضلات ، وإجهاد غير عادي كأن يحتاج المصاب إلى النوم مدة 12 إلى 16 ساعة في اليوم . بعد ظهور هذه الأعراض بفترة قصيرة جداً ، تتبعها الأعراض الأخرى التالية :
•ألم في البلعوم .
•تضخم العقد اللنفاوية.
•قشعريرة .
•ألم في المفاصل .
•فقدان الشهية ونقصان قليل في الوزن .
•الدوار والتقيؤ ، بعض الأحيان .
•طفح جلدي أحمر، يظهر عادة على الصدر – يكثر حدوثه إذا كان المصاب قد أخذ المضاد الحيوي أمبيسيلين أو أموكسيلين(يتوفران بأسماء تجارية متنوعة
•ألم في البطن .
•تضخم الطحال .

هناك أعراض أخرى نادراً ما تظهر على المصاب ، وتشمل اليرقان (إصفرار البشرة والعينين) ، وصعوبة بالتنفس ،وكحة أو عدم انتظام ضربات القلب . في حالات نادرة قد ينفجر الطحال المتضخم إذا تلقى المصاب ضربة على البطن ربما أثناء ألعاب رياضية أو نشاطات مشابهة . الطحال هو عضو صغير يوجد قرب المعدة يحتوي على الكثير من كريّات الدم البيضاء التي تقاوم الإلتهابات وتطرد كريّات الدم الحمراء الميتة من الدورة الدموية . قد يسبب الطحال المنفجر ، إذا لم يتم علاجه ، نزيفاً داخليا يعرض الحياة للخطر .

الــتـــشـــــخـيـص :
يأخذ الطبيب معلومات كاملة من المصاب عن تاريخه الطبي ، والأعراض التي يعاني منها حالياً ، ويسأله ما إذا كان قد حدث بينه وبين شخص آخر، مصاب بمرض مونو، اتصال يعرضه للعدوى . يبحث الطبيب ، أثناء قيامه بفحص المصاب ، عن اية إشارات تدل على وجود مرض مونو ، خاصة الحمى ، واحمرار في الحلق يصاحبه تضخم اللوزتين (ربما تكونان متقيحتين) ، وورم في العقد اللنفاوية في الرقبة وخلافها ، وتضخم في الطحال (يوجد الطحال في الجهة اليسرىالعليا من البطن) ، وطفح جلدي أحمر يظهر عادة على الصدر . يأمر الطبيب بإجراء فحوصات دم تساعده نتائجها على اتمام التشخيص . أحياناً لاتكون نتائج فحوصات الدم غير عادية إذا لم يكن قد مضى على الإصابة أسبوع على الأقل .
هناك نوعان من فحوصات الدم ييحتاجهما الطبيب للقيام بالتشخيص ، وهما :

•فحص عدد خلايا الدم البيضاء – يحدد بواسطة هذا الفحص عدد كل نوع من أنواع خلايا الدم البيضاء الموجودة في مجرى الدم . في الأسابيع القليلة الأولى من الإصابة بمرض مونو يكون عدد خلايا الدم البيضاء المسماة " خلايا الدم اللنفاوية " مرتفعاً جداً . يوجد أيضاً عدد كبير من خلايا الدم اللنفاوية تكون غير طبيعية تسمى خلايا الدم اللنفاوية الشاذة . قد تسبب بعض الحالات الصحية الأخرى زيادة عدد الخلايا اللنفاوية ، إلا أن حالات قليلة هي التي تسبب وجود خلايا لنفاوية شاذة


•فحص الخلايا المتفاعلة مع الأجسام المضادة - مرض مونو يجعل خلايا الدم البيضاء تنتج نوعاً غريباً من الأجسام المضادة تسمى الخلايا المتفاعلة مع الأجسام المضادة . حالات أخرى قليلة جداً التي تسبب إنتاج هذا النوع من الأجسام المضادة بالإمكان تحديدها بواسطة فحوصات متعددة تسمى فحوصات الخلايا المتفاعلة مع الأجسام المضادة . يستغرق الفحص التقليدي عادة يوماً أو يومين . تظهر نتائج الفحوصات الحديثة بسرعة أكبر وتكون دقيقة ، لذلك يكثر استعمالها .

المدة التي يتوقع أن تدومها الأعراض :
تكون حدة مرض مونو أشـد ما تكون خلال الأسبوعين إلى الأربعة أسابيع الأولى من الإصابة ، إلا أنها ، خاصة الإجهاد العام ، قد تدوم عدة شهور .

الــوقــايــة من مرض مونو :
يشتد انتقال عدوى هذا المرض من شخص آخر خلال مرحلة حدته ، إذ يكون المصاب لا يزال يعاني من الحمى . لا حاجة لعزل مريض المونو عن الناس ، إلا أن الكثير من الأطباء يوصون بأن لا يـقـبّـل المريض أحداً طيلة شعوره بالمرض . بعض الأطباء يوصون أيضاً بأن يتنجنب المريض مشاركة الآخرين الطعام والشراب واستعمال أواني الطعام خلال الأسابيع القليلة الأولى من المرض ، مع أنه لم تثبت ضرورة ذلك حتى الآن .

الــعــلاج :
هذا المرض يزول عادة من تلقاء نفسه ، والعلاج يتركز على تخفيف معاناة المريض وعلى راحته . بما أنه لايوجد إي علاج لهذا المرض ، فإن العلاج الرئيسي للمريض يستدعي الراحة التامة وتناول الكثير من السوائل ، ومعالجة الأعراض المزعجة والمتعبة ، مثل تناول المشروبات الباردة والحلويات المجمدة والغرغرة بماء الملح فقد يساعد ذلك على التغلب على آلام الحلق البسيطة . بالإمكان أيضاً أخذ أفوبروفين ، أو أدفيل ، أو الأسيتامينوفين (ملطف للألم) وما شابه لمقاومة الحمى وأوجاع البدن

متى يجب الاستعانة بالطبيب ؟؟
يجب مراجعة الطبيب إذا ظهرت مع الشخص أي من أعراض مرض مونو . يجب مراجعة الطبيب فوراً إذا تبين إصابة الشخص بأعراض المرض،أو أصيب بصعوبة في التنفس أو صاحب التنفس صوت قوي غير عادي ، أو شعر الشخص بألم شديد في الجانب الأيسر العلوي من البطن ، أو إذا لم تتحسن حالة المريض وساءت أعراض المرض بعد مرور أسبوع أو أسبوعين على الإصابة .

ما الذي سيؤول إليه الأمر ؟؟
أغلبية مرضى مونو يشفون شفاءاً تاماً . حوالي 10 % منهم يصابون بالتهاب ميكروبي في الحلق يجب معالجته بالمضادات الحيوية

_~*~_~*~_~*~_~*~_~*~_~*~_~*~_

منقــــ << المصدر >> ـــــــول (http://www.albawaba.com/ar/health,Advice/235035)

_~*~_~*~_~*~_~*~_~*~_~*~_~*~_

تحياتي المغلفة برائحة الروز الاحمر ..
RoRe

Reliefer
27-10-2005, 10:51 PM
مشكورة أختي الكريمة معلومات قيمة نقلتيها لنا......
Infectious mononucleosis كما ذكرت أختنا هو كما يسمى self limiting disease ولعلاج فقط للأعراض وأهميته كمرض تكمن في الأمراض الأخرى والتي لها نفس الأعراض المبدائية ولكنها تحتاج الى تدخل علاجي سوا تحفظي اوغيره مثل الدفتيريا والتهاب اللوزتين الصديدي والليوكيميا....
تحياتي.
Reliefer

Bardics
01-11-2005, 07:32 AM
الذبحة الصدرية
Angina pectoris
-------------------------

تعمل عضلة القلب كمضخة لتوصيل الدم إلى جميع أنحاء الجسم وتحصل عضلة القلب على ما تحتاجه من طاقة ( أوكسجين ) لأداء تلك المهمة عن طريق الدم الذي يصلها عن طريق الشرايين التي تغذيها وعددها ثلاثة تسمى بالشرايين الاكليلية أو التاجية ، والذبحة الصدرية هي الأعراض التي تحدث للمريض عند نقصان الدم الساري في الشرايين التاجية المغذية لعضلات القلب والناتج عن عدم التوازن بين استهلاك القلب للغذاء ونسبة وصول الغذاء إليه وهى في الغالب تكون نتيجة تصلب وضيق الشرايين التاجية مما يمنع وصول الدم بصورة كافية وأحيانا يكون السبب زيادة كبيرة في حاجة القلب للغذاء " الأوكسجين " بالرغم من كفاءة الشرايين التاجية مثل حالات تضخم القلب نتيجة لارتفاع الضغط أو لاعتلال عضلي.
----------------------------------------

الأعراض:

آلام مميزة الطابع في الجانب الأيسر من الصدر وخلف عظمة القص يكون الألم من النوع الضاغط ، وقد يمـتد إلى الكتف الأيسر وأسفل الرقبة والفك الأسفل وإلى اليد اليسرى وأحيانا قد يمتد إلى الظهر أو أعلى البطن وهناك صفة شبه دائمة في أغلب الحالات وهي حدوث الألم مع الجهد وزواله بانتهاء الجهد أو الراحة.. وهناك بالطبع أسباب عديدة أخرى لآلام الصدر ولذلك فمن الضروري استشارة الطبيب فورا لإجراء بعض الفحوصات الأخرى.
----------------------------------------

أهم الأمراض التي تسبب انسداد شرايين القلب وبالتالي إلى الذبحة الصدرية هي أمراض تصلب الشرايين وزيادة الكولسترول ومرض السكري ومرض ارتفاع ضغط الدم. قد يتوقف مرور الدم بصورة تامة في أحد فروع الشرايين القلبية نتيجة التجلط الذي يحدث في الأجزاء الضيقة منه فيتوقف الدم تماما عن تغذية هذا الجزء من العضلة فتموت العضلة وذلك ما يعرف باحتشاء العضلة القلبية - حيث تختلف الأعراض مع ما يحدث عند الذبحة الصدرية إذ أنها تستمر لفترة طويلة وقد تحدث في أوقات الراحة وأحيانا عند النوم مع مصاحبتها بالشعور بغثيان وعرق غزير أو قد تظهر بشكل عسر هضم.
----------------------------------------

أسباب الذبحة الصدرية:

يشكل تراكم المواد الدهنية على جدار الشرايين التاجية والذي يبدأ في عمر مبكر قبل مرحلة البلوغ أحد الأسباب الرئيسية للذبحة الصدرية فمع امتداد الترسب الدهني مع حدوث مضاعفات داخل هذا الترسب منها النزف والتقرح والتكلس مما ينتج سكنه في النهاية

ضيق شديد في الشرايين أو انسداد كامل مما يؤدي لظهور الأعراض ، وهناك عوامل خطورة تؤدي إلى سرعة حدوث تصلب الشرايين مثل تقدم العمر والجنس " تحدث أكثر في الذكور عن الإناث خاصة قبل انقطاع الحيض لديهن "

وهناك أيضا ارتفاع نسبة الكولسترول ، ارتفاع ضغط الدم والتدخين والتي تشكل دورا رئيسيا في حدوث الذبحة ، كما أن هنا عوامل ثانوية أخرى منها انخفاض نسبة الدهون الثقيلة الكثافة في الدم ، حدوث تصلب الشرايين التاجية في العائلة و خاصة في السن الصغير و داء السكري ، البدانة أو السمنة المفرطة ، قلة الحركة وبعض الأنواع من الإجهاد الذهني أو النفسي.

وارتفاع نسبة الكولسترول في الدم تعنى نسبة الدهون الكلية في الدم وهى تختلف باختلاف العادات الغذائية بين الشعوب وتزيد نسبتها لدى الشعوب التى تتناول الكثير من الأغذية الحيوانية وتقل بكثير لدى الشعوب التي تتناول الأغذية النباتية.

وقد أثبتت الدراسات والأبحاث أن ارتفاع نسبة الكولسترول يزيد من احتمال الإصابة بتصلب الشرايين وترتفع نسبة الإصابة كلما ارتفعت نسبة الكولسترول في الدم . وارتفاع ضغط الدم يعد عامل خطورة هاما لحدوث الذبحة الصدرية لما يسببه من عدم انتظام في تدفق الدم داخل الشريان مما يسبب تغيرات داخل بطانة جدار الشريان ويزيد من تصلب الشرايين التاجية ، كما أن ارتفاع ضغط الدم يزيد من عمـل البطين الأيسر ويؤدى إلى تضخمه وزيادة حاجته للأكسجين.

أثبتت الأبحاث العلمية بما لا يدعو للشك أن احتمال الوفاة الناتجة عن انسداد شرايين القلب تزيد بنسبة تصل إلى ( 70% ) سنويا لدى المدخنين عنها لدى غير المدخنين ، كما أن نسبة الموت المفاجئ لدى المدخنين سنويا هي أكثر من الضعف عنها في غير المدخنين . والتدخين يؤدي إلى زيادة نسبة التصاق الصفائح الدموية في الدم أو تقلص الشرايين بسبب النيكوتين الذي له تأثير قابض قوي ، كما يؤدي إلى انخفاض نسبة الأكسجين نتيجة استنشاق أول أكسيد الكربون الموجود في السجائر ، كما أثبتت الدراسات العلمية أن خطر التدخين على الشرايين التاجية يقل بالامتناع كلية عن التدخين أو مجالسة التدخين.

إذا كنت من الأشخاص الذين يتعرضون لأي من الظواهر السابقة فيجب عليك زيارة الطبيب كإجراء وقائي وإذا شعرت بأي أعراض مرتبطة بالمجهود مثل كحة بالصدر أو ألم بالرقبة أو بالكتف الأيسر ، أو إذا كنت تشعر بهذه الأعراض عندما تتعرض للجو البارد ، فلا بد أن تزور الطبيب ويفضل أن يكون أخصائي قلب لتقييم الحالة.
------------------------------------


كيف يمكن لطبيبك أن يقيم حالتك؟

1. الخطوة الأولى: التأكد من أن قلبك يقوم بضخ الدم بصورة جيدة وهذا يمكن أن يتم في العيادة.
2. والخطوة الثانية: إجراء اختبارات للعناصر التي تشكل خطرا على القلب مثل نسبة الدهون والسكر في الدم ، ويمكن عمل أشعة للصدر لتحديد حجم القلب كما يتم عمل تحليل لعدد من الإنزيمات التي تساعد على معرفة حيوية عضلات القلب. يمكن عمل تخطيط للقلب في حالة الراحة وذلك لمعرفة ما إذا كان القلب قد تعرض سابقا لأي أضرار ، وفي معظم الحالات يتم عمل تخطيط الجهد والذي يتضمن الجري على سير متحرك مع عمل تخطيط مستمر للقلب.
تخطيط القلب مع المجهود:
نظرا لصعوبة الحصول على تخطيط للقلب أثناء حصول الألم فيمكن إجراء إجهاد عضلي بالركض على سير متحرك مما يزيد من سرعة ضربات القلب ويرتفع ضغط الدم مما يؤدي إلى زيادة حاجة القلب للأكسجين فإذا كان هناك قصور في وظائف الشرايين التاجية فيحدث تغيرات مميزة في تخطيط القلب تدل عليه وتبلغ حساسية هذا الفحص في تشخيص الذبحة الصدرية حوالي ( 65% ) فقط ، أي أنه من المحتمل أن يكون الفحص سالبا في ( 35% ) من المرضى الذين لديهم تضيق في الشرايين التاجية .
-------------------------------------

ماذا يمكن أن يعمل الطبيب لمساعدتك ؟

يمكن للطبيب أن يقوم بتقييم حالتك بمزيد من التدقيق حيث يمكن عمل تخطيط أو تصوير للأوعية الدموية لرؤية الانسداد على صورته الحقيقية ، وعلى ضوء ذلك يتم تحديد ما إذا كان المريض يحتاج إلى أدوية ، جراحة تحويلية ، أو إزالة الانسداد عن طريق إدخال بالون صغير باستخدام القسطرة.
---------------------------------------------

العلاج:

ينقسم علاج الذبحة الصدرية إلى ثلاث طرق:

• العلاج الطبي:
والهدف الرئيسي منه هو إعادة التوازن بين حاجة القلب للأكسجين وما يصله في وجود التضيقات من الشرايين التاجية وذلك بإعطاء أدوية تبطئ من سرعة نبض القلب أو تخفض من ضغط الدم أو تخفف من الحمل الحجمى على القلب بتوسيع الأوردة في الجسم وهى كلها عوامل تزيد من حاجة القلب للأكسجين ، أيضا استعمال الأدوية التي توسع الشرايين التاجية نفسها وتمنع تقلصها وتخفف من الضغط داخل جدران القلب ، وفى العادة نحتاج إلى أكثر من دواء للتقليل من أو التحكم في أعراض الذبحة الصدرية.

• العلاج بالقسطرة:
وتتلخص الفكرة في كيفية زيادة الدم الواصل إلى عضلة القلب وذلك عن طريق توسيع الشريان التاجي باستعمال البالون أو إزالة الرواسب الدهنية من جدران الشريان عن طريق جهاز كحت أو بتركيب الدعامات المعدنية لمنع تضيق الشريان مرة أخرى.

• العلاج الجراحي:
وذلك باستخدام وريد من الساق أو شريان الصدر وتوصيله من الأبهر إلى ما بعد منطقة التضيق في الشريان التاجي لحين وصول الدم إلى عضلة القلب ويفضل إجراء العملية الجراحية عند وجود تضيقات عديدة في الشرايين التاجية أو تضيق في الشريان التاجي الأيسر الرئيسي
إذا كنت من الأشخاص الذين يتعرضون لأي من الظواهر السابقة فيجب عليك زيارة الطبيب كإجراء وقائي وإذا شعرت بأي أعراض مرتبطة بالمجهود مثل كحة بالصدر أو ألم بالرقبة أو بالكتف الأيسر ، أو إذا كنت تشعر بهذه الأعراض عندما تتعرض للجو البارد ، فلا بد أن تزور الطبيب ويفضل أن يكون أخصائي قلب لتقييم الحالة.
--------------------------------------

هل يمكن المساهمة في تجنب الإصابة بأزمة قلبية ؟

بالتأكيد يمكن التقليل بصورة ملحوظة من احتمالات التعرض لأزمة قلبية بالتوقف عن التدخين ، وتخفيف الوزن "لمفرطي السمنة" والتحكم في نسبة السكر وضغط الدم للمصابين بذلك والعمل على تقليل نسبة الكولسترول في الدم.
------------------------------------------

ماذا يجب على المريض أن يعمل عند شعوره بألم شديد في صدره ؟

لقد تبين مؤخرا أنه ليس بالضرورة أن يكون كل ألم في الصدر يشعر به المريض هو أزمة قلبية ، ويجب التوجه إلى أقرب مستشفى ، كما يجب عدم قيادة السيارة إذا شعرت بهذا الألم لأنك ستعرض حياتك وحياة الآخرين للخطر ، ولا بد من إعطاء المريض الإسعافات الأولية والأدوية اللازمة لإذابة الجلطة المسببة للأزمة القلبية ، ويساعد الإسراع في تناول هذه الأدوية في الحفاظ على وظائف القلب ، والتقليل من حجم الأضرار التي قد تصيب عضلة القلب . ويمكن أن يتعرض المريض خـلال الفترة الأولى من الإصابة بالأزمة القلبية لخطر اضطراب ضربات القلب التي تؤدي إلى توقفه ، ووجوده بالمستشفى سيزيد من فرص النجاة من هذه الأزمة بإذن الله.
-----------------------------------

وهي شوية معلومات عن الذبحة الصدرية بالأنجليزي
-----------------------------------------------

Angina pectoris


Angina is a chest pain caused by a sudden decrease in the supply of blood to the heart. The blood insufficiency is called ischemia. This reduction is the result of restricted blood flow caused by the deposition of cholesterol which leads to atherosclerosis partially blocking the coronary arteries. If the blood supply to the heart muscles is completely halted, death might occur due to the lack of oxygen and hence cells death .
Coronary arteries with constriction of up to 75%, can still be able to supply enough oxygen to the heart, provided that the person is at complete rest. However, if he or she perform any physical activities or was under mental stress, the heart beat will increase to 200 beat per minute, where heart will be in danger. Besides, a high Blood pressure might also be encountered, which will be another source of heart stress. Any oxygen deficiency to a heart muscle will cause a pain of Angina nature. This pain might cease as soon as the cause of the stress stops, and the blood flow is back to normal. For example a stair climb might cause Angina pain, which goes after a brief rest at the top of the stairs within a few minutes .
---------------------------------

Activities that may causes Angina pain:

Walking up hill
Walking against wind
Running (e.g. to catch a bus)
Quick walk after a heavy meal
Emotional distress, like listening to good news or an argument or rage
Extremely good news, like winning the Lottery or any other excitement
Heart attack is the result of a complete blockage of a coronory artery. This will result in the death of heart cells at the blood-receiving end of the artery. In most cases a heart attack is caused by a blood clot forming on a plaque.
-------------------------------

Pain location:

The location of the chest pain in a heart attack is similar to that of angina. It is usually in the upper part of the chest over the breastbone. It usually covers an area the size of a fist. The pain usually does not stay in the same area and moves or radiate towards the throat, jaw, arms, and hands. However the pain might start in the arm before a person feels it in the chest area.
-------------------------------

Pain nature:

It is difficult for a person to describe the pain accompanying an Angina or heart attack.Some describe the pain as if a knife is cutting into his chest, while others describe it as a very heavy weight applied on the chest, while still others say it is like a feeling of stress or like a heart burn.
-------------------------------

Pain duration:

As for the duration of the pain, the Heart attack is of a longer duration than that of an Angina. Angina pain lasts only for several minuets, and disappears after rest. While heart attack lasts for much longer and may result in damaging the heart muscles.
Heart attack may be accompanied by nausea, lack of breath and indigestion.
--------------------------------------

Factors leading to heart diseases:

Men are more likely to encounter heart diseases than women.
Age
Hereditary factor
High blood pressure
Diabetes
High cholesterol diet
Smoking
Obesity
Lack of exercise
----------------------------------------

Treatment

Medication
Baloon dilation (Angioplasty).
Stent dilatation
Bipass operations
Laser treatment




أختكم
Bardics


:clap: :clap: :clap: :clap: :clap: :clap: :clap: :clap: :clap: :clap: :clap: :clap: :clap: :clap: :clap: :clap: :clap: :clap: :clap: :clap: :clap: :clap: :clap: :clap: :clap: :clap: :clap: :clap: :clap: :clap: :clap: :clap: :clap: :clap: :clap: :clap: :clap: :clap: :clap: :clap: :clap: :clap: :clap: :clap: :clap: :clap: :clap: :clap: :clap: :clap: :clap:

Dr.RoSe
25-11-2005, 05:11 PM
ما ذا تعرف عن MS ?? :dunno:

Multiple Sclerosis ?????

مرض التصلب العصبي المتعدد؟

:dunno: ;) :dunno:

OK

that is ..
v
v
v

=======================================


ما هو مرض التصلب العصبي المتعدد؟

يعتبر مرض التصلب العصبي المتعدد من الأمراض التي تصيب الجهاز العصبي المركزي وهو يصيب كل من الكبار والصغار وهو من الأمراض المزمنة التي تصيب جزء من الدماغ المسمى غشاء المايلين أو النخاعين أو المسماة بالمادة البيضاء في الجهاز العصبي. وهو يصيب النساء اكثر من الرجال بمعدل (3نساء إلى 2 من الرجال).

http://www.saudims.org.sa/Site/Arabic/Medical%20images/9682.GIF

ويحدث في مناطق متعددة من العالم وبنسب مختلفة فمثلا في الجزء الجنوبي من أوروبا مثل إيطاليا و اليونان يكون معدل الإصابة حوالي 50 شخص من 100.000 بينما تكون الإصابة أعلى في مناطق أوروبا الشمالية كما في أجزاء من اسكتلندا فالمعدل 200 شخص من 10.000 وفي باقي أوروبا بما يقارب 100 شخص من 10.000 يعانون من نفس المرض. وهو عادة ما يحدث في المناطق الباردة اكثر من المناطق الحارة مناخيا ( انظر الى الصورة حيث المناطق الحمراء ). ويعتقد أن هذا المرض يصيب حوالي 30 في كل 10.000 في منطقة الخليج العربي والمملكة العربية السعودية.


http://www.saudims.org.sa/Site/Arabic/Medical%20images/MAP.gif

وظيفة الجهاز العصبي المركزي والمادة البيضاء في الدماغ:

يتكون الجهاز العصبي المركزي من المخ والحبل الشوكي. وهو عبارة عن الكمبيوتر الذي يجعلنا نتصل بالعالم الخارجي ومن خلال الجهاز العصبي تستطيع أن تستقبل الإشارات من العالم المحيط مثل الأصوات والرائحة والطعم والحس والشم ومن مهام الجهاز العصبي أن ينسق بين النشاطات الإرادية واللاإرادية مثل التفكير, الحركة, الكلام, الذاكرة والنشاطات المعاكسة لها التي يعملها الجسم من دون حتى التفكير فيها.

http://www.saudims.org.sa/Site/Arabic/Medical%20images/8679.gif

ويتكون الجزء الخارجي من الدماغ من خلايا عصبية متجمعة تكون نسيج من الخلايا العصبية المسماة بالمنطقة الرمادية ومن مهام هذه الخلايا أن ترسل الإشارات العصبية من المخ إلى أجزاء الجسم بواسطة الغمد العصبي المغطى بمادة دهنية تدعى الميلانين أو النخاعين والتي تسمى كذلك بالغمد الشمعي وبالتالي يتحرك الجسم بطريقة طبيعية وسليمة وعند إصابة هذه المنطقة المسماة بالمادة البيضاء بالتهاب فانه يصعب عليها أن ترسل الإشارات العصبية من والى أجزاء الجسم وبالتالي يحدث مرض التصلب العصبي المتعدد ( انظر الى الصورة ).


http://www.saudims.org.sa/Site/Arabic/Medical%20images/6.GIF


ما هي الأعراض التي تحدث مع مرض التصلب العصبي المتعدد؟

إن الأعراض التي تظهر مع المرض متعددة ومختلفة من شخص إلى آخر وهي تعتمد على مكان الالتهاب الفعلي في المادة البيضاء في المخ وبعض من هذه الأعراض دائمة الظهور والبعض الآخر قد تحدث ثم تزول كليا أو جزئيا تبعا لشدة الالتهاب في المادة البيضاء ونذكر منها:

التهاب العصب البصري المركزي


http://www.saudims.org.sa/Site/Arabic/Medical%20images/1124.GIF
العصب المركزي في العين يتحكم في قدرة العين على الابصار وفي خلال يوم أو يومين قد يصاب المريض بنوع من الزغللة في النظر وقد يصاحبه ألم خلف العين أو عند تحريك العين وفي بعض الأحيان يلاحظ المريض تحسن في خلال أسابيع وقد لا يكون التحسن كليا. وقد تعاود الأعراض مرة أخرى مع الإجهاد الشديد أو الضغط النفسي الشديد أو السخونة ولكن لا يعني أن المرض قد نشط مره أخرى. ولكنها أعراض متوقعة في هذا المرض.

الضعف في عضلات اليدين والساقين

يحتوي الجهاز العصبي على عددا كبيرا من الأعصاب الحركية التي تتحكم في الحركة. هناك احتمال كبير أن يبدا المرض في هذه المناطق وكثيرا ما يصاب المريض بضعف في عضلات اليدين أو الساقين في المراحل الأولى للمرض وقد يكون الضعف متعدد الأوجه فقد تتراوح بالشدة بين عدم القدرة على تحريك الأصابع أو الشلل الكامل وقد يحدث هذا على فترات يتحسن فيها المريض ثم تحدث له انتكاسة يرجع بها المريض إلى التدهور وعادة ما يحدث التدهور بشكل تدريجي أو مطرد وعادة ما يحدث في الساقين اكثر منها في اليدين وقد يحتاج المريض استعمال عكازات أو الكرسي المتحرك تبعا لشدة تدهور المرض ولحسن الحظ فان هذا التدهور قليل الحصول وخاصة في المراحل الأولى من المرض ويستطيع 80% أو اكثر من مرضى التصلب العصبي المتعدد المشي بدون مساعدة العكاز بعد تشخيص المرض بعشر سنوات أو اكثر.

الأعراض التي ترافق فقدان الإحساس

هناك عدد كبير من الأعصاب الحسية الموجودة في الجهاز العصبي المركزي والتي تتحكم في الإحساس. وكما يحدث في أعراض الضعف في اليدين والرجلين كذلك يحدث في أعراض اضطراب الإحساس فقد يحدث تدريجيا وقد يحدث على فترات تحسن تعقبها فترات انتكاسة يرجع بها المريض إلى حالات تدهور ولكن نادرا ما يفقد المريض الإحساس كليا.

ومن الأعراض التي تحدث للمريض هو إحساس بالتنميل وقد يصاحبه إحساس بان المريض يمشي على إسفنج أو قطن أو قد يحس المريض بحرارة في الأطراف أو غزغزة وهذه الأعراض قد تحدث في مناطق متعددة من الجسم في بعض الأحيان في أجزاء من الساقين أو اليدين وفي بعض الأحيان في الجزء السفلي من الجسم أو النصف الأيمن أو الأيسر في الجسم.

الإحساس بالألم

يشعر بعض المرضى المصابون بمرض التصلب العصبي المتعدد بالألم فمثلا قد يصاحب الإحساس بالتنميل إحساس بالألم كذلك بالإضافة إلى أن من بعض الأعراض هي ألم في الوجه بسبب إصابة أحد الأعصاب الموجودة في الوجه وإذا كان المريض يعاني صعوبة في المشي فقد يصاحب ذلك ألم في مؤخرة الظهر يمتد إلى الساقين إذا ما تعرض الظهر والساقين إلى إجهاد شديد (فقدان القوة في عضلات الساقين والرجلين قد يؤدي إلى زيادة في الضغط على العضلات وهذا ما يؤدي إلى ما يسمى التصلب أو الشد في الساقين واليدين مما يسبب ذلك ألم للمريض ومن الجدير بالذكر بان هذه الآلام نادرا ما تكون مبرحة)

العضلات التي تتحكم في إخراج البول والبراز

في بعض الأحيان يعاني المريض من عدم التبول بشكل طبيعي أو تفريغ المثانة بشكل كلي ولكن عادة ما يحدث أن يتبول المريض من أول إحساس بان المثانة قد امتلأت أي انه لا يستطيع أن يتحكم بالمثانة في بداية الإحساس بالرغبة في التبول وقد يصاحب هذه الأعراض أعراض الإمساك ولكن هذا عادة ما يكون نادرا في المراحل الأولى من حالات التصلب العصبي المتعدد.

المشاكل الجنسية

قد يصاحب مشاكل البول والبراز مشاكل في القدرة الجنسية فقد يجد بعض الرجال صعوبة في الانتصاب. أما بالنسبة للنساء فقد يصاحبها فقدان في الإحساس بالأعضاء الجنسية أو آلام عند الجماع وعدم القدرة على الوصول لمرحلة النشوة أو إفراز كمية كبيرة من السائل اللزج خلال الجماع. وهذا يسبب الكثير من التوتر في العلاقة الجنسية ولكن إذا ما تفاهم الطرفان على هذه الاضطرابات فقد يقنع أحدهما الآخر مما يسهل عملية الجماع بينهما.

الاتزان والتوافق في الحركة

هناك منطقة في المخ تسمى المخيخ وهذا الجزء يتحكم في حركات الجسم والتنسيق بينها وتعديلها إذا كانت خاطئة والخلل في هذه المنطقة يؤدي إلى عدم الاتزان والتوافق في حركة الجسم.

وخلل المخيخ (أو جذع الدماغ) قد يسبب للمريض عدم القدرة على اخذ شيء من الأشياء بصورة طبيعية أو رعشة في الأطراف أو قد لا يستطيع أن يحمل القلم بطريقة سليمة أو يكتب بطريقة سليمة وقد تكون مشيته غير متزنة وهذه الأعراض قد تحدث بشكل متدرج في التدهور أو قد تحدث على فترات تحسن يعقبها فترات انتكاسة.

التعب

من الأعراض المتعارف عليها في مرض التصلب العصبي المتعدد هو إحساس المريض بالإجهاد الشديد عند القيام بأي عمل بسيط وقد يشتكي المريض من هذا التعب لمدة طويلة.

اضطراب في الذاكرة

قد يحس المريض الذي يعاني من هذا المريض بمشكلة في الذاكرة وقد يعاني من مشكلة في التركيز مما يجعل المريض يحس بصعوبة في إنجاز عمل واحد في وقت واحد وهذا يحدث نادرا وفي مراحل متقدمة من المرض.

تقلبات المزاج

عادة ما يكون المريض تحت ضغط نفسي شديد بسبب التفكير في حالته وفي مرضه المزمن مما يؤدي ذلك لإصابته بنوع من الاكتئاب النفسي وقد يظهر ذلك على شكل نوبات من المرح والضحك المتقطعة والغير مناسبة أو البكاء وقلة النوم وفقدان الشهية وانخفاض الوزن.

كيف يشخص مرض التصلب العصبي المتعدد؟

إلى الآن لا تعرف مسببات هذا المرض لذلك فان تشخيص المرض قد يأخذ مدة طويلة ويحتاج إلى فحوصا دقيقة حتى يتم تشخيصه.

فإذا كان المريض يعاني من أعراض المرض لمدة طويلة وعلى مدى سنوات فقد يكون التشخيص اسهل من أن يكون المريض قد بدا الإحساس بالأعراض حديثا وفي مرحلة البداية وتشخيص المرض لا يكون عشوائيا فإذا كان المريض قد عانى من الأعراض آنفة الذكر أو قد دخل في مراحل التدهور المطردة فقد يكون التشخيص اكثر دقة تأكيدا ولتحديد المرض وتشخيصه لا بد للمريض أن يمر بفحوصات دقيقة منها

1 - تصوير الدماغ بالرنين المغناطيسي

http://www.saudims.org.sa/Site/Arabic/Medical%20images/19238.GIF

عبارة عن مجال مغناطيسي قوي يسلط على المخ والحبل الشوكي حتى يوضح الخلل في المنطقة البيضاء في المخ وللأسف الشديد أن هذا النوع من الأشعة لا تساعد على معرفة تطور الحالة ولكنها تساعد على تشخيص المرض بدقة عالية.

2 - فحص عينة من الحبل الشوكي

وهو عبارة عن اخذ عينة من السائل المحيط بالحبل الشوكي والمخ عن طريق إبرة في الظهر تحت تخدير موضعي وهذا الفحص يوضح إذا ما كان التهاب قد أصاب بعض الخلايا ونادرا ما يشتكي المريض عند القيام بهذا الفحص بالصداع أو الدوخة وعادة ما يتلاشى ذلك بعد ساعات أو أيام قليلة.

بعض النصائح التي تجعلك تتعايش مع التصلب العصبي المتعدد

من المتعارف عليه أن درجة الحرارة لها تأثير على المرضى المصابين بهذا المرض فبعض المرضى يتأثرون بالمشي أو الساونا أو حمامات السباحة الدافئة وعند تواجد المريض لفترة طويلة في أماكن دافئة فقد يسبب له نوع من الضعف في العضلات أو التعب لذلك ينصح المصاب بهذه الحالة أن يبتعد عن الأماكن الدافئة والتواجد في أماكن باردة حتى يقلل الإصابة بالتعب والإرهاق.

وقد يواجه المريض بعض الصعوبات عند التواجد في الأماكن الباردة لذلك فانه ينصح المريض بالتواجد في درجات الحرارة المناسبة له حتى لا يواجه أي صعوبات أو تعب.

أما عن الإجهاد النفسي أو الجسدي فقد يواجه المريض أيام يصعب عليه عمل أي مجهود ولو حتى بسيط وهذا الإجهاد يختلف من شخص لآخر ومن وقت لآخر فمن الأفضل في هذه الحالة أن تضع حد لقدرتك الجسمانية حتى لا تتجاوزها ولا ترهق جسمك بمجهود غير مناسب لك.

الإرهاق والتعب من الأعراض المتعارف عليها عند مرضى التصلب العصبي المتعدد لذلك لا تحاول أن ترهق نفسك بما لا تستطيع عمله وتجنب أي مجهود قد يؤدي بك إلى الإرهاق والجهد وحاول أن تأخذ قسطا من الراحة خلال ساعات النهار وتجنب الأعمال المرهقة خلال النهار.

علاج الأعراض المصاحبة لمرض التصلب العصبي المتعدد

http://www.saudims.org.sa/Site/Arabic/Medical%20images/18146.GIF

قد ينصحك طبيبك المعالج ببعض من الأدوية التي تساعد على تخفيض أعراض التصلب العصبي المتعدد ومنها:

التعب والإرهاق

من العلاجات التي يصفها الطبيب للمريض الذي يعاني من إرهاق هو علاج amantadine وهو يساعد على الحماية ضد أمراض البرد وللأسف فان هذا العقار لا يفيد الكثير من المرضى. وهناك 4-amino pyridine وهو أحد العلاجات الموصوفة ولكن له أعراض جانبية مثل الإحساس بالدوخة أو الغثيان أو إحساس بالغزغزة في الأصابع ولكن هذه الأعراض قد تزول بعد اخذ المريض للعلاج بفترة وجيزة.

أعراض التنميل والخدران

في حقيقة الأمر لا يوجد علاج لإعادة الإحساس الطبيعي ولكن قد يحس المريض بالإحساس المفرط المتزايد أو المؤلم وقد يصف له الطبيب المعالج جرعات قليلة من الأدوية المنظمة لمناطق استقبال الألم المركزية ومن هذه العلاجات Amitriptyline أو Carbamazepine أو Gabapentin.

الإحساس بالتصلب أو الشد العضلي

وقد يعاني المريض من الشد المصاحب للضعف يؤدي به ذلك للإحساس بما يسمى بالتصلب في أجزاء من الجسم وعادة ما يرافقه آلام في أجزاء من الجسم وقد تلعب درجة الحرارة هنا دورا كبيرا فقد تكون الأعراض آسوا عندما يتعرض المريض لدرجة حرارة عالية وهنا قد يعطي المريض بعض من العلاجات التي تساعد في تخفيف هذه الأعراض منها Tizanidine أو Datrolene أو Baclofen وعادة ما تعطي هذه العلاجات بجرعات قليلة في بادئ الأمر ثم تزداد الجرعة تدريجيا تبعا لتحسن المريض وإذا لم تعطى بهذه الطريقة فقد تؤدي إلى نتائج سلبية ومنها أن تسبب ضعف أو دوخة وغثيان. عادة ما يعالج هذا الضعف بان يعطى المريض جرعة منخفضة من العلاج كما أن العلاج الطبيعي يلعب دورا مهم جدا في مساعدة العضلات ومساعدة الأرجل واليدين بتدليكها بجهاز كهربائي خاص.

مشاكل التبول (اللاإرادي)

هناك ثلاث أنواع من مشاكل التبول:

- سرعة التبول وهو إحساس المريض برغبة شديدة ومفاجئة في التبول.

- عدم التحكم في البول.

- احتباس البول.

ولعلاج هذه الحالات:

أ - يوصف العلاج Oxybutynine لتقليل الإحساس المفرط بالتبول. وهذا الإحساس عادة ما يحدث خلال ساعات النوم بالليل وقد يصف الطبيب العلاج anti-diuretic hormone مما يساعد على تخفيف الإحساس بالرغبة في التبول خلال الليل.

ب - وقد يكون العلاج الطبيعي عاملا مهما في مساعدة المريض على تخطي صعوبة عدم التحكم في التبول فقد يصف أخصائي العلاج الطبيعي طريقة معينة يتعلم منها المريض كيفية التحكم في عضلات معينة حتى يتحكم بشكل اكبر في عملية التبول.

ج - أما عملية احتباس البول فهي من الأمور الصعبة التعامل معها. فإذا ما تبقى جزء من البول في المثانة فقد يسبب ذلك نوع من الالتهاب في المثانة, فإذا كان الجزء المتبقي من البول في المثانة كبيرا فقد يتطلب الأمر حين ذلك تفريغ المثانة مرة أو مرتين يوميا أو اكثر بالقسطرة. وهذا يتطلب استشارة أخصائي المسالك البولية لإعطائك النصائح اللازمة.

مشاكل الإخراج والتبرز

معظم مرضى التصلب العصبي المتعدد يعانون من الإمساك لذلك فالتزام الحمية اللازمة أمر ضروري للتغلب على مشاكل الإمساك وهي شرب كمية كافية من الماء يتراوح بين 2-3 لتر في اليوم مع مراعاة الأكل الصحي مثل الخضار والفواكه والألياف حتى تحمي المريض من احتمال الإصابة بالإمساك وإذا لم يتبرز المريض بصورة طبيعية فقد يحتاج إلى الأدوية الشعبية لمقاومة الإمساك مثل عصير القراصية وان لم يكن ذلك مناسبا للمريض فقد يصف الطبيب بعض الملينات أو الحقنة الشرجية للتخلص من الإمساك.

عدم الاتزان والتوافق في الحركة

في حالة عدم الاتزان والتوافق في الحركة قد يصف الطبيب Isoniazid أو قد يصف Carbmezapine أو Sodium valproate وهو علاج يستعمل ضد التشنجات وعادة ما يبدا الطبيب بجرعة بسيطة.

ولكن في الحالات المتقدمة أو المتدهورة فقد يلجا الطبيب إلى التدخل الجراحي وهي عبارة عن إزالة جزء من الأنسجة الصغيرة الموجودة في المخ وهي المسببة للمشكلة.

المشاكل الجنسية

قد يكون سبب هذه المشاكل نفسية أو عضوية والأسباب كثيرة والحل المثالي استشارة أخصائي أمراض جنسية حتى يعطي الحل المناسب والعلاج المناسب.

الاكتئاب

http://www.saudims.org.sa/Site/Arabic/Medical%20images/14240.GIF

عادة ما يكون الاكتئاب من المشاكل الشائعة عند مرضى التصلب العصبي المتعدد وعادة يكون الاكتئاب بسبب رد فعل المريض للمرض نفسه أو قد يكون من عواقب المرض بحد ذاته وقد يعالج الاكتئاب ولذا فان الاستعانة بأخصائي اجتماعي مهم في هذه الحالات.

كما وان الأخصائي النفسي له دور فعال في هذه الحالات.

وفي حالات الاكتئاب البسيطة فان التحدث مع شخص موثوق به كأخ أو صديق حميم مقرب قد يكون الطريقة الهادفة والفعالة في تخطي الاكتئاب.

أما حالات الاكتئاب الشديدة والمتطورة فقد يتطلب الأمر إلى التدخل بالعلاج وقد يصف الطبيب العلاج المضاد للاكتئاب حتى يتم تخطي حالات الاكتئاب اليومي وأدوية معالجة الاكتئاب كثير منها Fluoxetine أو Citalopram آو غيرها كثير.

الفريق الطبي الذي يتعامل معه مريض التصلب العصبي

http://www.saudims.org.sa/Site/Arabic/Medical%20images/doctor.GIF

يختلف الأشخاص الذين يتعامل معهم مريض التصلب العصبي المتعدد وهذا يعتمد على حالة المريض وإعاقته الجسمية لذلك فقد يتعامل المريض مع أشخاص مختلفين من أهم هؤلاء الأشخاص هو الطبيب العام والذي يحول المريض في بادئ الأمر إلى أخصائي أعصاب وإذا ما عانى المريض من تدني في النظر أو التهاب في العصب البصري المركزي فان الطبيب المعالج يحوله إلى أخصائي العيون أما إذا ما واجه المريض أمراض في المثانة والتبول فقد يحوله الطبيب المختص إلى أخصائي المسالك البولية أما المرضى الذين يعانون من المشاكل الجنسية بالنسبة للرجال فعادة ما يحولهم الطبيب المعالج إلى (أخصائي مسالك بولية) أما بالنسبة للنساء الذين يعانون من مشاكل جنسية فعادة ما يحولون إلى (أخصائية نساء وولادة) وخلاصة الكلام في هذا المجال إن دقة الملاحظة الطبية والاستشارات بين الأطباء في المجالات المختلفة قد تساعد في سرعة اكتشاف المرض وتأكيده. وعلاجه بطرق جيده ومختلفة وكذلك التشخيص المبكر سوف يؤدي بالتأكيد إلى استخدام الأدوية الخاصة بتقليل النوبات وبالتالي عدم تفاقم الإصابة.



*~*=============================================== *~*

منــــــــ >> التصلب العصبي المتعدد (http://www.saudims.org.sa/Site/Arabic/html/what%20is%20ms.htm) << ـــــــــــــــــــــــقول

Bardics
09-02-2006, 09:46 PM
المصطلح الطبي
Autism

التوحد هو اضطراب انفاعلي شديد يعتقد انه ينتج عن تلف في الدماغ يعيق النمو العقلي و الاجتماعي للطفل ويعاني معظم الأطفال التوحديين من التخلف العقلي الشديد ولحسن الحظ فهذا الاضطراب نادر الحدوث إذ لا تزيد نسبة انتشاره عن 4 من كل 10,000 طفل.

ما خصائص الأطفال التوحديين؟
1- إيذاء الذات فهؤلاء الأطفال غالباً ما يخدشون أنفسهم أو يصفعون رؤوسهم وهم قد يؤذون الآخرين بطرق بدائية أو يتلفون الألعاب و الأثاث و الممتلكات.
2- الإثارة الذاتية وتتمثل في النشاطات الحركية غير المناسبة والحملقة وإصداء اصوات غير المفهومة بشكل متكرر.
3- الانفصال الاجتماعي ويتمثل هذا النمط السلوكي بالانسحاب وعدم المبادرة إلى التفاعل مع الآخرين ، والافتقار إلى مهارات اللعب والتواصل ، وعدم الاكتراث بمن حولهم.
4- الضعف الحسي الكاذب : على الرغم من هؤلاء الاطفال لا يعانون من ضعف سمعي أو بصري إلا ان الآخرين قد يعتقدون أنهم لا يسمعون ولايرون بسبب عدم استجابتهم.
5- السلوك الشاذ : قد يضحك هؤلاء الاطفال بشكل هستيري وقد يحدث لديهم ثورات غضب شديدة دون سبب واضح وقد لا يستجيبون عاطفياً بالمرة.
6- الاضطراب اللغوي : إن معظم هؤلاء الأطفال لا يتكلمون واذا تكلموا فهم يكررون بعض المقاطع الصوتية التي تصدرت عن الآخرين.
7- عدم العناية بالذات : أن هؤلاء الاطفال قد لا يستطيعون إطعام انفسهم أو ارتداء الملابس وخلعها واستخدام التواليت وما إلى ذلك من مهارات.
8- عدم القدرة على تحمل التغيير : يظهر على هؤلاء الاطفال مستويات شديدة من القلق و الخوف من التغيرات البسيطة في البيئة من حولهم.

ما هي اسباب التوحد؟فيما مضى كان يعتقد أن التوحد ينتج عن انهيار العلاقة بين الأم وطفلها بمعنى ان الأم تكون قد اخفقت في تزويد طفلها بالحب والحنان . إلا أن البحث العلمي بين ان هذه الفرضية ليس لها اساس أما الرأي المقبول حالياً فهو ان العوامل البيولوجية هي التي تكمن وراء التوحد وليست العوامل النفسية والبيئية فالتوحد حالة يعاني منها أطفال ينتمون إلى مختلف الشرائح الاجتماعية بغض النظر عن العوامل الاقتصادية أو الاجتماعية أو الثقافية. كذلك فقد بينت عدة دراسات أن التوحد يرتبط باضطرابات جسمية معينة مثل الحصبة الألمانية و التشنجات وبعض الاضطرابات الوراثية . وبناء على ذلك فإن التوحد في الوقت الراهن يصنف ضمن الاضطرابات الجسمية وليس الاضطرابات الانفعالية.

هل هناك علاج للتوحد؟
ليس هناك علاج فعال للتوحد وعلى أي حال إن أهل الاختصاص يجتمعون على اهمية التدخل العلاجي المبكر والذي تنفذ البرامج التدريبية لتطوير المهارات اللغوية والاجتماعية و السلوكية و المعرفية للأطفال. ويتضح ان أسايب تعديل السلوك ( تحليل المهارات والتشكيل و النمذجة والتعزيز و المحو ……إلخ ) هي الأساليب الأكثر فاعلية في تدريب الأطفال التوحديين وأشارت عدة تقارير إلى أن بعض الفيتامينات والأملاح المعدنية ( فيتامين ب – 6 والمغنسيوم ) حققت نجاحاً كبيراً في معالجة 40 – 50 % من حالات التوحد وقد يصف الأطباء بعض العقاقير الطبية لمعالجة الأعراض المرضية المرافقة للتوحد ذاته وفي الآونه الأخيرة أشارت بعض الدراسات إلى ان سلوك الأطفال التوحديين تحسن بفعل المعالجة الغذائية والتي تشمل منع الطفل من تناول المواد الغذائية المسببة للتحسس

Dr-Different
28-03-2006, 11:16 PM
* الصداع النصفى:-
بالرغم من عدم وجود أسباب محددة لظهور الصداع النصفي، لكن يرى الباحثون أن هناك بعض العوامل التي قد تساعد علي ظهوره، وهذه العوامل تختلف من شخص لآخر:
وتتضمن--> الضغط العصبي، بعض أنواع الطعام والشراب ، وبالنسبة للسيدات--> الفترات التي تحدث فيها تقلب في مستوى الهرمون بالجسم وهى فترة الدورة الشهرية.


- كثير من هذه العوامل المذكورة يمكن تجنبها للسيطرة علي الصداع النصفي:

- وتتضمن أنواع الأطعمة التي قد تساعد علي ظهور الصداع النصفي: الجبن القديمة، النبيذ الأحمر، المواد المضافة إلي الطعام مثل حامض النتريك (الملح)، وقلة مستوي الكافيين المعتاد عليها.

- هناك بعض العوامل المحتملة أيضاً مثل عدم تناول وجبة أساسية أثناء اليوم، النوم في أوقات متأخرة ليلاً أو عدم النوم لفترة كافية، الإرهاق أو زيادة التمارين الرياضية.

- تحديد أسباب ظهور الصداع النصفي ومحاولة تجنبها، هي الجانب الأساسي في السيطرة علي الصداع والوقاية منه.

- ولكن قد يحتاج بعض الأشخاص إلي علاج دوائي أو بعض العلاجات الأخرى لهذه الحالة.

* تشخيص الصداع النصفى:
- أهم العوامل الأساسية في تشخيص حالة الصداع النصفي، هي معرفة الأعراض التي تحدث للمريض:

- يبدأ الطبيب في طرح بعض الأسئلة علي المريض حول:
1- الأعراض التي يشعر بها.
2- هل حدثت له مشاكل صحية سابقة.
3- أنواع العقاقير التي يتناولها.
4- العادات التي يتبعها في حياته.
5- التاريخ المرضي للعائلة.
هذه الاستفسارات تمكن الطبيب من تحديد الأسباب التي قد تساعد علي ظهور الصداع النصفي.

- يقوم الطبيب أيضاً بإجراء بعض الفحوصات الطبية الأخرى، خاصة اختبار للرؤية، قوة العضلات، رد الفعل اللاإرادي للجسم ومدى توازن الجسم.

- قد يحتاج الطبيب لعمل أشعة مقطعية، أو تصوير بالرنين المغناطيسي علي الرأس وذلك لإمكانية رؤية المخ بشكل كامل.

لا تعتبر هذه الاختبارات مهمة لتشخيص الصداع النصفي نفسه ولكن تكون هامة لتحديد ما إذا كان هناك ورم أو خلل ما في بعض الأوعية الدموية بالمخ والذي يسبب حدوث صداع نصفي.

- يقوم بعض الأشخاص المصابين بالصداع النصفي المزمن بعمل بعض الاختبارات الجسمانية وذلك لوجود بعض الحالات النادرة التي تصاب بأعراض أثناء ظهور الصداع، مثل --> بعض الأعراض البصرية أو العصبية وتتضمن فقدان لمحيط الرؤية، ضعف أو فقدان تام للإحساس في جزء من الجسم، ازدواج الرؤية أو اتساع في حدقة العين.


* علاج الصداع النصفى:

- تجنب الأسباب التي تساعد علي ظهور الصداع النصفي من العوامل الأساسية لتجنب الإصابة:

- وتتضمن هذه الأسباب كما ذكرنا من قبل: الطعام، بعض المشروبات، الأنشطة وبعض أنواع السلوك العام. وتتطلب هذه العوامل القيام بتغيير في نظام الحياة مثل تجنب بعض أنواع المأكولات: الشيكولاته.

- تجنب هذه العوامل في بعض الأحيان لا يكون لها تأثير كبير علي الشخص في منع الإصابة بالصداع، فيكون العلاج الدوائي مطلوب لهذا الشخص في مثل هذه الحالة.

- يتطلب العلاج الناجح للصداع النصفي والأنواع الأخرى من الصداع وجود اتصال مستمر بين المريض والطبيب لمواصلة العلاج.

- يبدأ العلاج المبدئي للصداع النصفي عن طريق أنواع المسكنات العادية والمتوفرة في الصيدليات مثل الأسبرين والأنواع الأخرى. هذه الأنواع هي مسكنات بسيطة لأنها تحتوي علي مكونات أولية وذلك بخلاف بعض المسكنات الأخرى والأشد تأثيراً والتي تحتوي علي مزيد من المكونات. قد تكون لها بعض الآثار الجانبية عند بعض الأشخاص مثل مشاكل المعدة خاصة في حالة تكرار المسكن أكثر من مرة في اليوم.

- عندما تكون هذه المسكنات عديمة الفائدة وليس لها تأثير فعال علي الألم، فيأتي دور العقاقير الأخرى التي يصفها الطبيب. هناك نوعان من أنواع علاج الصداع النصفي ، نوع يقوم بإيقاف تأثير الصداع النصفي بمجرد بدايته وهذه الأنواع توصف غالباً للأشخاص الذين يصابوا بالصداع بشكل غير دوري أو إذا كانت الأعراض بسيطة حيث تقوم بقبض الأوعية الدموية. لا يتم وصف هذه الأنواع لمرضى القلب، أو السيدات الحوامل.
أما النوع الثاني من العلاج الدوائي فهو يقوم بمنع ظهور الصداع النصفي.ويوصف هذا النوع من العلاج للأشخاص الذين يصابوا بالصداع النصفي بشكل دوري ومتكرر، أو عندما يكون تأثيره كبير علي الشخص لدرجة تتعارض مع قيامه بالأنشطة اليومية في حياته.
تتضمن هذه الأنواع "Beta blockers/Calcium channel blockers"والأدوية المضادة للاكتئاب.

- هناك بعض الإجراءات الوقائية الأخرى التي يمكن أن يصفها لك الطبيب لتجنب ظهور الصداع، وذلك للتحكم في الشد العصبي وتدفق الدم في الجسم

منقول

زهــــــــرة البنفسج
29-03-2006, 05:09 PM
الصداع النصفي مشكله مزمنه وفي كثير يعانون منها لمده طويله
مشكور والله يعطيك العافيه

(X(DeprivatioN Of FreedoM
24-09-2007, 02:57 PM
يثبت لتعم الفائدة الجميع



http://www.ta-u.com/vb/showthread.php?t=33037

Hunter
24-09-2007, 05:36 PM
شكرا لك على هذا المجهود الراقي

النادر
24-09-2007, 05:43 PM
مجهود تشكرون عليه جميعكم

فجزاكم الله عنا خير الجزاء .....

اللهم أبعدنا عن الأمراض واشف مريضنا

ودمتم في طاعة الحكيم العليم