العودة   منتديات طلاب وطالبات جامعة طيبة > الـعــمــادات والإدارات المــســانــدة > عمادة التعليم الموازي والمستمر > منتدى المجموعات الدراسية بالعمادة
تحديث الصفحة (~2~)|||)(قروب التوجيه والارشاد النفسي -طالبات- شعبه2)|||(~2~)
منتدى المجموعات الدراسية بالعمادة قسم يهتم بالمجموعات الدراسية بالعمادة والتي تنشأ بالمنتدى وتحقق الفائدة لطلاب وطالبات الكلية .

 

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 17-01-2011, 07:11 PM   #451
روماانس
عضو صاعد

 

مرحبا ياقماري

اللي حابة تحصل على مذكرات مادة المناهج

وضعت نسخة في مكتبة طارق بجوار محطة رشوان

للي ساكنة في الحرة الغربية قريب عليها

طبعا تعرفها من عنوان الكتاب مدخل إلى البحث في العلوم السلوكية للعساف

وبالنسبة للمنهج العيادي نزلت الدكتورة مذكرة أو لا ؟

لأن عمل الطالبات نقدته الكتورة في المحاضرة وقالت فيه معلومات كثيرة غير مطلوبة

ياليت اللي نزلته تضيف الرابط هنا

ملاحظة مهمة : لا أحد ياخذ النسخة الأصلية حتى يستفيدوا البقية

مع شكري وتقديري












 
 
قديم 17-01-2011, 07:32 PM   #452
بنت قباء
عضو

 

جزاك الله خير ياروماانس
والله تعبتلي نفسيتي نظريات التعلم ماني فااااهمة
خاصتا اوزبل - الجشطلت - الحافز
وللي اختبروا بشروا كيف اختباركم
وياليت تنزلو الاسئلة
وملخص ماحدث













 
 
قديم 17-01-2011, 08:45 PM   #453
الحلم الصامت
عضو

 

اول شي ادعولي

الدكتوره حذفت عمل الطالبات في النظريات ماعدا نظرية جثري معنا عمل الطالبات -- وفي ناس يقولوا حتى هل عمل الطالبات معنا .

المهم ادعولي ربي يحقق اماني












 
 
قديم 17-01-2011, 09:20 PM   #454
بنت قباء
عضو

 

الله يوفقك ويسعدك ويسرلك في اختباراتك
ويبشرك بالخير
والله ادخلتي السعادة على قلبي














 
 
قديم 17-01-2011, 11:21 PM   #455
ابو الياس
ضيف جديد

 

الاخت العزيزة بنت قباء
شكرا على التواصل ,,,
واتمنى لكم في الدبلوم حضا موفقا,,,,,,,,,,,,,, دمتي بود












 
 
قديم 17-01-2011, 11:51 PM   #456
G U U C I
عضو لامع
 
الصورة الرمزية G U U C I

 

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الحلم الصامت مشاهدة المشاركة
اول شي ادعولي

الدكتوره حذفت عمل الطالبات في النظريات ماعدا نظرية جثري معنا عمل الطالبات -- وفي ناس يقولوا حتى هل عمل الطالبات معنا .

المهم ادعولي ربي يحقق اماني


لا .. هل مو معانـــا عمل الطالبــــات


هيــا نظــرية جثري فقــــط اللي معانــا عمل الطالبــات + عمل الدكتورة لانو قالت جدا مختصر فلازم نذاكـــرو من الاثنين...


وبالنسبــة للمناهج "المنهج العيادي " حنذاكــرو فقـــــط من عمل الطالبـــات

وبقية المناهــج
( الوصفي+ التاريخــي+ التجريبــي) معانــا اللي نزلتو الدكتورة من غير عمل الطالبــات...






موفقيــــن ودعواتكــــــــــم,,,,,













 
 
قديم 18-01-2011, 12:11 AM   #457
G U U C I
عضو لامع
 
الصورة الرمزية G U U C I

 

دي جزئيــة علم نفس النمــو...

نسختهــا هنا لانو في بنات مارضي يتحمل معاهــم الملف,,,







الفصل السابــع
الطفولة المبكــرة
(مرحلة الحضانة وما قبل المدرسة)
3- 5 سنـــوات
" المطــلوب: من صفـــحة 105 الى 114"
*ملاحظــة: الاختبار النهائــي ح يبــدأ من ده الفصل ))....


• النمو العضوي في الطفولة المبكــرة: "الجسمي" ( 4 نقــاط فقــط)

1- تتميز هذه المرحلة بسرعة النمو لكن اقل من مرحلة الرضاعة..
2- يسير النمو العضلي بصورة مضطرده..
3- يطرد نمو الجهاز العصبي..
4- يزداد نمو كل من الجهاز الهيكلي, والجهاز العضلي..



• النمو العقلي: (5 نقــاط فقــط)

[1-يطلق البعض على هذه المرحلة اصطلاح (مرحلة التساؤل)..
2- يطرد نمو ذكاء الطفل ويستطيع التعميم..
3- تزداد قدرته على الفهم وعلى التعلم من الخبرة والمحاولة والخطأ..
4-تتميز هذه الفترة بقوة خيال الطفل, ولذلك يتمثل لعب الاطفال في اللعب الايهامي او الخيالي..
5-هناك قصور في ادراك البعد الزمني عند الطفل..



• النمو اللغوي في الطفولة المبكرة: (6 نقــاط فقــط)


1- ان الطفل ينهي هذه المرحلة (نهاية السنة الخامسة) ومحصوله اللغوي لا يقل عن 2000 (الفين) من الكلمات تقريبا..
2- يأخذ التعبير اللغوي بعد ذلك يتجه نحو الدقة فلا ينهي الطفل هذه المرحلة حتى يستطيع ان يعبر عن نفسه بوضوح , وفي جملة كاملة المعنى..
3- تنزع لغة الطفل في هذه المرحلة الى التجريد .. (ومعنى التجريد اللفظ الغير مباشر"اضافة")..
4- تستمر اللغة المتمركزة حول الذات طول هذه المرحلة..
5- من العوامل التي تزيد من قدرة الطفل اللغوية وجود الدافع عنده باستخدام اللغة..
6- يوجد ارتباط ايجابي بين الذكاء والنمو اللغوي لهذه المرحلة..( مهمـــة)



• النمو الانفعالي في الطفولة المبكرة: (3 نقـــاط)
1- تزداد مثيرات الخوف عددا وتنوعا..
2- يظهر الغضب لدى الطفل اذا حرم من اشباع حاجاته واذا تعرض للوم والنقد , واذا كلف بأعمال فوق طاقته..
3- تتأجج نار الغيرة لدى الطفل من الاطفال الاخرين الذين ينالون اهتماما من الام والاب يفوق الاهتمام به..



• اسبــاب الثـــورة الانفعاليـــة: ( 3 اسبــاب)
1- رغبة الطفل في تأكيد ذاته..
2- لأنه يريد تحقيقا فوريا وسريعا لكل رغبة تطرأ على ذهنه وهو امر يتعذر تحقيقه..
3- مولد الطفل التالي..




• عوامــل انتهاء الثورة الانفعاليــة: ( 3 عــوامل)
1- بداية تكوين العواطف..
2- ادراك الطفل لبعد الزمن..
3- نمو الطفل العقلي والاجتماعي..



• النمو الاجتماعي في الطفولة المبكــرة: ( مهـــــــــــمة )
*اولا: اللعب:
1- يعتبر اللعب هو النشاط السائد في حياة طفل ما قبل المدرسة, كما يسهم بقدر وافر في المساعدة على النمو العقلي والخلقي والبدني والاجتماعي..


2- هناك صعوبة بالغة بالنسبة لتصنيف لعب الاطفال ولكن يمكن تصنيفها من وجهة النظر التربوية الى ما يلي:

أ‌- الالعاب الحركيــة:
1- تتميز بالتنوع في مادتها والنظم المحددة لها..


ب‌- الالعاب التمثيلية (العاب الادوار):
1- وفيها يقوم الطفل بمحاولة تقليد حياة البالغين ونشاطهم الاجتماعي وكذلك بعض العمليات المعينة..


ج- الالعاب الثقافية:
1- وتتمثل في تلك الالعاب التي تهدف لمحاولة اثراء معارف الطفل..

" انتهى الفصل السابع"









الفصل الثامــن
الطفولة في سن المدرسة الابتدائية
(الطفولة المتوسطة "الوسطى" والمتأخرة)
من 7- 12
" المطلوب من 121 الى 145"



*وتتصف هذه المرحلة عامة بالتغيرات التاليــة:


1- يشعر الاطفال عادة في هذه السن برغبة اكيدة في تحقيق الذات..
2-تتميز هذه السن ببدء انطلاق الطفل من المنزل.. ( مهمــة وممكن الدكتور يغير فيها بدل المنزل يكتب لنا " المدرسة" )..3
3-يتميز الطفل في هذه السن بالنشاط والطاقة الزائدة..
4-يأخذ الاطفال في هذه السن الامور بجدية تامة ويتوقعون الجدية من الكبــار..
5-تعتبر هذه المرحلة حدا فاصلا بين المرحلة السابقة لها والتي كان فيها طفلا يعامل كطفل والمرحلة الثانية التي تليها والتي يشب فيها عن الطوق.. (مهمـــة)


• النمو الجســمي: ( نقطتـــين فقـــط)


1- تمتاز هذه الفترة بالنمو الجسمي البطيء..
2- يأخذ الجسم في القوة وتصبح المناعة اقوى..


• النمــو الحسي حركــي: ( 5 نقــاط فقــط)
1- نجد ان الطفل يتمكن بدرجة كبيرة من التوجيه الهادف لحركاته , ومن القدرة على التحكم فيها..
2- اتصاف كثير من الاطفال بالرشاقــة..
3- تتميز حركات طفل هذه المرحلة بحسن التوقيت والانسيابية..
4- من اهم ما يتميز به طفل هذه المرحلة سرعة استيعابيه وتعلمه للحركات الجديدة..
5- تنمو حاسة اللمس نموا كبيرا..


• النمو العقــلي المعرفــي: ( 3 نقـــاط)..
"نلاحظ انو كلها تحتوي على كلمة تفكير او تفكير منطقــي"1-

[COLOR="magenta"]ويتميز تفكير الطفل في مرحلة العمليات المحسوسة بالقدرة على المقلوبية او السير العكسي.. ( مهم نعرف انها في مرحلة الطفولة المتوسطة او المتأخرة)

2- ترتبط هذه المرحلة ببداية ظهور التفكير المنطقي او ما يسميه بياجيه التفكير الاجرائي..
3- يستطيع طفل مرحلة العمليات المحسوسة ان يفهم العلاقة بين الجزء والكل..



• النمـــو الانفعالــي: " الناحية الوجدانية" ( 6 نقـــاط فقــط)
1- يتصف الاطفال في بداية هذه المرحلة بالعناد والمعارضة والتمركز حول الذات..
2- تكون انفعالاتهم في هذه الفترة عنيفة وانفجارية احيانا..
3- يتميز طفل التاسعة بالانشغال الذاتي باهتماماته..
4- في نهاية هذه المرحلة يتطلع الطفل الى تكوين الجماعات والتنافس مع الغير مع كراهيته للعزلة, ويحاول تأكيد ذاته..
5- تلعب مخاوف الاطفال دورا كبيرا في توجيه حياتهم الانفعالية..



• النمــو الاجتماعـــي: ( 3 نقــاط)
1- يتسم النمو الاجتماعي في هذه المرحلة بالقابلية الشديدة للاستهواء.. ( مهمــة صح اوx )
2- الولاء للأصدقاء والرفقاء..
3- ميل كل من البنت والولد الى الانخراط في عالم الكبار من جنسه..



• النمــو الخلقــي: ( فقـــرة واحدة فقــط)
1- يحدث تطور في مفهوم العدل عند الطفل طوال المرحلة "مرحلة الطفولة الوسطى والمتأخرة"..



وبعدهـــا جزئيــة " المراهقـــــة".......



" دعواتكــــــم"












 
 
قديم 18-01-2011, 12:12 AM   #458
روزالس
عضو مجتهد

 

كيفكم صبايا؟
شفتوا المنهج العيادي كيف طوييييل ؟
معقولة هو الا معانا؟












 
 
قديم 18-01-2011, 12:17 AM   #459
روزالس
عضو مجتهد

 

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة G U U C I مشاهدة المشاركة
دي جزئيــة علم نفس النمــو...

نسختهــا هنا لانو في بنات مارضي يتحمل معاهــم الملف,,,




الفصل السابــع
الطفولة المبكــرة
(مرحلة الحضانة وما قبل المدرسة)
3- 5 سنـــوات
" المطــلوب: من صفـــحة 105 الى 114"
*ملاحظــة: الاختبار النهائــي ح يبــدأ من ده الفصل ))....

• النمو العضوي في الطفولة المبكــرة: "الجسمي" ( 4 نقــاط فقــط)

1- تتميز هذه المرحلة بسرعة النمو لكن اقل من مرحلة الرضاعة..
2- يسير النمو العضلي بصورة مضطرده..
3- يطرد نمو الجهاز العصبي..
4- يزداد نمو كل من الجهاز الهيكلي, والجهاز العضلي..



• النمو العقلي: (5 نقــاط فقــط)

[COLOR="Indigo"]1-يطلق البعض على هذه المرحلة اصطلاح (مرحلة التساؤل)..
2- يطرد نمو ذكاء الطفل ويستطيع التعميم..
3- تزداد قدرته على الفهم وعلى التعلم من الخبرة والمحاولة والخطأ..
4- تتميز هذه الفترة بقوة خيال الطفل, ولذلك يتمثل لعب الاطفال في اللعب الايهامي او الخيالي..
5- هناك قصور في ادراك البعد الزمني عند الطفل..



• النمو اللغوي في الطفولة المبكرة: (6 نقــاط فقــط)


1- ان الطفل ينهي هذه المرحلة (نهاية السنة الخامسة) ومحصوله اللغوي لا يقل عن 2000 (الفين) من الكلمات تقريبا..
2- يأخذ التعبير اللغوي بعد ذلك يتجه نحو الدقة فلا ينهي الطفل هذه المرحلة حتى يستطيع ان يعبر عن نفسه بوضوح , وفي جملة كاملة المعنى..
3- تنزع لغة الطفل في هذه المرحلة الى التجريد .. (ومعنى التجريد اللفظ الغير مباشر"اضافة")..
4- تستمر اللغة المتمركزة حول الذات طول هذه المرحلة..
5- من العوامل التي تزيد من قدرة الطفل اللغوية وجود الدافع عنده باستخدام اللغة..
6- يوجد ارتباط ايجابي بين الذكاء والنمو اللغوي لهذه المرحلة..( مهمـــة)


• النمو الانفعالي في الطفولة المبكرة: (3 نقـــاط)
1- تزداد مثيرات الخوف عددا وتنوعا..
2- يظهر الغضب لدى الطفل اذا حرم من اشباع حاجاته واذا تعرض للوم والنقد , واذا كلف بأعمال فوق طاقته..
3- تتأجج نار الغيرة لدى الطفل من الاطفال الاخرين الذين ينالون اهتماما من الام والاب يفوق الاهتمام به..


• اسبــاب الثـــورة الانفعاليـــة: ( 3 اسبــاب)
1- رغبة الطفل في تأكيد ذاته..
2- لأنه يريد تحقيقا فوريا وسريعا لكل رغبة تطرأ على ذهنه وهو امر يتعذر تحقيقه..
3- مولد الطفل التالي..



• عوامــل انتهاء الثورة الانفعاليــة: ( 3 عــوامل)
1- بداية تكوين العواطف..
2- ادراك الطفل لبعد الزمن..
3- نمو الطفل العقلي والاجتماعي..


• النمو الاجتماعي في الطفولة المبكــرة: ( مهـــــــــــمة ^_^)
*اولا: اللعب:
1- يعتبر اللعب هو النشاط السائد في حياة طفل ما قبل المدرسة, كما يسهم بقدر وافر في المساعدة على النمو العقلي والخلقي والبدني والاجتماعي..


2- هناك صعوبة بالغة بالنسبة لتصنيف لعب الاطفال ولكن يمكن تصنيفها من وجهة النظر التربوية الى ما يلي:أ‌- الالعاب الحركيــة:
1- تتميز بالتنوع في مادتها والنظم المحددة لها..


ب‌- الالعاب التمثيلية (العاب الادوار):
1- وفيها يقوم الطفل بمحاولة تقليد حياة البالغين ونشاطهم الاجتماعي وكذلك بعض العمليات المعينة..


ج- الالعاب الثقافية:
1- وتتمثل في تلك الالعاب التي تهدف لمحاولة اثراء معارف الطفل..

" انتهى الفصل السابع"









الفصل الثامــن
الطفولة في سن المدرسة الابتدائية
(الطفولة المتوسطة "الوسطى" والمتأخرة)
من 7- 12
" المطلوب من 121 الى 145"


*وتتصف هذه المرحلة عامة بالتغيرات التاليــة:


1- يشعر الاطفال عادة في هذه السن برغبة اكيدة في تحقيق الذات..
2-تتميز هذه السن ببدء انطلاق الطفل من المنزل.. ( مهمــة وممكن الدكتور يغير فيها بدل المنزل يكتب لنا " المدرسة" )..
3-يتميز الطفل في هذه السن بالنشاط والطاقة الزائدة..
4-يأخذ الاطفال في هذه السن الامور بجدية تامة ويتوقعون الجدية من الكبــار..
5-تعتبر هذه المرحلة حدا فاصلا بين المرحلة السابقة لها والتي كان فيها طفلا يعامل كطفل والمرحلة الثانية التي تليها والتي يشب فيها عن الطوق.. (مهمـــة)

• النمو الجســمي: ( نقطتـــين فقـــط)


1- تمتاز هذه الفترة بالنمو الجسمي البطيء..
2- يأخذ الجسم في القوة وتصبح المناعة اقوى..

• النمــو الحسي حركــي: ( 5 نقــاط فقــط)
1- نجد ان الطفل يتمكن بدرجة كبيرة من التوجيه الهادف لحركاته , ومن القدرة على التحكم فيها..
2- اتصاف كثير من الاطفال بالرشاقــة..
3- تتميز حركات طفل هذه المرحلة بحسن التوقيت والانسيابية..
4- من اهم ما يتميز به طفل هذه المرحلة سرعة استيعابيه وتعلمه للحركات الجديدة..
5- تنمو حاسة اللمس نموا كبيرا..

• النمو العقــلي المعرفــي: ( 3 نقـــاط)..
"نلاحظ انو كلها تحتوي على كلمة تفكير او تفكير منطقــي"1-

ويتميز تفكير الطفل في مرحلة العمليات المحسوسة بالقدرة على المقلوبية او السير العكسي.. ( مهم نعرف انها في مرحلة الطفولة المتوسطة او المتأخرة)

2- ترتبط هذه المرحلة ببداية ظهور التفكير المنطقي او ما يسميه بياجيه التفكير الاجرائي..
3- يستطيع طفل مرحلة العمليات المحسوسة ان يفهم العلاقة بين الجزء والكل..



• النمـــو الانفعالــي: " الناحية الوجدانية" ( 6 نقـــاط فقــط)
1- يتصف الاطفال في بداية هذه المرحلة بالعناد والمعارضة والتمركز حول الذات..
2- تكون انفعالاتهم في هذه الفترة عنيفة وانفجارية احيانا..
3- يتميز طفل التاسعة بالانشغال الذاتي باهتماماته..
4- في نهاية هذه المرحلة يتطلع الطفل الى تكوين الجماعات والتنافس مع الغير مع كراهيته للعزلة, ويحاول تأكيد ذاته..
5- تلعب مخاوف الاطفال دورا كبيرا في توجيه حياتهم الانفعالية..


• النمــو الاجتماعـــي: ( 3 نقــاط)
1- يتسم النمو الاجتماعي في هذه المرحلة بالقابلية الشديدة للاستهواء.. ( مهمــة  اوx )
2- الولاء للأصدقاء والرفقاء..
3- ميل كل من البنت والولد الى الانخراط في عالم الكبار من جنسه..


• النمــو الخلقــي: ( فقـــرة واحدة فقــط)
1- يحدث تطور في مفهوم العدل عند الطفل طوال المرحلة "مرحلة الطفولة الوسطى والمتأخرة"..



وبعدهـــا جزئيــة " المراهقـــــة".......


" دعواتكــــــم"
الله يجزاكي خير..












 
 
قديم 18-01-2011, 12:22 AM   #460
G U U C I
عضو لامع
 
الصورة الرمزية G U U C I

 

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة روزالس مشاهدة المشاركة
كيفكم صبايا؟
شفتوا المنهج العيادي كيف طوييييل ؟
معقولة هو الا معانا؟


ايـــوا هوا اللي معانـــا,,,

اليوم انا بنفســـي سألت الدكتورة وده الكلام اكيييييييييييييد,,,,,,,,



" ثــااااااااااااااااااااااااااااااانكس روزالــــس" ,,,,












 
 
قديم 18-01-2011, 01:10 AM   #461
ارتواء
عضو صاعد

 

بنات ما يفتح معاي المنهج العيادي يطلع كلام انجليزي












 
 
قديم 18-01-2011, 01:14 AM   #462
Hidi
عضو

 

يعطيك العافية أختي الحلم الصامت

بنات المنهج العيادي مو راضي يفتح ياليت اللي فتح معها تضع لنا رابط هنا

موفقييييين ياأحلى قروب












 
 
قديم 18-01-2011, 01:44 AM   #463
G U U C I
عضو لامع
 
الصورة الرمزية G U U C I

 

المنهج العيادي (الإكلينيكي) :

برز هذا المنهج في بداياته كردة فعل على التجارب المخبرية التي افتتحها wontd وفيبر وفشنر fichkner وغيرهم ممن يرون أن المنهج العيادي مهم في دراسات كثيرة تحاول أن تعالج وتقي من الاضطرابات من خلال جمع البيانات من وحدات الدراسة .
المنهج الإكلينيكي الذي يعتمد على دراسة الحالات الفردية معتمدا على عدة وسائل او تقنيات .

ارتباط المنهج العيادي بعلم النفس العيادي او الاكلينيكي :

علم النفس الاكلينكي هو في الاساس تطبيق للطريقة الاكلينكية تشخيصا و تنبؤا و علاجا، اي ان الاخصائي النفس هو الذي يستخدم الاسس و التكتيكات مع غيره من الاخصائيين في الفريق الاكلينكي كل في حدود اعداده و تدريبه و امكانياته في اطار التفاعل الايماني بقصد فهم ديناميات شخصية العميل و تشخيص مشكلاته و التنبؤ عن احتمالات تطور حالته ومدى استجابته لمختلف لصنوف العلاج، ثم العمل على الوصول بالعميل الى اقصى توافق اجتماعي شخصي .

بصورة عامة فالمنهج العيادي هو دراسة إكلينيكية تستند إلى المقابلات وتستعين بالاختبارات للوصول إلى غايات يحددها هذا المنهج .
المقابلة :

بالإضافة إلى المنهج الإكلينيكي يوجد منهج في العلوم النفسية والذي يسمى "منهج دراسة الحالة" هذا الأخير الذي اختلف العلماء حول طبيعته، فمن العلماء من يعتبر ذالك منهجا قائما بحد ذاته يستعمل في دراسة الحالة الفردية للوحدة المراد دراستها، ومنهم من يرى بأنه يٌعد أداة من أدوات البحث العلمي يتدعم بها المنهج العيادي .

ومن العلماء الذين يعتبرونه منهجا نذكر : فيرتشايلد Firchaled وعبد الباسط حسن ، أما العلماء الذين يعتبرونه أحد أهم أدوات البحث العلمي فهو العالم روجي ميكيلي R. Meciullie صاحب كتاب"أسلوب دراسة الحالة "


وجدير بالذكر أن نرى أن المنهج الإكلينيكي يعتمد على تفسيرات جزئية في غالب الأحيان تستند إلى ذاتية الباحث ومنطلقاته الثقافية.





اهدافه و غاياته :

1. التشخيص : أي تشخيص الاضطرابات النفسية عن طريق هذا المنهج
2. معرفة الشخص وسماته
3. العلاج : يمكن استعماله لغرض علاجي أو للمتابعة العلاجية الملائمة


يعتمد المنهج العيادي على أدوات خاصة منها :

1. دراسة تاريخ الحالة (دراسة السيرة ،دراسة الحالة )
2. المقابلة الإكلينيكية العيادية
3. الاختبارات النفسية خاصة منها الاختبارات الإسقاطية

 دراسة الحالة ، دراسة السيرة ، دراسة تاريخ الحالة :


 المقابلة الاكلينكية العيادية :

يقصد بالمقابلة التحدث وجها لوجه مع الفردبقصد استيفاء المعلومات منه او مساعدته على التخلص من مشاكله ،و تمتاز بانها فرصة للاخصائي النفسي لملاحظة انفعالات الفردو معرفة افكاره و اتجاهاته النفسية و خبراته الشخصية.

فالمقابلة موقف فيه تفاعل و اخذ و عطاء بين الفاحص و المفحوص ، كما انها عبارة عن ملاحظة المريض و التعرف على حركاته و سكناته و ملامح وجهه ، وما به من عاهات او تشوهات او ما يبديه من عصبية و انفعال .

المقابلة الشخصية من اكثر وسائل تحليل الفرد حاجة الى اخصائي نفسي ماهر ، حاصل على تأهيل عال و خبرة طويلة في هذا المجال ، حتى لا ينخدع بحديث المفحوص او مظهره فيقوم جوانب شخصيته تقويما ينحرف كثيرا عن حقيقتها
.
ينبغي ان تكون مقابلة المريض على انفراد مع الاخصائي و دون فواصل بينهما مع ضمان السرية التامة ومع علاقة رابطة عاطفية بين المعالج و المريض.


انواعها :

أ‌- يمكن تقسيم المقابلة وفقاً لنوع الأسئلة التي يطرحها الباحث إلى:

1. المقابلة المقفلة: وهي التي تتطلَّب أسئلتها إجاباتٍ دقيقة ومحدَّدة، فتتطلَّب الإجابة بنعم أو بلا، أو الإجابة بموافق أو غير موافق أو متردِّد، ويمتاز هذا النوع من المقابلة بسهولة تصنيف بياناتها وتحليلها إحصائيـّاً.

2. المقابلة المفتوحة: وهي التي تتطلَّب أسئلتها إجاباتٍ غير محدَّدة مثل: ما رأيك ببرامج تدريب المعلِّمين في مركز التدريب التربويِّ؟، والمقابلةُ المفتوحة تمتاز بغزارة بياناتها، ولكن يؤخذ عليها صعوبة تصنيف إجاباتها.

3. المقابلة المقفلة - المفتوحة: وهي التي تكون أسئلتها مزيجاً بين أسئلة النوعين السابقين أي أسئلة مقفلة وأخرى مفتوحة فتجمع ميزاتِهما، وهي أكثر أنواع المقابلات شيوعاً، ومن أمثلة ذلك أن يبدأ الباحث بتوجيه أسئلة مقفلة للشخص موضوع البحث على النحو التالي: هل توافق على تنفيذ برامج تدريب المعلِّمين مساءً؟، ثمَّ يليه سؤال آخر كأن يكون: هل لك أن توضِّح أسباب موقفك بشيءٍ من التفصيل؟.

ب‌- وتصنَّف المقابلة بحسب أغراضها إلى أنواعٍ من أكثرها شيوعاً (غرايبة وزملاؤه، 1981م، ص ص45-46) الأنواع التالية:

1. المقابلة الاستطلاعيَّة(المسحيَّة): وتستخدم للحصول على معلوماتٍ وبيانات من أشخاصٍ يعدَّون حجَّةً في حقولهم أو ممثَّلين لمجموعاتهم والتي يرغب الباحث الحصول على بيانات بشأنهم، ويستخدم هذا النوع لاستطلاع الرأي العام بشأن سياسات معيَّنة، أو لاستطلاع رغبات المستهلكين وأذواقهم، أو لجمع الآراء من المؤسَّسات أو الجمهور عن أمورٍ تدخل كمتغيِّرات في قرارات تتَّخذها جهةٌ معيَّنة منوط بها أمر اتِّخاذ القرارات، وهذا النوع هو الأنسب للأبحاث المتعلِّقة بالعلوم الاجتماعيَّة ومنها التربية والتعليم.

2. المقابلة التشخيصيَّة: وتستخدم لتفهُّم مشكلةٍ ما وأسبابِ نشوئها، وأبعادها الحاليَّة، ومدى خطورتها، وهذا النوع مفيد لدراسة أسباب تذمُّر المستخدمين.

وتمكِّن المقابلة الشخصيَّة الباحثَ من ملاحظة سلوك الأفراد والمجموعات والتعرُّف على آرائهم ومعتقداتهم، وفيما إذا كانت تتغيَّر بتغيُّر الأشخاص وظروفهم، وقد تساعد كذلك على تثبيت صحَّة معلومات حصل عليها الباحث من مصادر مستقلَّة أو بواسطة وسائل وأدوات بديلة أو للكشف عن تناقضات ظهرت بين تلك المصادر.
3. المقابلة العلاجيَّة: وتستخدم لتمكين المستجيب من فهم نفسه بشكلٍ أفضل وللتخطيط لعلاج مناسب لمشكلاته، وهذا النوع يهدف بشكلٍ رئيس إلى القضاء على أسباب المشكلة والعمل على جعل الشخص الذي تجرى معه المقابلة يشعر بالاستقرار النفسيِّ.
تقسم الى نوعين :
 المقابلة الموجهة : تحدد فيها النواحي التي تجمع عنها البيانات لأهميتها
 المقابلة غير الموجهة : يترك فيها الحرية الكاملة للمقابل ليجمع ما يرى من البيانات ، و فيها يتحدث المفحوص فيما يعن له من الموضوعات.

4. المقابلة الاستشاريَّة: وتستخدم لتمكين الشخص الذي تجرى معه المقابلة وبمشاركة الباحث على تفهُّم مشكلاته المتعلِّقة بالعمل بشكل أفضل والعمل على حلِّها.

كما تختلف اجراءات المقابلة باختلاف هدفها : مقابلة استقبال ،مقابلة الاختبار التشخيصي ،مقابلة مقيدة ، مقابلة حرة



وحيث يجب أن يكون للمقابلة هدفٌ محدَّد فلهذا تقع على الباحث الذي يجري المقابلة ثلاثة واجبات رئيسة:

1) أن يخبرَ المستجيبَ عن طبيعة البحث.

2) أن يحفزَ المستجيبَ على التعاون معه.

3) أن يحدِّدَ طبيعة البيانات والمعلومات المطلوبة.

4) أن يحصلَ على البيانات والمعلومات التي يرغب فيها.





عوامل رئيسة ومهمَّة تساعد على الحصول على بيانات ومعلومات دقيقة بالمقابلة على الباحث أخذها باعتباره عند استخدامها، من أبرزها:

1) تحديد الأشخاص الذين يجب أن تُجْرَى المقابلةُ معهم بحيث يكونون قادرين على إعطائه المعلومات الدقيقة، وأن يكون عددهم مناسباً للحصول على بيانات ومعلومات كافية.

2) وضع الترتيبات اللازمة لإجراء المقابلة بتحديد الزمان والمكان المناسبين، ويستحسن أن تُسْـبَق المقابلة برسالة شخصيَّة أو رسميَّة أو بواسطة شخص ثالث تمهيداً للمقابلة.

3) إعداد أسئلة المقابلة ووضع خطَّة لمجرياتها ليضمن حصوله على المعلومات والبيانات المطلوبة، مع ضرورة الأخذ بالاعتبار مرونة بالأسئلة إذْ قد تفاجئه معلومات لم يتوقَّعها.

4) إجراء مقابلات تجريبيَّة تمهيداً للمقابلات الفعليَّة اللازمة للدراسة.

5) التدرُّب على أساليب المقابلة وفنونها لكي يكسب المستجيبين ولا يثير مخاوفهم ولا يحرجهم ويحصل على إجابات دقيقة وناجحـة.

6) التأكُّد من صحَّة المعلومات التي توفِّرها المقابلات بتلافي أخطاء السمع أو المشاهدة، وأخطاء المستجيب للزمن والمسافات، وأخطاء ذاكرة المستجيب، وأخطاء مبالغات المستجيب، وخلط المستجيب بين الحقائق واستنتاجاته الشخصيَّـة.

7) إعداد سجلٍّ مكتوبٍ عن المقابلة بأسرع وقت ممكن، فلا يؤخِّر الباحثُ ذلك إذا لم يتمكَّن من تسجيل المقابلة في حينها، فهو عرضة للنسيان والخلط بين إجابات المستجيبين، وعليه أن يستأذن المستجيب بتدوين إجاباته ويخبره بأهميَّتها في دراسته، فقد يرتكب الباحث أخطاءً بعدم الإثبات أو بالحذف أو بالإضافة أو بالاستبدال بسبب تأخير التسجيل، ولا شكَّ في أنَّ التسجيلَ بجهاز تسجيل يعطي دقَّة أكبر، ولكنَّ استخدام ذلك قد يؤثِّر على المقابلة.







مزايا المقابلة:

تظهر المقابلة كأداة لجمع البيانات والمعلومات لدى الباحث القدير على استخدامها بشكلٍّ علميٍّ وموضوعيٍّ في إجرائها وتدوينها وتحليل بياناتها مزايا أبرزها ما يأتي:، ذكر في: (غرايبة وزملاؤه، 1981م، ص52).

1) أنَّها أفضل أداة لاختبار وتقويم الصفات الشخصيَّة.
2) أنَّها ذات فائدة كبيرة في تشخيص ومعالجة المشكلات الإنسانيَّة.
3) أنَّها ذات فائدة كبرى في الاستشارات.
4) أنَّها تزوِّد الباحث بمعلومات إضافيَّة كتدعيمٍ للمعلومات المجموعة بأدوات أخرى.
5) أنَّها قد تستخدم مع الملاحظة للتأكُّد من صحَّة بيانات ومعلومات حصل عليها الباحث بواسطة استبانات مرسلة بالبريد.
6) أنَّها الأداة الوحيدة لجمع البيانات والمعلومات في المجتمعات الأميَّة.
7) أنَّ نسبة المردود منها عالية إذا قورنت بالاستبيان.


عيوب المقابلة:

وللمقابلة عيوب تؤثِّر عليها كأداة لجمع البيانات والمعلومات أبرزها ما يأتي: ذكر في: (غرايبة وزملاؤه، 1981م، ص52).

1) إنَّ نجاحها يعتمد على حدٍّ كبير على رغبة المستجيب في التعاون وإعطاء معلومات موثوقة دقيقة.
2) إنَّها تتأثَّر بالحالة النفسيَّة وبعوامل أخرى تؤثِّر على الشخص الذي يجري المقابلة أو على المستجيب أو عليهما معاً، وبالتالي فإنَّ احتمال التحيُّز الشخصيِّ مرتفع جدّاً في البيانات.
3) إنَّها تتأثَّر بحرص المستجيب على نفسه وبرغبته بأن يظهرَ بمظهر إيجابيٍّ، وبدوافعه أن يستعدي أو يرضي الشخصَ الذي يجري المقابلة، فقد يلوِّن بعضُ المستجيبين الحقائق التي يفصحون عنها بالشكل الذي يظنُّونه سليماً.


مجلات استخدامها :

1. الارشاد و العلاج النفسي
2. تشخيص الحالات المرضية و معرفة نوع المرض او الاضطراب او الازمة معرفة كيفية و كمية
3. الاختيار المهني اي اختيار المؤسسة لأفضل المتقدمين لشغل الوظائف بها
4. التوجيه المهني اي توجيه الفرد الى الوظيفة التي تناسبه
5. التأهيل المهني اي تدريب ذوي العاهات و العجزة على بعض الاعمال التي تناسبهم
6. تحليل العمل معرفة حركاته و عناصره و ظروفه و تحديد المؤهلات اللازمة
7. تقييم الوظائف و تحديد الاجور
8. التدريب و التعليم
9. عند الترقية من وظيفة الى اخرى
10. عند الالتحاق بالجيش و القوات المسلحة
11. عند السفر في البعثات العلمية
12. عند دخول السجن و الاصلاحيات
13. عند القبول في الدراسات العليا


دراسة الحالة والمنهج الإكلينيكي

أولا : تعريف دراسة الحالة والمنهج الإكلينيكي :
يهتم منهج دراسة الحالة بجميع الجوانب المتعلقة بشيء أو موقف واحد على أن يعتبر الفرد , أو الأسرة , أو المدرسة ,
أو أي مؤسسة أو هيئة, أو جماعة , أو حتى مجتمع محلي كوحدة للبحث والدراسة ويقوم هذا المنهج على التعمق والشمول في دراسة المعلومات بمرحلة معينة من تاريخ حياة هذه الوحدة , أو دراسة جميع المراحل التي مرت بها .
فدراسة الحالة بهذا المعنى لا تقتصر كما يوحي إلينا مصطلحها على دراسة أو تناول فرد أو شخص واحد فقط . بل تمتد لتشمل أي مجموعة من الأشخاص (أسرة – مؤسسة – مجتمع ) يرغب الباحث في دراستها بتفصيل كبير .ومن ناحية أخرى لايقتصر استخدام منهج دراسة الحالة على مجال علم النفس أو ميدان علم الاجتماع فقط , ولكنه يمتد ليبحث ظواهر في مجالات مختلفة كالتربية والإدارة والاقتصاد والتجارة ....
وبصفة عامة يقوم الباحث في دراسة الحالة بتطويق الظاهرة من جميع نواحيها بغية الحصول على معلومات دقيقة وصحيحة عنها ثم تحليل هذه المعلومات على العوامل التي تؤدي إلى التغيير والنمو أو التطور على مدى فترة معينة من الزمن . وقد تكون الوحدة موضع الدراسة جزءا من حلة في إحدى الدراسات , كما يمكن أن تكون هي نفسها حالة قائمة بذاتها في دراسة أخرى.
وعلى الرغم من أن قدماء المصريين قد استخدموا منهج دراسة الحالة في دراسة حالات المرض وحالات المجرمين, واستخدمها المؤرخون في وصف حياة الناس والأمم ..إلا أن استخدام هذا المنهج على أسس علمية منظمة .. يعود إلى النصف الأول من القرن التسع عشر على يد بلاي في دراسته للأسر العاملة في فرنسا ..كما يعتبر عام 1915 نقطة تحول كبيرة بالنسبة لهذا المنهج وذلك عندما نشر وليام هيلي W.Healy كتابه عن (( الأحداث الجانحين )).. وانتهى من دراسته العميقة تلك .. إلى أن الإحصاء وحده لا يروي القصة الكاملة .. ولا يكفي لفهم الإنسان والظروف المحيطة به .
وقالت بولين يونج Young . p 1966 : ((ان من يستخدم منهج دراسة الحالة يستطيع أن يختبر مواقف وأشخاص وجماعات ونظم اجتماعية بحيث تكون نظرته إليها نظرة كلية .. ومن الممكن أيضا أن يصل الباحث إلى تعميمات عن طريق دراسة عدد من الحالات وتجميع البيانات والمعلومات عنها بطريقة علمية سليمة .. كما قد تكشف هذه التعميمات عن عوامل سببية عديدة تؤثر في الموقف الاجتماعي )).
هذا ؛ وهناك علاقة تكامل بين دراسة الحالة .. ومناهج وأساليب وأدوات البحث الأخرى مثل المسح والبحث الوثائقي (التاريخي) والأساليب الإحصائية , والمقابلة والملاحظة وتحليل المحتوى وكما يستخدم وسائل جمع البيانات مثل الاختبارات والاستخبارات الشخصية على مختلف أنواعها . للدرجة التي نستطيع القول بأن منهج دراسة الحالة بمثابة الوعاء الشامل لمناهج البحث العلمي وأدواته .
وتسمى طريقة دراسة الحالة عندما تكون الوحدة موضع البحث ((فرد أو شخص )) بالطريقة أو المنهج الإكلينيكي .
فالطريقة الإكلينيكية تعني التركيز على دراسة (( الحالة الفردية )) التي تمثل الظاهرة المراد دراستها . وخاصة ظواهر الاضطرابات الشخصية ,و الأمراض النفسية أو المشكلات الاجتماعية , والانحرافات الخلقية , والشذوذ الجنسي, ...وغيرها
وبعبارة أخرى فالطريقة الإكلينيكية تمثل إجراء بحث تفصيلي شامل ومتعمق عن شخص واحد ؛ بحيث يتم جمع معلومات عن تاريخ حياة الشخص , وحاضره,وطموحاته وأهدافه المستقبلية القريبة والبعيدة . كما تشمل جميع جوانب شخصيته الصحية والذهنية والوجدانية والاجتماعية والروحانية .
وفي الحقيقة , تكاد تكون هذه الطريقة أفضل المناهج العلمية وأقدرها على دراسة الظواهر اللا سوية وخاصة من الناحية
التشخيصية والعلاجية . حيث أنها تتصف بالشمول والعمق في دراسة حالة ((المبحوث)). حتى نستطيع فهم الظروف والعوامل التي أدت لظهور المشكلة عند الشخص .
ويرى صلاح مخيمر أن المنهج الإكليني يميل إلى أن يصبح إكلينيكية مسلحة بالمقاييس المقننة من ناحية (( لتحديد طبيعة المشكلة )).ومن ناحية أخرى : يحصل الأخصائي الإكلينيكي على معطياتها من تاريخ الحياة أقوالا للشخص في المقابلة الشخصية, إلى جانب الاستعانة بالاختبارات الاسقاطية. والملاحظة الطبيعية المباشرة للشخص في الموقف الحيوي . وعادة ما تكون الاستعانة بأساليب التحليل النفسي في تفسير الأحلام والهفوات (زلات اللسان أو القلم ) ...وبذلك فإن المنهج الإكلينيكي يصل من ذلك إلى تبين الوحدة الكلية التاريخية والوحدة الكلية الحالية – كاشفا عن الصراعات الأساسية عند الشخص (دينامية) . ومن ثم يتمكن من(( إعادة بناء)) الوحدة الكلية للشروط الحاكمة للسلوك موضع الدراسة , وبذلك يصل الإكلينيكي إلى تحديد جملة الأسباب المسئولة عن الاضطرابات واقتراح وسائل – أي القيام بالعلاج النفسي
وقد استعان فرويد بالمنهج الإكلينيكي في دراسته للمرضى النفسيين , واستطاع بملاحظته الدقيقة لسلوك مرضاه أثناء العلاج أن يصل إلى معرفة أهمية اللا شعور والصراع اللاشعوري في سلوك الأفراد وأهمية الأحلام في التعبير عن الرغبات اللاشعورية للفرد, وأهمية السنوات الخمس الأولى في توافق الفرد في حياته التالية. واستطاع فرويد من ملاحظاته الإكلينيكية لمرضاه أن يضع نظريته في الشخصية .
ورغم أن الطريقة الإكلينيكية , كما هو واضح من المصطلح ذاته أكثر شيوعا في دراسة اضطرابات الشخصية , ورغم أنها قد أسهمت بثراء في معرفة خصائص الشخصية , وفي الفهم الأعمق للدوافع النفسية إلا إنها قد أثبتت إنها ذات قيمة هائلة في دراسة الظواهر النفسية في حالات السواء والنمو . ويتمثل ذلك في أعمال ((جان بياجيه ))عن تطور نمو الأطفال استنادا إلى نهجه المتميز في دراسات النمو وهو الطريقة الاكلينيكيه . ولعل هذا يفسر لنا الاهتمام المتزايد اليوم باستخدام الطريقة الإكلينيكية في الدراسات النفسية تعمقا وإثراء لفهم الظاهرات النفسية والتنبؤ بها والتحكم فيها .
ثانيا: المسلمات التي يقوم عليها المنهج الإكلينيكي :
يقوم المنهج الإكلينيكي على ثلاثة فرضيات أساسية هي :
المسلمة الأولى :
وتستند إلى ((وحدة الإنسان)). بمعنى النظر إلى الشخص ككائن إنساني متفرد. فكل نشاط يصدر عن الإنسان وهو يتعامل مع بيئته ليس نشاطا ((نفسيا)) خالصا أو(( جسميا)) خالصا. بل نشاط كلي يصدر عن الإنسان بأجمعه باعتباره وحدة جسمية نفسية روحانية متكاملة لاتتجزأ , إن تأثر جانب منها أو اضطراب تأثرت الوحدة كلها أو اضطربت .
ولقد أحسن الفيلسوف أرسطو التعبير عن ذلك بقوله : (( ليس الذي ينفعل هو النفس أو الجسم بل الإنسان )) . فالإنسان كله هو الذي يقرا ويكتب , وهو الذي يحب أو يكره , وهو الذي ينجح ويخفق , وهو الذي يسعد ويشقى . والإنسان كله هو الذي يتعامل مع البيئة المحيطة به ويتكيف لها. وفي ضوء هذا الافتراض نجد أن المنهج الإكلينيكي هو الطريقة الوحيدة التي يمكن أن تتعامل مع هذه الوحدة الإنسانية الكلية. فهي تمثل اتجاه جشطالتي أو شمولي في فهم الناس وليست أداة تجزيئية (تفاضلية) لتحليل سلوك الإنسان . لأنها تنظر إلى الإنسان وسلوكه والموقف الذي يتفاعل فيه باعتبارها تشكيلا كليا أو مركبا كليا .
المسلمة الثانية :
وتستند إلى أن شخصية الإنسان ((وحدة كلية تاريخية زمانية )).وهذا يعني أن استجابة الشخصية الإنسانية في الموقف الحالي المشكل لا يمكن أن تتضح دلالتها إلا في ضوء تاريخ حياة الشخص , ليس فقط بالنسبة لماضيه , بل وأيضا بالنسبة لتوجيهاته نحو المستقبل .
فكثير من اتجاهات الشخص الاجتماعية وأسلوب حياته ونمطه قد تطورت عند محاولته التعامل مع الأحداث والخبرات الهامة في حياته والتي كانت بمثابة نقطة تحول في تاريخه . ويفترض استكمالا لهذه الأحداث قد أدت إلى تغيير حياته . وان هذه الحياة قد اتخذت لها مسارا جديدا . وان تلك التغييرات في سلوكه قد تؤثر على مستقبله كله .


المسلمة الثالثة :
وتستند إلى ((دينامية الشخصية الإنسانية)) فكل كائن بشري ,يوجد دائما في موقف صراع. فليست الحياة غير سلسلة متصلة من الصراعات ومحاولة لحلها, أو هي سلسلة من عدم الاتزان ومحاولة لإعادة الاتزان .. والكائن المتوافق هو الذي يستطيع أن ينهي صراعاته بمعنى يزيل توتراته ويشبع حاجاته, أما الكائن غير المتوافق فهو الذي لا يصل إلى فض صراعاته وخفض توتراته بشكل مكتمل .
ثالثا: مقومات المنهج الإكلينيكي أو دراسة الحالة:
أ‌) مصادر المعلومات في دراسة الحالة :
يحصل الباحث على المعلومات عن (( الشخص)) صاحب الحالة من عدة مصادر مختلفة وهي :
1. الشخص نفسه.. حيث يطلب منه أن يكتب تاريخ حياته بنفسه, أو يكتب ما يعن له عن نفسه في حرية دون قيد , وكذلك يدرس الباحث ما قد يكون للشخص من إنتاج أدبي أو فني ومذكرات ورسائل . والميزة الأساسية لاستخدام الوثائق في العمل الإكلينيكي هي أنها تيسر لنا أن نرى الناس كما يرون أنفسهم.
2. الملاحظة الإكلينيكية التي يقوم بها الباحث للشخص صاحب الحالة , من خلال المقابلة والفحص السيكولوجي .
3. ملاحظات الآخرين الذين لهم علاقة معرفة ((بالحالة)) مثل أفراد عائلته وأصدقائه ومدرسيه ورؤسائه أو زملائه وأطبائه المعالجين.
4. السجلات المدرسية والطبية وسجلات جهات العمل والمحاكم والهيئات والأندية ومذكرات الأم عن طفلها .
5. تحليل أحلام اليقظة وأحلام المنام ((للحالة)) . وكذلك طموحاته وأهدافه المستقبلية .

ب‌) نوع البيانات المطلوبة في دراسة الحالة :
يسعى الباحث الإكلينيكي إلى تجميع كل المعلومات المختلفة التي تتعلق بالحالة كتاريخ حياته السابق ,وواقع حاضره, وأهدافه وآماله. وكذلك ما يتعلق بحالته الصحية والذهنية والتعليمية والمزاجية والاجتماعية . وما تعيه الحالة وما لاتعيه. ولتحقيق هذا الغرض وضعت نماذج كثيرة ومتنوعة لدراسة الحالة ؛ويؤكد مؤلفيها أن هذه النماذج لا تعدو أن تكون مجرد دليل يستعان به , بمعنى أنها قابلة للتعديل حسب الحالة المعينة . وفيما يلي سنعرض ملخصا للنموذج الذي صممه لويس كامل مليكه لدراسة الحالة . وهو يتكون من 11 جانبا :

1)البيانات المميزة والمشكلة :
مثل الاسم , والسن , النوع (ذكر \أنثى ), محل إقامة العميل وقت إجراء الدراسة ,المهنة الحالية , الحالة الزواجية, الشكوى (سبب الإحالة أو المشكلة كما يذكرها العميل ),اسم: الطبيب النفسي , الأخصائي النفسي ,الأخصائي الاجتماعي السيكياتري ....

2)الخلفية التاريخية:
ويجب أن تشمل : النمط العائلي , التاريخ الشخصي , بيئة العميل , التاريخ التعليمي , التاريخ المهني , التاريخ الجنسي والزواجي , التاريخ الطبي , الاهتمامات والعادات الأخرى .

3) نشأة وتطور المرض الحالي :
تلخيص للتسلسل الزمني للأحداث والتطورات والمراحل الرئيسية ومقارنة بين الخصائص المزاجية والسلوكية قبل وبعد المرض , الأعراض الهامة التي أدت إلى إلحاق المريض لطلب العلاج التشخيصي والعلاج في كل مرحلة والصعوبات التي واجهته , توضيح للموقف الحالي للمريض وقت كتابة التقرير مع توضيح أي إجراءات قانونية أو أدارية يجري اتخاذها .

4)المظهر الحالي والسلوك العام :
العمر الظاهري, عاداته الحركية , حالة الشعر والملبس والأظافر ورائحة الجسم , الاستجابة للمقابلة , طريقة كلامه هل يتكلم بحرية أم بحذر ؟ هل تتناسب ملامح وجهه وإشارات يديه وحركات جسمه مع الموقف ؟ أم هي مبالغ فيها , متكررة ؟ شاذة؟ الأعراض الجسمية ذات الدلالة مثل رعشة اليدين وضعف التناسق البصري الحركي والتعب الملحوظ بعد فترة من الاختبار,..... .
5) القدرة على التركيز :
تركيز التفكير ووجهته ((هل يجد صعوبة في التركيز في القراءة؟ في العمل؟ في الحديث؟......))

6) محتوى التفكير :
ما هي الأفكار التي تشغل بال الحالة , وما هي معتقداته واتجاهاته ؟ وهنا يتعين معرفة خلفيته الثقافية والمعتقدات السائدة في مجتمعه , والجماعة أو الجماعات التي ينتمي إليها .
ومن الممكن أن يستعين الفاحص بأسئلة مثل : هل هناك شيء يشغلك ويقلق بالك ؟ هل حدثت لك في الأيام الأخيرة حوادث غريبة أو طرأت لك أفكار غير عادية , أو أفكار يصعب التخلص منها ؟.......

7) الحالة الانفعالية :
ويستدل عليها من أقوال الحالة عن مشاعرها الداخلية ومن التعبير الظاهر عنها . ويمكن وصف الحالة الانفعالية في النقاط الآتية :
• الحالة المزاجية السائدة: مثل المرح والكآبة,القلق,اللامبالاة .
• التقلب في الحالة المزاجية : كأن يتحول في لحظة من حالة الضحك إلى البكاء بينما نجد مريضا آخر تكاد ((تتجمد)) حالته المزاجية دون تغيير .
• ملائمة الاستجابات الانفعالية للمحتوى العقلي المعبر عنها وتتضح عندما تتخذ الاستجابة الانفعالية غير الملائمة كدليل وحيد على السلوك الفصامي .

8) الوظائف الحسية والقدرات العقلية :
وتهدف دراسة هذه الجوانب إلى تقييم درجة اتصال المريض بالبيئة والواقع كما يتمثل في وعيه وذاكرته وقدرته على فهم المواقف وتعبئة وظائفه العقلية لحل المشكلات التي تواجهه في بيئته. وقد يتراوح الاضطراب في هذا المجال من مجرد وجود ((ضباب)) في الشعور إلى حالات الهذيان والاختلاط . وتشمل الدراسة الجوانب الآتية:
الوعي بالزمان والمكان والأشخاص , الذاكرة المباشرة والقريبة والبعيدة, الذكاء والاستبصار وسلامة الحكم. وكلها أمور تعتمد على العمليات التكاملية والتنظيمية للشخصية.

9)الاختبارات السيكولوجية التشخيصية:
والباحث الإكلينيكي إذا ما استخدم اختبارا ذا طبيعة كمية , لا يكتفي غالبا بذلك بل يجتهد للاستفادة منه استفادة كيفية أيضا , فيقوم بتحليل استجاباته ودرجاته تحليلا كيفيا قد يقوم هو بابتداعه مستفيدا من أسس النظريات النفسية خاصة ما تعلق منها بسيكولوجية الأعماق وبالتحليل النفسي وبديناميات الشخصية ودوافعها وصراعاتها .

10) الفحوص الطبية والمعملية:
وتشمل فحوص السمع والبصر والدم والبول, كما تشمل أحيانا السائل المخي الشوكي ورسم المخ وفحص الأشعة. ورغم أن هذه الفحوص ليست من اختصاص السيكولوجي , إلا أن ذلك لاينفي ضرورة معرفته بطبيعتها ودلالتها, وهو يكتسب هذه المعرفة خلال دراسته الأكاديمية ومرانه العملي .
11) الصياغة التشخيصية:
وهنا يلخص دارس الحالة ديناميكيا الشخصية في أي صورة من الصور المألوفة في المجال. كما يحاول الباحث هنا تفسير البيانات ويتبين الصراع الأساسي مثل: الشعور بالذنب مقابل تبرير الذات وبالاستقلال مقابل الاعتماد, أو المشكلة التي يتركز حولها اهتمام المريض مثل السمعة , الأمن , الطهارة, الذنب ,.............

ج) أساليب وأدوات التشخيص الإكلينيكي :
يذكر عبد الستار إبراهيم أن المختصين في علم النفس الإكلينيكي عادة ما يلجئون إلى الأساليب والأدوات التالية لتيسير عملية التشخيص والتقييم .
1) القيام بالمقابلات التشخيصية وهي التي تجري بغرض الفحص الطبي النفسي للمرض بحيث يمكن خلالها وضع المريض من فئات التشخيص الشائعة. وتبرز أهمية المقابلة في الميدان الإكلينيكي من حقيقة كونها الأداة الرئيسية التي يستخدمها الأخصائيون في مجالي التشخيص والعلاج النفسي .
2) إجراء الملاحظات الميدانية في مواقف الحياة الفعلية : ويقصد بها ملاحظة الباحث لسلوك الحالة مثل حركات يديه أثناء الكلام.. وجهة نظره إلى أين ... معدل حركاته .. تعبيرات وجهه .. طريقة كلامه.. التردد .. لحظات الصمت .. وهكذا ..وتمتد الملاحظة لتشمل مواقف الحياة اليومية الطبيعية ومواقف التفاعل الاجتماعي بكافة أنواعها في اللعب والعمل والراحة والرحلات والحفلات والقيادة والتبعية . ويمكن أن تتم الملاحظة بشكل مباشر أو غير مباشر أو الاثنين معا .
3) استخدام أدوات القياس النفسي وهنا نجد الأنواع الآتية :

أ‌) اختبارات الوظائف العقلية ودرجات النمو : مثل :
- مقياس وكسلر لذكاء الراشدين .
- مقياس وكسلر لذكاء الأطفال .
- اختبار المصفوفات المتتابعة لرافن .
- اختبار ستانفورد بينية للذكاء .
- اختبار الرسم لجوادنف وهاريس .
ب)اختبارات قياس الاضطراب في الوظائف العقلية ومصادر الذهان : مثل :
- اختبار بندر جشطالت (للضبط الحركي )-اختبار تذكر الأشكال لجرهان وكندال – اختبار توصيل الحلقات لرايتان – بطارية رايتان- هالستد للتمييز بين الذهان الوظيفي والعضوي .
ج) استبيانات الشخصية:مثل :
- اختبار الشخصية المتعدد الأوجه لهاتاوي وماكانيلي .
- اختبار ايزنك للشخصيةEPI))واستبيان ايزنك للشخصية (EPQ) .
- قائمة الحاجات النفسية لمواري .


د) الاستخبارات الاسقاطية : مثل :
- بقع الحبر لرورشاخ – تفهم الموضوع لموراي .
- تكميل الجمل لروتر .
هـ) قوائم تقدير السلوك :مثل :
- اختبار تأكيد الذات لويلوبي .
- قائمة مسح المخاوف المرضية لولبي ولانج .
- اختبار بيك للاكتئاب .
- قائمة وصف الوجدان المتعدد لزاكرومان وليوبين .
وأخيرا فان الباحث الذي يستخدم هذه الطريقة يكون شانه شان المخبر يتعين عليه – بصرف النظر عن مصدر أفكاره ومعلوماته – أن يؤلف بين المعلومات بحيث يتوصل إلى تفسير مقبول لها يوضح الارتباط بين عدد من العوامل المختلفة في التأثير على المبحوث , وكيفية هذا التأثير ومداه .. وعليه أيضا , أن يدلل على تحليله هذا وعلى رؤيته تلك للأمور ببعض الشواهد الامبريقية التي يؤيدها , والتي قد تتمثل في بعض نقط التحول الحاسمة أو بعض الأحداث الهامة , أو وصف بعض الأشخاص المؤثرين في حياة موضوع دراسته , أو سلوك المبحوث أو التغيرات التي تطرأ على اتجاهاته .
ولتحقيق ما سبق على الباحث أن يراعي الآتي :
ا)ضرورة أن يكون انتقائيا في المادة التي يجمعها. والمعيار الأساسي في عملية الانتقاء هذه يتوقف على مدى ارتباط المعلومة بمشكلة البحث التي تدور حولها الدراسة .إذ من المستحيل استحالة تامة أن يكون أي باحث صورة كاملة عن الشخص موضوع الدراسة .
ب) أن يكون لديه إطار تصوري معين أو وجهة نظر خاصة يدرس من خلاله المبحوث لكي يحلل ويفسر تلك المعلومات التي حصل عليها الباحث من خلال قنوات المعلومات المختلفة . فلا شك أن إطاره التصوري يكون بمثابة المنظار الذي يرى به الحالة التي أمامه .












 
 
قديم 18-01-2011, 01:45 AM   #464
G U U C I
عضو لامع
 
الصورة الرمزية G U U C I

 

الاختبارات الاسقاطية
PROJECTIVE TEST

مقدمة :
تعتبر الطرق الاسقاطية من الوسائل الهامة والتي لقيت قبولا لدى علماء النفس الاكلينيكي وعلماء نفس الشخصية , وقد أثارت الكثير من الجدل بين علماء النفس فمنهم من يؤيدها و يعترف بقيمتها وفائدتها في نواحي التشخيص الاكلينيكي , ومنهم من يعارض هذه الطرق لتدخل العوامل الذاتية فيها , مما يبعدها عن الموضوعية التي يجب أن تتوفر في الاختبارات بالمعنى الدقيق .
ولكن بوجه عام فان هذه الاختبارات تلقى مكانه واسعة عند قياس الشخصية وفي المجال الاكلينيكي .
* الشروط الواجب توفرها في الاختبارات النفسية : 1- الصدق 2- الثبات 3-الموضوعية 4- الحساسية

معنى الاسقاط :
ظهر لأول مرة لفظ "اسقاط" في علم النفس عند (فرويد) وذالك في مقالة له عن عصاب القلق ,سنة 1894 حيث أوضح أن عصاب القلق يظهر عندما تشعر الذات بعجزها عن السيطرة على المثيرات الجنسية , وفي هذه الحالة تسلك النفس وكأنها تسقط هذه المثيرات على العام الخارجي .

وفي سنة 1939 وصف (لورنس فرانك) الاختبار الاسقاطي بوصفه وسيلة لدراسة الشخصية , فالفرد حينما يستجيب لمثيرات غير متشكلة ومبهمة إلى حد ما فانه يستجيب للمعنى الذي يضيفه عليه المنبه بشكل من أشكال الفعل أو الوجدان الذي يعبر فعلا عن شخصيته لا ما قد سبق للفاحص أن قرره تعسفا .
ويعرف (غنيم 1975) الاختبارات الاسقاطية على انها وسيلة غير مباشرة للكشف عن شخصية الفرد ,ولمادة الاختبار من الخصائص المتميزة ما يجعلها مناسبة لأن يسقط عليها الفرد حاجته ودوافعه ورغباته وتفسيراته الخاصة دون أن يفطن لما يقوم به من تفريغ وجداني .

وتجدر الإشارة إلى أن مفهوم الإسقاط في الاختبارات الاسقاطية يختلف عن معناه لدى (فرويد) فهو لا يتضمن بالضرورة عمليات لاشعورية , فالاختبار الذي يتيح للفرد التعبير عن عالمه غالبا ما يؤدي إلى أن يعبر الفرد بمادة شعورية عن الخبرات والميول المعروفة للشخص .

خصائص الاختبارات الاسقاطية :
1- أن الموقف المثير الذي يستجيب له الفرد غير متشكل نسبيا وناقص التحديد والانتظام مما يؤدي إلى التقليل من التحكم الشعوري( المقاومة) لسلوك الفرد
2- غالبا لا تكون لدى الفرد معرفة عن كيفية تقدير الاستجابات ودلالتها ومن ثم فأن الاستجابات لن تتأثر بالإرادة .
3- يعطى الفرد حرية التعبير عن أفكاره ومشاعره وانفعالاته ورغباته دون ان تكون هناك إجابات صحيحة وأخرى خاطئة .
4- الاختبارات الاسقاطية لا تقيس نواحي جزئية أو وحدات مستقلة تتألف منها الشخصية بقدر ما تحاول رسم صورة دينامية كلية للشخصية .



أنواع الطرق الاسقاطية :
يرى " لندزي " تصنيف الطرق الاسقاطية تبعا لنمط الاستجابة المطلوبة من المفحوص الى خمسة انواع هي :
1- طرق التداعي : والمنبه فيها كلمة أو جملة أو بقعة حبر , يستجيب لها المفحوص بكلمة أو عبارة أو مدرك, من أمثلتها اختبار تداعي الكلمات و اختبار الرورشاخ .
2- طرق التكوين : وتنتج الاستجابة في هذا النوع من نشاط معرفي بنائي إنشائي معقد كأن يكون المفحوص قصة اعتمادا على صورة " اختبار تفهم الموضوع "
3- طرق التكملة : يعطى المفحوص منبها ناقصا غير مكتمل (جملة – قصة) ويطلب منه تكملته كاختبار "ساكس" لتكملة الجمل .
4- طرق الاختيار أو الترتيب : يقدم للمفحوص عدد من المنبهات كالصور أو الجمل ويطلب منه إعادة ترتيبها أو يحدد تفضيلا ته لها ومن أمثلتها اختبار تنظيم الصور واختبار "سوندي"
5- الطرق التعبيرية : مثل اختبارات الرسم بالخطوط أو بالألوان وطرق اللعب و (السيكودراما ) , ويمكن ان تستخدم هذه الاختبارات في كل من التشخيص والعلاج .
أهم مزايا الأختبارات الاسقاطية ما يلي :-

1-تفيد في دراسة بعض جوانب الشخصية التي يصعب إدراكها حسياً والتعبير عنها لفظياً ، والتي تعجز الأساليب الأخرى كالمقابلة والاستبيان في الكشف عنها .
2-تمتاز بمرونتها وإمكانية استخدامها في مواقف متعددة . فالباحث يستطيع يستخدم أي مثير من الصور أو الكلمات ، ويستطيع أن يجمع المعلومات عن الطلبة أو المدرسين أو المزارعين أو غيرهم .
3-تفيد في الدراسات المقارنة حيث يستطيع الباحث إجراء نفس الاختبارات على إفراد من مجتمعات مختلفة ومقارنة النتائج ، واستخلاص الدلالات منها .
4-تخلو من الصعوبات اللغوية التي تواجه الباحث في صياغة الأسئلة وتحديد المصلحات عند إعداد الاستبيانات أو إجراء المقابلات .



عيوب الاختبارات الاسقاطية :

1-صعوبة تفسير البيانات واحتمال التحيز في استخلاص الدلالات من استجابات الأفراد .
2-صعوبة تقنين البيانات وتصنيفها وتحليلها ، والسبب في ذلك هو أنه لا توجد قيود لتحديد استجابة الفرد ، وبالتالي فقد تكون استجابات بضعة إفراد لنفس المثير (صورة غامضة مثلاً ) مختلفة تماماً من حيث المحتوى والشكل ، مما يجعل عملية تصنيفها وتحليلها غاية في الصعوبة
3-الصعوبات العملية التي يواجهها الباحث في التطبيق ومنها في صعوبة وجود أفراد متعاونين يعبرون عن آرائهم ومشاعرهم بصدق وأمانة .
6- 4 _ صعوبة وجود أخصائيين مدربين يستطيعون إجراء الاختبارات المختلفة ، وملاحظة انفعالات الأفراد ، وتسجيل استجابتهم بشكل دقيق ، وكذلك تحليلها واستخلاص الدلالات الصحيحة منها .
7- ورغم ان الباحثين يتغلبون تدريجيا على بعض نقاط الضعف فيها إلا أنها لا زالت في حاجة إلى العمل كتير .

نماذج للاختبارات الاسقاطية :

(1) اختبار تداعي الكلمات
(2)اختبار تكملة الجمل الناقصة
(3) اختبار "روزنزفايج " للإحباط الصور
(4) اختبار الرورشاخ
(5) اختبار تفهم الموضوع "TAT "
(6) الملاحظة:
(7) تقسم الملاحظة عادة إلى نوعين:الملاحظة الحرة(غير المنظمة) والملاحظة المقننة (المنظمة)
(8) يستخدم النوع الأول بطريقة مباشرة عادة في الصفوف الدراسية وساحات اللعب والعيادات النفسية،كما يستخدم في مجال نمو وتطور الأطفال والمراهقين.
(9) وفي كل الأحوال يفيد هذا النوع في معرفة أنواع السلوك التلقائي في مواقف طبيعية،وقد اتبع هذا الأسلوب العالم السويسري(جان بياجيه)وذلك ليلاحظ تطور النمو المعرفي لدى الأطفال،كذلك يستخدم هذا الأسلوب المباشر في الدراسات عبر الثقافية وقد قامت (روث بندكت)و(مارجريت ميد)باستخدام هذا الأسلوب في دراساتهم للمجتمعات القبلية البدائية،ويصاحب هذا الأسلوب التعرف أيضاً على مدلولات التعبيرات المختلفة التي تصدر عن الشخص كتعبيرات الوجه وحركات الأيدي وفلتات اللسان،إذ يتم كل ذلك في مواقف غير مشروطة،أو مقيدة،فلا يتصنع سلوكاً ما أو يمنع سلوكاً أو حركة ما،إذا ما كان الطرف أو الموقف مخططاً له من قبل،إذا غالباً ما تتم عملية تصنع أو خداع من جانب الفرد إزاء ملاحظته،كذلك يفيد هذا الأسلوب في العيادات السيكولوجية من خلال اللعب الجماعي مع الأطفال،فغالباً ما تعبر ألعابهم عم ألوان من الصراعات يعيشونها ويتم تفريغ منها من خلال اللعب،ويعد اللعب هنا بمثابة نفض (تفريغ)لهذه الصراعات .
(10) ويستخدم النوع الثاني (المقننة)إذا مارأى الباحث ضرورة تسجيل أنواع السلوك في المواقف المختلفة،ولابد من أن يخطط الملاحظ لما يريد بالتحديد معرفته،وعادة ما يتم هذا النوع عقب النوع الأول،إذ تعد الملاحظة الحرة بمثابة استكشاف مبدئي للشخصية المراد ملاحظتها،ثم يلي ذلك التعمق المدروس لملاحظة جوانب السلوك المراد دراسته،ومن أشهر التكنيكات المستخدمة للتسجيل ما يعرف باسم (كراسات الملاحظة)وفي ما يلي نموذجاً لكراسة ملاحظة أعدها كل من عطية هنا وعماد إسماعيل عام1963لتقدير سمات الشخصية،ومميزات السلوك الاجتماعي،قسمت هذه الكراسة إلى ستة أقسام:
(11) القسم الأول: يشتمل على بيانات عامة ومعلومات عن الأسرة.
(12) القسم الثاني:يتضمن بيانات عن الحالة الجسمية والصحية والفسيولوجية.
(13) القسم الثالث:يحتوي على بيانات عن القدرات العقلية والذكاء والتحصيل المدرسي.
(14) القسم الرابع:يتضمن مجموعة من السمات الشخصية ومميزات السلوك الاجتماعي.
(15) القسم الخامس:يشتمل على مجموعة من الملاحظات العامة(متنوعات )
(16) القسم السادس:يشتمل على النواحي الملاحظة كالاضطرابات النفسية التي لوحظت على الفرد موضوع الملاحظة.
(17) ومن مميزات هذه الكراسة صياغة السمات فيها بطريقة إجرائية مما يسهل على الملاحظ عملية التقويم .
(18) شروط الملاحظة:
(19) أ_شروط موضوعية:
(20) تتمثل في استخدام الملاحظة وفق نظام خاص تحدد فيه الجوانب التي يراد ملاحظتها،كذلك ينبغي أن تسجل المعلومات آنيا حتى لا ينسى الملاحظ ما يذكر،كما بنبغي بأن لا يتأثر بالانطباعات المسبقة أو يتأثر بالهالة.
(21) ب_شروط سيكولوجية:
(22) يطرح (فان دالين)أربعة عوامل سيكولوجية،,يحث الملاحظ على إتباعها تتمثل في "الانتباه"ويعده دالين شرطا مهماً للملاحظة الناجحة،كذلك يشير دالين إلى "سلامة حواس الملاحظ بحيث يستطيع أن يسمع ويرى بدقة كل ما يجري أمامه من أحداث،والعمل الثالث"نضج عملية الإدراك لدى الملاحظ،حيث يتمثل في قدرته علة تأويل وتفسير كل ما يجري أمامه من أحداث،وأما العامل الرابع هو قدرة الملاحظ على التصور بحيث يستطيع أن يرسم صورة دقيقة لحالة الشخص الذي يلاحظه بحيث تتكامل جوانب الرؤية الدقيقة لكل ما يجري أمامه من أحداث.
(23)
(24) مميزات علم النفيس الإكلينيكي من حيث موضوعة ومنهجه وأهدافه:
(25) من حيث الموضوع:موضوع علم النفي الإكلينيكي هو الدراسة المركزة العميقة لحالة فردية،أي دراسة الشخصية في بيئتها،وعلم النفس النفي الإكلينيكي يمكن أن يمتد بالدراسة إلى جماعات صغيره فهو يدرس الجماعة من حيث هي حالة فردية.
(26)
(27) من حيث المنهج:علم النفس الإكلينيكي يتناول الشخص من حيث هو وحدة كلية حالية وزمنية في موقف.
(28) من حيث الأهداف:نجد من الزاوية العملية أن الشخص كيما يتقبل الفحص،فلابد وأن يجد في نفسه ما يدفعه إلى ذلك،وبالتالي فهو حامل مشكلة،ومن هنا تكون الأهداف العملية،هي الاستشارة أو العلاج أو إعادة التربية ومن الزاوية العلمية نجد أن الأهداف العملية لا يمكن أن تتحقق إلى بالاستناد على معارف علمية سابقة فالتشخيص ينحصر في الإمساك بالدلالة الخاصة التي تتخذها علاقة الشخص بالبيئة.




الاعتراضات والانتقادات التي توجه الى علم النفس الكلينكي :
نجد ان الاعتراضات والانتقادات التي توجه الى علم النفس الكلينكي تنحصر في ثلاثة ماخذ رئيسية :
1- ان علم النفس الكلينيكي ليس نظريا خالصا .
2- ان علم النفس الكلينيكي ليس عاما.
3- ان علم النفس الكلينيكي ليس محكما .

1- ان علم النفس الكلينيكي ليس نظريا خالصا:
ليس من الممكن ان نذكر ان علم النفس الكلينيكي , نظريا خالصا انما يمزج بالبحث الموضوعي اهتمامات عملية , بل هو يبدأ بالامور العلمية , فهو يشتغل بامراض تتطلب التشخيص والعلاج , وفي ذلك ما ينطوي على الاخلال ببديهية سبق العلم على التكنيك والتطبيق . ولكن هذه البديهية تنفتح للجدل او على الاقل تسمح بالتأويل .
وهكذا افاد ماهية علم النفس , هي ذاتها تفترض وجود المشكلات العملية , ولكن يبقى من حيث المبدأ , ان ما يبذل من اهتمام بالاهداف العلمية , كتقديم الاستشارة والعلاج واعادة التربية , لا يغير شيئا من حقيقة الواقع.

2-ان علم النفس الكلينيكي ليس عاما:
اذا كانت الدراسات العميقة للحالات الفردية , هي اساس علم النفس الكلينكي فانه ينبغي ان يغيب عنا ان الحالة الفردية ليست الا جزءا من عينة اكثر سعة .
واذا كان البعض يعرف علم النفس الكلينيكي بحسبانه تطبيقا على الحالات الفردية , للعلاقات العامة التي اثبتها التجريب فينبغي ان نذكر ان المنهج التجريبي , ليس له قيمة حقه الا بقدر ما يبلغ الفعل الى ضبط جميع المتغيرات, ولكن يبدو ان التجريبيى كثيرا ما يجد نفسه منساقا الى ان يغفل من بين المتغيرات , شروط الحياة في خارج المعمل , بل والمعمل نفسه والمجرب.

3-ان علم النفس الكلينيكي ليس محكما :
ان النزعة الكلينيكية في رأي البعض , هي حدسية في طابعها , وهي تستهدف العلم , وانما هي فن يتجه الى التطبيق . وردنا على ذلك انه ليس من الصحيح بحال .
ان الذين يوجهون هذه الماخذ الى علم النفس الاكلينيكي انما يضعون في اعتبارهم ان تعريف الاحكام العلمي انما يتم وفق نمط الفكر الفيزيائي الرياضي وان هذا الفكر الفيزيائي الرياضي هو وحده الذي يتمخض عن نتائج علمية .

يؤخذ على المنهج الاكلينيكي امرين هما :
1- انه يتطلب مجهود كبير من الباحث وانفاق الكثير من الوقت والمال للقيام بدراسة اكلينيكية واحدة . وربما هذا احد الاسباب الرئيسية التي جعلت كثير من الباحثين يستخدمون مناهج بحث اخرى .
2- ان يتطلب كفاءة عالية من جانب الباحث وتأهيلا عاليا دقيقا, وخبرة واسعة , وعلاوة على ذلك بصيرة نافذة وشخصية متزنة نفسية الى حد كبير , ومجهودا كبيرا في محاوبلو تحييد ذاتيته . مما ادى الى قلة المتخصصين الذين يستطون استخدامه في البحث .












 
 
قديم 18-01-2011, 01:48 AM   #465
G U U C I
عضو لامع
 
الصورة الرمزية G U U C I

 

اممممممممم بقي جزئيــة مو راضيه تتنســخ معايــــا,,,

احاول ارفعلكم هوا احســـن













 
 
قديم 18-01-2011, 01:55 AM   #466
G U U C I
عضو لامع
 
الصورة الرمزية G U U C I

 

 
قديم 18-01-2011, 01:57 AM   #467
بنت قباء
عضو

 

جزاك الله خير
وجعله الله في موازين حسناتك
وياليت لوتتذكري فقرات من اسئلتهااليوم تنزليها













 
 
قديم 18-01-2011, 02:07 AM   #468
G U U C I
عضو لامع
 
الصورة الرمزية G U U C I

 

اوكـــ,,,


اتفقنـــا انا والبنــات نتذكرهــا ونكتبهـــا
وان شاء الله ننزلهــا قررررريب في المكتبة ,,,













 
 
قديم 18-01-2011, 02:25 AM   #469
ارتواء
عضو صاعد

 

مشكورة والله يسعدك وييسر أمرك
فيه صفحات فاضية في المنهج العيادي؟












 
 
قديم 18-01-2011, 02:28 AM   #470
ارتواء
عضو صاعد

 

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة روماانس مشاهدة المشاركة
مرحبا ياقماري

اللي حابة تحصل على مذكرات مادة المناهج

وضعت نسخة في مكتبة طارق بجوار محطة رشوان

للي ساكنة في الحرة الغربية قريب عليها

طبعا تعرفها من عنوان الكتاب مدخل إلى البحث في العلوم السلوكية للعساف

وبالنسبة للمنهج العيادي نزلت الدكتورة مذكرة أو لا ؟

لأن عمل الطالبات نقدته الكتورة في المحاضرة وقالت فيه معلومات كثيرة غير مطلوبة

ياليت اللي نزلته تضيف الرابط هنا

ملاحظة مهمة : لا أحد ياخذ النسخة الأصلية حتى يستفيدوا البقية

مع شكري وتقديري

جزاك الله خير..












 
 
قديم 18-01-2011, 02:33 AM   #471
Hidi
عضو

 

Gucci جزاك الله ألف خير وجعله في موازين حسناتك












 
 
قديم 18-01-2011, 02:51 AM   #472
G U U C I
عضو لامع
 
الصورة الرمزية G U U C I

 

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ارتواء مشاهدة المشاركة
مشكورة والله يسعدك وييسر أمرك
فيه صفحات فاضية في المنهج العيادي؟


لا مافــي صفحات فاضيــــــــــــة ابـــدا,,,:$

انتي استني عليها لما تتحمل (بالذات الاوراق الاخيــرة ) لانو شكلها صورة
او كلام متنســخ من كتاب,, امكن عشان كدا تجيكي فاضيه













 
 
قديم 18-01-2011, 05:14 AM   #473
ارتواء
عضو صاعد

 

()
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة G U U C I مشاهدة المشاركة
لا مافــي صفحات فاضيــــــــــــة ابـــدا,,,:$

انتي استني عليها لما تتحمل (بالذات الاوراق الاخيــرة ) لانو شكلها صورة
او كلام متنســخ من كتاب,, امكن عشان كدا تجيكي فاضيه
صحيح ... مشكورة على الرد ...
بارك الله في وقتك وجهدك...












 
 
قديم 18-01-2011, 09:34 AM   #474
Gerbera Daisy
نجمة متلألئة
 
الصورة الرمزية Gerbera Daisy

 

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شهرزاد مشاهدة المشاركة
والله جزاك الله خير لو تحطيها باسمك للي يبغى يصورها بعد اذنك طبعا ويارب ما يضيع لك تعب وتتوفقي يارب

رفعتلك ورقي من الاسكنر عشان تشوفيه امكن مالاقي وقت اروح للتصوير يوم السبت
لو مناسب معاكي كدا اكملك اياه
مره نفسي اكتب المحاضرات ع الوورد عشان ارتاح و اريح ... بس والله الوقت ضيق

http://store1.up-00.com/Dec10/Lnk35594.jpg

http://store1.up-00.com/Dec10/1M035594.jpg

دا ... نفس الورق اللي كتبت فيه وقت المحاضره ومابيضتو وامكن ماتفهمي الخط لانو ع السسسسريع

لو مناسبك ... يسير ارفعلك باقي المحاضرات

:













 
التوقيع

ان الاستغفار لله تعالى من الذنوب؛
هو مفتاح لكل طلب ورزق ان شاء الله.
فالله تعالى يقول :
((فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا
يُرْسِلِ السَّمَاء عَلَيْكُم مِّدْرَارًا
وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِين َ وَيَجْعَل لَّكُمْ جَنَّاتٍ
وَيَجْعَل لَّكُمْ أَنْهَارًا)) .................




اللهمـ لكـ الحمد كما ينبغي لجلال وجهكـ وعظيمـ سلطانكـ
 
قديم 18-01-2011, 01:33 PM   #475
شهرزاد
عضو فعال
 
الصورة الرمزية شهرزاد

 



قربيرا دايزي
ربي يسعدك يا قلبي والله ما قصرتي


وما ابغى اتعبك شوفي اللي يريحك واعمليه

وماهو ضروري تكتبيه بالورود نزليه كذا مو مشكله
واذا ما امداك عادي اهم شي ما نغلبك


والله ما ادري اودي وجهي منك فين روحي يا شيخة ربنا يرزقك فوق ما تتمنين يارب ويجعلك من كل هما فرجا ومن كل ضيق مخرجا ويرزقك من حيث لا تحتسبين




ودي

:[/COLOR][/CENTER][/QUOTE]












 
 
قديم 18-01-2011, 10:54 PM   #476
Gerbera Daisy
نجمة متلألئة
 
الصورة الرمزية Gerbera Daisy

 

^
^
^
يآآآآرب ان شاء الله
تسلمي ع الدعوات ولكِ وللجميع مثلها ان شاء الله

خلاص ان شاء الله ارفعلك الباقي اليوم او بكره بالكتير
هم 6 اوراق ... رفعت 2 وباقي 4
بس بجد سامحوني ع الخط ولاحد يتريق













 
التوقيع

ان الاستغفار لله تعالى من الذنوب؛
هو مفتاح لكل طلب ورزق ان شاء الله.
فالله تعالى يقول :
((فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا
يُرْسِلِ السَّمَاء عَلَيْكُم مِّدْرَارًا
وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِين َ وَيَجْعَل لَّكُمْ جَنَّاتٍ
وَيَجْعَل لَّكُمْ أَنْهَارًا)) .................




اللهمـ لكـ الحمد كما ينبغي لجلال وجهكـ وعظيمـ سلطانكـ
 
قديم 19-01-2011, 02:14 AM   #477
بنت قباء
عضو

 

جزاك الله خير
ياحلوين هذة ملخصات رسائل يمكن تفيدكم في خطة البحث
http://www.ejtemay.com/showthread.php?t=4218













 
 
قديم 19-01-2011, 03:55 AM   #478
Hidi
عضو

 

كيفكم ياحلويييييييييين

ملاحظة مهمة

في مادة حسن ثاني القروب الأول عندهم بوربوينت تقريبا مشابه للي عندنا لكن فيه معلومات أكثر وفي بعضها أسئلة عن الجشطلت والاستبصار ضروري نقراااااها لأنه أكيد الأسئلة موحدة والمعلومات بسيطة بس أكيد كل معلومة حيكون عليها سؤال - عشان كده حبيت أنبهكم
وهذا الرابط - في الرد رقم 558 - بعد إذن صاحبة الرد طبعا
http://www.ta-u.com/vb/showthread.php?t=149054&page=19

شوفوا محاضرة نظريات النمو - ضرب الأطفال - المدرسة الإنسانية

موفقيييييييييييييين ان شاء الله












 
 
قديم 19-01-2011, 05:00 AM   #479
بنت قباء
عضو

 

جزاك الله خير

والله صادقة اكيد الاسئلة موحدة
موفقة ان شاء الله













 
 
قديم 19-01-2011, 08:03 AM   #480
حبي لربي ملئ قلبي
عضو فعال
 
الصورة الرمزية حبي لربي ملئ قلبي

 

الله يجزكم خير جميعكم
موفقات بإذن الله












 
 
موضوع مغلق

مسابقة الفريق التطويري الثانية ( الرمضانية)- التسجيل هنا



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



الساعة الآن 10:29 AM.

جميع ما يكتب في المنتدى لا يمثل توجهات وسياسة المنتدى أو إدارته أو أعضائه .. وإنما يعبر عن رأي كاتبها
مع الأخذ في الاعتبار ضوابط المشاركة في المقالات والمواضيع العامة
Copyright © 2004-2014, Bandars.com
Technical Management by Al-Yasser Group

 
شبكة علمية تعليمية ، تجمع طلاب وطالبات جامعة طيبة ، وتهتم بقضايهم الأكاديمية والتعليمية
بالإضافة إلى مجموعة من الخدمات الإليكترونية .
 
   »   الانشطة والفعاليات
   »  الأخبار والتغطيات
   »  الكليات العلمية
   »  الكليات الطبية
   »  الكليات الإنسانية
   »  حساب المعدل التراكمي
   »  جامعة طيبة
   »  عمادة التطوير الجامعي
   »  عمادة الدراسات العليا
   »  رسالة طيبة
   »  عمادة التعليم الموازي والمستمر
   »  إدارة فرع جامعة طيبة بالعلا