Follow @TU_Forum
 
 
 
النتائج 1 إلى 29 من 29

الموضوع: معلومـات حول ماجستير إدارة تربوية ..

  1. #1
    عضو

    تاريخ التسجيل
    May 2009
    المشاركات
    93
    معدل تقييم المستوى
    1

    معلومـات حول ماجستير إدارة تربوية ..

    إخوتي وأخواتي

    لنجعل هذا الموضوع مخصصـا للمعلومات فقط

    أمـا ما نريدهـ من بعضنـا من مداخلة واستفسارات فليكن على رابط الأخت
    نجديهـ

    http://www.ta-u.com/vb/showthread.php?t=79732


    وسأبدأ بطرح ما وجدته في المنتديــات المجــاورة


    والله معنــا وكلي ثقة بكم






  2. #2
    عضو

    تاريخ التسجيل
    May 2009
    المشاركات
    93
    معدل تقييم المستوى
    1
    بعض المصطلحات في الإدارة التربوية

    الإدارة Management

    التخطيط planning

    التنظيم organizing

    التوجيه directing

    الرقابة controlling

    تحليل النظم System analysis

    المدخلات Iinputs

    الأنشطة(العمليات) Processes

    المخرجات Outputs

    التغذية الراجعة Feedback

    سياسة التعليم Educational policy

    السياسة Politics

    المدير manager

    الإدارة الوسطى middle managers

    الإدارة العليا top management

    مهارة skill

    الكفاءة efficiency

    الفاعلية effectiveness

    البعد الإنساني humanism

    العلاقات الإنسانية human relations approach

    أهداف Goals

    منظمة organization

    وظيفة المنظمة Organizational functions

    مهنة career

    الأداء performance

    الإنتاجية productivity

    سلطة authority

    بيروقراطية bureaucracy

    صنع القرار decision making

    الإدارة بالأهداف Management by objective

    الإدارة العلمية scientific Management

    إدارة الجودة الشاملة Management total quality (T.Q.M)

    مراقبة الجودة الشاملة control total quality (T.Q.C)

    المركزية centralization

    المدرسة التقليدية classical school

    القيادة leadership

    القيادة التحويلية trans formational leadership

    نظرية النظم systems theory

    النظرية الموقفية contingency theory

    نظم المعلومات Information systems

    التخطيط الاستراتيجي strategic planning

    الهيكل التنظيمي organization structure

    تفويض السلطة delegation of authority

    المركزية واللامركزية Centralization and decentralization

    الرسمية formalism

    غير رسمي informal

    الدليل التنظيمي organizational manual

    الوصف الوظيفي job de******ion

    حوافز incentives

    الاتصال communication

    معوقات barriers

    الموارد البشرية human resources


    _ منقول _

  3. #3
    عضو

    تاريخ التسجيل
    May 2009
    المشاركات
    93
    معدل تقييم المستوى
    1

    مصــادر ومراجع مهمـة في الإدارة التربوية

    اسم الكتاب : الادارة والتخطيط التربوي

    المؤلف د.خالد بن عبدالله الدهيش

    الناشر :مكتبة الرشد - الرياض 2005 م

    *.*.*


    اسم الكتاب : Educational Planning

    المؤلف Jacques Hallak & Françoise Caillods

    الطبعة 1995

    الناشر GARLAND PUBLISHIMG, Inc. New York

    *.*.*

    اسم الكتاب : التربية المقارنة

    المؤلف د.شاكر فتحي أحمد

    الناشر : مجموعة لين العربية _ 2003 م

    *.*.*

    اسم الكتاب :التنظيم الإدارى فى المنظمات المعاصرة
    مصطفى أبو بكر

    الناشر: الدار الجامعية للطباعة والنشر-الأسكندرية

    *.*.*

    اسم الكاتب: الادارة والتخطيط التربوي

    المؤلف: الدكتور محمد عبد الرازق ابراهيم الدكتور محمود اسامة جلال الدكتورة رافدة الحريري

    سنة الطبع: 2007

    الناشر : دار الفكر

    *.*.*

    اسم الكتاب: دليل المديرين في كيفية إعداد الخطط والسياسات والاستراتيجيات
    المؤلف د. أحمد ماهر
    الطبعة لا يوجد
    الناشر الدار الجامعية – القاهرة

    *.*.*

    اسم الكتاب Educational Planning – Strategic – Tactical – Operational
    المؤلف Roger Kaufman, et,al.
    الطبعة 1996
    الناشر Technical Publishing Co. In.
    ملخص يحمل هذا الكتاب عنوان التخطيط التربوي

    *.*.*

    اسم الكتاب الإدارة والتخطيط التعليمي الاستراتيجي
    المؤلف د. عادل السيد محمد الجندي
    الطبعة 1423 هـ - 2002 م عدد الصفحات: 223
    الناشر مكتبة الرشد – الرياض

    *.*.*

    اسم الكتاب دليل التخطيط لإعداد الخطة التربوية
    المؤلف منظمة اليونسكو
    الطبعة 1423هـ - 2002م عدد الصفحات: 228
    الناشر مكتب التربية العربي لدول الخليج – الرياض


    *.*.*

    _منقول_

  4. #4
    عضو

    تاريخ التسجيل
    May 2009
    المشاركات
    93
    معدل تقييم المستوى
    1
    الوظائف الإدارية

    التخطيط :هو دراسة في الوقت الحاضر لطرق الإستفادة من الموارد المتاحة لدى المؤسسة مستقبلا

    التنظيم: هورسم وتوزيع المهام والمسؤوليات داخل المؤسسة

    الرقابة: هي عملية مراقبة المدير والمسؤولين في المؤسسة على الموارد البشرية وعلى طبيعة عملهم وانجازاتهم

    التوجيه : هي الاشراف على الموارد البشريه وحفظها

    التنسيق : هو الربط بين الانشطة او الأعمال المراد تحقيقها

    المتابعة: تطابق العمليات الحقيقية لما هو محدد في الخطة



    _منقول_

  5. #5
    ضيف جديد

    تاريخ التسجيل
    May 2009
    المشاركات
    28
    معدل تقييم المستوى
    1
    ،.،

    تعريف التخطيط:

    للتخطيط عدة تعاريف ومعاني كثير ويستخدم للوصل إلى أهداف مستقبلية يراد تحقيقها ويتم تنفيذها حسب الإمكانيات المتاحة.

    ومن تعاريف التخطيط "هو نشاط أنساني منظم ، شامل ومستمر لتحقيق الأهداف المحددة في إطار الإمكانات المادية والبشرية"[1]

    التخطيط بمفهومة العام على مستوى الدولة:

    هو مجموعة العمليات الذهنية التمهيدية القائمة على أتباع المنهج العلمي والبحث الاجتماعي وأدواته لتحقيق أهداف محددة لرفع المستوى الاقتصادي أو الاجتماعي أو الثقافي والتربوي أو جميعها لتحقيق سعادة الفرد ونمو المجتمع.

    مفهوم التخطيط التربوي على مستوى الدولة:

    هو رسم للسياسة التعليمية بكامل صورتها مع مراعاة أوضاع البلد السكانية والاقتصادية والاجتماعية وأوضاع الطاقة العاملة، وذلك من أجل تنمية العنصر البشري الذي هو رأس مال كل أساس وتطور.

    [1] محمد عقيلان، ص 295

    فوائد التخطيط الناجح:

    1ـ يساعد في استغلال الوقت والإمكانات بشكل أمثل
    2ـ يساعد في ترتيب الأهداف حسب أهميتها وليس بشكل عشوائي
    3ـ يساعد في استثمار الطاقات البشرية والمادية بشكل جيد
    4ـ يساعد في الإفادة من تجارب الآخرين والانطلاق من حيث وصلوا
    5ـ يساعد في الإفادة من الخطط السابقة ويمنع من عملية التكرار
    6ـ يساعد في الوصول إلى الحكم الموضوعي والتقويم النزيه
    7ـ يعطي المخطط ثقة كبيرة في قدراته وفي نفسه

    خصائص التخطيط:

    1ـ الاستمرارية:أي لابد أن يكون التخطيط غير متوقف أو متقطع.
    2ـ له أهداف محددة.
    3ـ الأولوية: قد توجد أولويات معينة تكون أهم من غيرها في وقت معين، فوقت المشاكل والحروب تكون الأولوية للدفاع عن أرض الوطن أما في وقت السلم تكون الأولوية حسب الحاجات الإنمائية مثلاً الزراعة.
    4ـ الاختيار بين البدائل: لابد من وجود البدائل، فإذا اصطدمت الخطة بشيء مفاجئ لا بد أن يكون البديل جاهز ومتوفر.
    5ـ الشمول: شمول جميع القطاعات وجميع الأنشطة المرتبطة بالخطة.
    6ـ المرونة: يجب أن تكون الخطة مرنة وقادرة على مواجهة الظروف والمستجدات وذلك من خلال نفس الخطة السابقة ولكن مع إجراء تعديلات بسيطة.
    7ـ الوضوح والدقة: يجب أن تكون الخطة واضحة ودقيقة وغير متشعبة، لأن الخطة الغير واضحة والمتشعبة يصعب تحقيقها لكثر الاستفسارات التي تنتج من عدم الوضوح.
    8ـ الواقعية: لا بد أن تكون الخطة واقعية ومن أشياء ممكن تحقيقها، وأن نكون واقعيين عند وضعها، وأن لا نتحدث عن أحلام.
    9ـ التوقع: الخطة دائماً مستقبلية، أي تكون لدى واضع الخطة نظرة مستقبلية وأن تكون لدية القدرة على توقع المستقبل واستشفاف ما يحدث[1].

    التخطيط لعملية التدريس:

    هو وضع تصورات لما سيقوم به المعلم من أنشطة وتدريبات مختلفة أثناء درسه لتحقيق الأهداف التعليمية (السلوكية) لهذا الدرس والمحددة عند الطلاب على اختلاف ميولهم وقدراتهم.

    الخطة:
    هي البرنامج التنفيذي لتحقيق أهداف التخطيط في زمن محدد وبآليات وأساليب محددة وموصوفة.[2]

    [1] [1] محمد عقيلان، ص 311

    [2] د/ عي صوانه ص 2




    عناصر الخطة:

    تتكون الخطة من عدة عناصر أهمها:
    1ـ المجالات التي يراد منها اشتقاق الأهداف المنشودة أو المحتوى
    2ـ الأهداف المنشودة والمراد التوصل إليها وبلوغها
    3ـ الأنشطة والإجراءات التي ستتبع لتحقيق الأهداف
    4ـ الإمكانيات والموارد اللازمة لعملية تطبيق الخطة
    5ـ المنفذون
    6ـ الزمن (توقيت التنفيذ)
    7ـ أساليب المتابعة والتقويم
    8ـ الملاحظات

    أنواع الخطط:

    ـ خطة طويلة المدى ( عشرة أو خمس سنوات)
    ـ خطة متوسطة المدى ( سنوية أو نصف سنوية)
    ـ خطة قصيرة المدى ( شهرية أو أسبوعية)
    ـ إجرائية (يومية أو موقفيه)


    ،.،

    أتمنى أن تكون كتابة الموضوع وتنسيقه مشابهاً لكِ
    _منقول_

  6. #6
    عضو صاعد

    تاريخ التسجيل
    May 2009
    المشاركات
    107
    معدل تقييم المستوى
    1
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    بصراحة اناسعيدة بهذاالتجمع وأناأيضا مقدمة على إدارة تربوية،وبعون الله نجتمع على الخير والفائدة،ومشكورين على هذا النشاط ،ولو حصلت على أي معلومة مفيدة مراح أبخل عليكم

  7. #7
    عضو

    تاريخ التسجيل
    May 2009
    المشاركات
    93
    معدل تقييم المستوى
    1
    مفاهيم أسـاسية في الإدارة التربوية

    التحميل من المرفقــات
    الملفات المرفقة الملفات المرفقة

  8. #8
    عضو

    تاريخ التسجيل
    May 2009
    المشاركات
    93
    معدل تقييم المستوى
    1
    أقوال في الإدارة

    موسوعة العلوم الأجتماعية: الأدارة هي العملية التى يمكن بواسطتها تنفيذ غرض معين والأشراف عليه
    Taylor تايلور: الإدرة هي القيام بتحديد ما هو مطلوب عمله من العاملين بشكل صحيح ثم التأكد من أنهم يؤدون ما هو مطلوب منهم من أعمال بأفضل و أرخص الطرق .

    Davis ديفز الأدارة هي عمل القيادة التنفيذية.

    john mi جون مي الأدارة هيا فن الحصول على اقصى نتائج بأقل جهد حتى يمكن تحقيق آقصى سعادة لكل من صاحب العمل والعاملين مع تقديم أفضل خدمة للمجتمع.

    هنرى فايول: Henri Fayol تعني الإدرة بالنسبة للمدير أن يتنبأ بالمستقبل و يخطط بناء عليه، و ينظم و يصدر الأوامر و ينسق و يراقب .

    شيلدون: الإدرة وظيفة في الصناعة يتم بموجبها القيام برسم السياسات و التنسيق بين أنشطة الإنتاج و التوزيع و المالية و تصميم الهيكل التنظيمي للمشروع و القيام بأعمال الرقابة النهائية على كافة أعمال التنفيذ .

    وليم هوايت: إن الإدارة فن ينحصر في توجيه و تنسيق و رقابة عدد من الأشخاص لإنجاز عملية محددة أو تحقيق هدف معلوم .

    ليفنجستون: الإدارة هي الوظيفة التي عن طريقها يتم الوصول إلى الهدف بأفضل الطرق و أقلها تكلفة و في الوقت المناسب و ذلك باستخدام الإمكانيات المتاحة للمشروع .

    في ضوء التعاريف السابقة يمكننا وضع تعريف أكثر تكاملا للإدارة و ذلك على النحو التالي:

    الإدارةفن يجتمع بأربعة عناصر تخطيط،تنظيم،توجيه،رقابة .

  9. #9
    عضو

    تاريخ التسجيل
    May 2009
    المشاركات
    93
    معدل تقييم المستوى
    1
    مستويات إدارية

    الهدف الأساسي من تنفيذ هذه الوظائف استخدام الإمكانيات البشرية و المادية في المنشأة أحسن استخدام و خلق الجو الصالح المناسب لتشغيل كافة الموارد المتوفرة إلى أقصى طاقاتها الممكنة لتحقيق الأهداف المنشودة بأقل التكاليف مراعية في ذلك الناحية الإنسانية في معاملة العنصر البشري و تحقيق أكبر قدر ممكن من التعاون في المشروع . تقسم في الغالب أية مؤسسة إلى ثلاثة مستويات مستويات إدارية من الناحية الإدارية لكل منها طبيعتها، ويقصد بذلك طريقة توزيع الإداريين فيها.
    وعادة ما يظهر التقسيم الإداري للمستويات في المؤسسة في نهاية مرحلة التنظيم وهي:

    الإدارة العليا ويمثلها في الغالب المدير العام أو رئيس مجلس الإدارة
    الإدارة الوسطى أو الإدارة المتوسطة ويمثلها مدراء الأقسام
    الإدارة التنفيذية وأحيانا تسمى الإدارة التشغيلية ويمثلها المشرفون والمراقبون


    _منقول_

  10. #10
    عضو

    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    51
    معدل تقييم المستوى
    1
    جزاكم الله خيراا ..على المجهود ..

    في سؤالين يقولو انو مهم ومانى لاقيه الاجابه ..

    س| ماهي الجوده .وكيف نطبقها في مدارسنا ؟

    س| ماهي البطاله ومااثرها وكيف نعالجها ؟


    جزاها خير الي تجاوب على السؤالين . وياااررب تنقبل ..

    مشكـــــــورين ..

  11. #11
    عضو

    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    51
    معدل تقييم المستوى
    1
    ليش مافي تفاعـــل ؟؟

    معقوله ولا رد

  12. #12
    عضو

    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    51
    معدل تقييم المستوى
    1
    ياجماااعه ليش كذااا خلونا نســاعد بعـــض

    معقوله ولا رد وربي مو مصدقـــه

    كنت بنزل اسئله ويقولو كل سنه تكــرربس خلاااااااااص هونت شكلكم مو مهتمين ولا تبغوا تســاعدو احد
    وربي قهرتوننى

  13. #13
    عضو صاعد
    الصورة الرمزية أسيرة طيبة
    تاريخ التسجيل
    Dec 2006
    المشاركات
    181
    معدل تقييم المستوى
    1
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة روح طفـلة مشاهدة المشاركة
    جزاكم الله خيراا ..على المجهود ..

    في سؤالين يقولو انو مهم ومانى لاقيه الاجابه ..

    س| ماهي الجوده .وكيف نطبقها في مدارسنا ؟

    س| ماهي البطاله ومااثرها وكيف نعالجها ؟


    جزاها خير الي تجاوب على السؤالين . وياااررب تنقبل ..

    مشكـــــــورين ..

    اهلين روح طفله
    بالنسبه للسؤالين بحثت بقوقل وهذا ماوجدت
    ان شاء الله يفيدنا



    طبعا لازم الكل يعرف أن الجودة إجراءات تطبق وليست عادة نسير عليها
    وإن لو جاء
    سؤال/ كيف نطبق الجودة في مدارسنا وتعليمنا ؟

    نقول عبر التحسين المستمر للأداء والتجارب والتدريب والتواصل واستخدام التقنيات الحديثة
    وابحثوا أيضاً بنفس هالمجال ,,
    الإدارة التربوية كمصطلح ومفهوم أهم نظريات الادارة ..

    ركزي على المصطلحات التالية ..
    الجودة مثال :
    النجاح والفشل في إدارة الجودة الشاملة
    "إدارة الجودة الشاملة " هو المصطلح الذي أطلقته قيادة الأنظمة الجوية البحرية عام 1985 لوصف أسلوب الإدارة الياباني لتحسين الجودة.


    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــ


    سؤال / ماهي البطاله ومااثرها وكيف نعالجها ؟

    التعريف:

    المقصود بالبطالة عدم وجود فرص عمل مشروعة لمن توافرت له القدرة على العمل والرغبة فيه. ويمكن أن تكون البطالة كاملة أو جزئية.

    البطالة الكاملة:

    هي فقد الكسب بسبب عجز شخصي عن الحصول على عمل مناسب رغم كونه قادراً على العمل ومستعداً له باحثاً بالفعل عن عمل.

    البطالة الجزئية:

    هي تخفيض مؤقت في ساعات العمل العادية أو القانونية وكذلك توقف أو نقص الكسب بسبب وقف مؤقت للعمل دون إنهاء علاقة العمل وبوجه خاص لأسباب اقتصادية وتكنولوجية أو هيكلية مماثلة.

    البطالة:

    تعنى ترك بعض الإمكانيات المتاحة للمجتمع دون استغلال ويعتبر ذلك بمثابة إهدار للموارد.



    بالنسبه للاثار ومعالجتها كثيره لكن اخذت مقتبسات من بعض اراء الناس
    بالمنتديات ونبداء بالاثار ..




    ( الرأي الاول كان)

    آثار البطاله يكتب فيها مجلدات .. ولكن بحاول أختصرها بهالسطرين .. البطاله تسبب إختلال في المجتمع من ناحية أمنيه وإقتصاديه وإجتماعيه ..!

    أمنيه من حيث إزدياد عدد الجرائم من العالم الي ماعندها شغل فتلقى الفراغ خلاهم ينحرفون ويطيحون في اشياء مثل المخدرات وهالمخدرات قادتهم لإرتكاب جرائم وجعل المجتمع مظطرب .. وهذا الي نشوفه حاصل عندنا .. كل يوم نقرأ في الجرائد جرائم سرقه وإختطاف وهلمجرى ..!

    إقتصاديه من ناحية إثقال كواهل أرباب الأسر بالصرف على ابنائهم .. وتلقى هالشايب الضعيف عنده ثلاثه عاطلين في البيت ومايمدي الراتب التقاعدي يجي إلا هذا يبي وذاك يبي ويروح في اسبوعين وفي الأخير يروح يتسلف .. فممكن إذا عياله متوظفين إنه يتفرغ ويفتح له عمل خاص ويدفع فيها عجلة الإقتصاد عامه ..!

    إجتماعيه .. بحيث العاطل غير مؤهل إنه يفتح بيت .. فهذا يسبب شح الراغبين بالزواج وكثرة البنات في بيوت اهاليهم مما يسبب إختلال اجتماعي لعدم إشباع غريزه اساسيه لدى الرجل ولدى المراءه في تكوين اسره وماإلى هنالك ..!

    ( الرأي الثاني كان)

    ( آثار لا تعد ولا تحصى أول شي هالشخص العاطل بالطبع من أين له مال ليساير أيامه ويقاوم متطلبات الحياه؟
    هنا والعياذ بالله سيلجئ معظم العاطلين (وانا اقول معظم ) إلى السرقه أو التجاره المحرمه كتجارة المخدرات على سبيل المثال
    هنا العاطل تضرر في حق نفسه وحق مجتمعه
    ايضاً لا ننسى أن من آثار العطاله السلبيه هي العنوسه/ أعلم أن غالبيتكم سيرميني بالجنون .. ومادخل العنوسه في العطاله؟
    الشخص إن كان عاطل فلن يكن لديه مايساعده على الزواج وتسيير الحياة الزوجيه..إذاً كم نسبة الشباب العاطلين والذين لا يستطيعون الزواج وبالمقابل كم عدد البنات العوانس اللآتي ينتظرن هؤلاء الشباب العاطلين للتقدم إليهن ؟!!
    وقس على ذلك )

    ( الرأي الثالث كان)

    الفقر الشديد .
    الأمراض النفسية .
    ظهور عوامل سيئة مثل ( السرقه ، الإختلاس ، الإنتحار )
    وفي أحيان كثيره ( الهجرة من بلدك الأم إلىدولة ثانية بسبب &لقمة العيش&)
    الجريمة بكافة أنواعها..
    الأمراض النفسية لدى العاطل ، فالعمل نعمة وعبادة..
    التخلف الكامل للمجتمع ، وهذا يتضح من خلال السببين السابق ذكرهما..





    بنسبه للحلول ومعالجتها

    ( الرأي الاول كان)

    -عدم وضع شروط تعجيزية أمام المتقدمين للوظائف .
    - التخطيط السليم .
    -أن يتولى مسؤلية التوظيف أشخاص [[يخافون الله ]]
    - فتح المجال والإعلان عن الوظائف بشكل واسع وواضح .
    _يجب العمل على إيجاد نظام للتأمين ضد البطالة
    -توفير فرص العمالة المنتجة وخفض البطالة الظاهرة منها والمقنعة
    _ توفير رؤوس الأموال والتدريب المتطور الخاص بالمشروعات والصناعات
    _المساهمة في توفير فرص عمل للشباب وذلك من خلال تخفيض سن التقاعد.
    _ يجب أن تهتم لجان الزكاة بتدريب وتشغيل الفقراء مما يؤدي إلى الحد من ظاهرة البطالة.


    ( الرأي الثاني كان)

    1ـ المناهج الدراسية وسير الدراسة من التمهيدي وحتى الجامعة يجب أن يتناسبان مع التغيرات التي تطرأ على العالم ، مع التركيز على المواد العلمية وإهمال المواد الأخرى التي لا يجد الشخص فيها فائدة كمواد اللغة العربية والإجتماعيات وغيرها الكثير..

    2ـ يجب غربلة وإعادة صياغة ثقافة الأفراد من جديد نحو ضرورة الحصول على مؤهلات علمية تتناسب مع ما يطمحون إليه ، وأيضاً غرس ضرورة وضع الهدف أو الطموح في نفوس النشء من الجنسين نحو دراستهم ، وعدم جعل ذلك يأتي قضاءً وقدراً..

    3ـ الحكومات لها نصيب أيضاً في ضرورة تحديد مدى المؤهلات المفيدة ، وإلغاء تلك التي لا فائدة منها ، فنجد مثلاً أن هناك كليات بكامل تخصصاتها ليس لها ولو نسبة 1% فائدة بعد التخرج منها ككليات الفلسفة والإجتماع وغير ذلك..

    4ـ الإقتصاد وسياسة المدى البعيد يجب أن تضع نصب أعينها أن نسبة الشباب تتزايد يوماً بعد يوم عن باقي نسب المراحل العمرية الأخرى ، وأن هؤلاء الشباب لديهم ما يعولونهم من أنفسهم أولاً ، ومن ثم باقي أسرهم التي تعتمد على الله ثم عليهم في توفير لقمة عيشها..

    5ـ الإرهاب لم يأتي من فراغ ، فيكفيك عزيزي أن تأخذ لفة في شارع التحلية في الرياض مثلاً لترى أولائك الوغادين الذين يركبون تلك الأنواع من السيارات التي لم أشاهدها إلا في أفلام الأكشن الهوليودية في فترة نهاية الثمانينات من شدة فخامتها وغرابة أشكال من يقودونها ، ويكفيك أن تخرج عنه قليلاً لترى الفرق بأم عينك يتحول 180 درجة لتعود بك الصورة إلى الواقع المرير الذي يعيشه أفراد شعبنا المسكين والذي يعلق عليه أحد أصدقائي القدامى بقوله ( المملكة شعبين فإما... وإما...) ، وهذه بحد ذاته يولد شعوراً بالحقد والكره الأعمى بسبب أو بلا سبب ، فأناس لا عمل لهم سوى مراقبة الموضة ، وأناس يكرفون الليل والنهار من أجل توفير لقمة العيش بشق الأنفس ، لابد هنا أن يحدث بينهم شئ من...، ولا خليني ساكت..

    ( الرأي الثالث كان)

    لو كان فيه وزارة أو هيئه للتخطيط شغلها الشاغل هو المواطن ماكان شفت مثل هالمشاكل تضع الحلول للمشاكل من قبل حدوثها , يعني تخيل دوله من دون تخطيط تهتم بالمواطن من ينولد الين يموت أكيد راح تنخلق المشاكل من دون أي مقاومه , وبخصوص البطاله لو رجعنا شوي للبطالي <-- أي الرجل العاطل الباطل لوجدناه رجل يحمل شهاده جامعيه ولكن الأختصاص غير مطلوب , الخطأ من الجامعه الي اقبلته هو وست آلاف غيره من دون أي تخطيط (( هل تحتاجهم الدوله هل سيجدون وظائف أم سيكونون عاطلين بمجرد تخرجهم من الجامعه هنا المشكله )) , لو كان هناك تخطيط لتم على أساسه قبول الطلبه بأعداد معينه لابعدد الكراسي والطاولات وبتخصصات معينه مطلوبه تخدم المواطن بتوظيفه وحل مشكلته وتخدم الدوله بعدم وجود بطاله . حتى الطلبه الذين يدرسون في الخارج لابد ان تكون هناك وزارة قسم للتعليم العالي تبين وتوضح للطلبه التخصصات المطلوبه والجامعات المعترف بها خارج الدوله .



    معلومات عن البطاله قد تفيد ..
    مشكلة البطالة تعتبر واحدة من تلك المشكلات التي تستحق الدراسة والبحث لإيجاد الحلول المناسبة القابلة للتطبيق وقبل الخوض في أي مشكلة يجب علينا أولا تحديد المشكلة وتعريفها .

    أشكال البطالة:

    هناك ثلاثة أشكال للبطالة وهي:

    سافرة، واختيارية، ومقنعة.

    السافرة:

    وهي الباحثين الجدد عن العمل لأول مرة والتي تمثل بطالة المتعلمين النسبة الكبيرة منها.

    الاختيارية:

    وهي رفض الفرد في الاشتراك في عملية الإنتاج. أو هي ترك العمل اختيارياً أي رفض فرصة العمل وبالتالي تكون البطالة هنا اختيارية دون تدخل للمشكلات الاقتصادية والإنتاجية.

    المقنعة:

    هي ارتفاع عدد العاملين فعلياً عن احتياجات العمل بحيث يعملون بالفعل عدداً أقل من الساعات الرسمية للعمل.

    وتوجد تصنيفات أخرى للبطالة وهي إما بطالة موسمية وأخرى دورية.

    أنواع البطالة:

    يمكن تقسيم البطالة من وجهتي النظر الاجتماعية والاقتصادية إلى:

    البطالة الجماعية:

    والتي كانت تظهر من حين لآخر في الدول الصناعية خلال القرن الأخير وكان أحدث بطالة جماعية تلك التي وقعت في ثلاثينات هذا القرن وشملت العالم كله. وفي الواقع أن الانخفاض في الطلب الإجمالي على الإنتاج هو السبب المباشر للبطالة الجماعية وثمة حالة خاصة للبطالة الجماعية يمكن حدوثها في الدول التي تتوقف رفاهيتها إلى حد كبير على التجارة الأجنبية وفقدان أسواق التصدير قد يكون من الشدة بحيث يتأثر الاقتصاد كله.

    البطالة الاحتكاكية أو الانتقالية:

    وهذا النوع من البطالة يحدث عادة نتيجة للتحسينات التكنولوجية في وسائل الإنتاج أو التغيرات في الطلب على الطراز الحديث وهذا يدعو أحياناً إلى تغيير وظيفة العامل أو إعادة تدريبه. ولكن طالما كان الطلب الإجمالي لم يتأثر فإنه من المحتمل ظهور فرص عمل جديدة في الزمن القصير.

    البطالة الموسمية:

    وهي التي تلازم بعض فروع النشاط الاقتصادي لا في الزراعة وحدها بل في بعض الصناعات الموسمية. ونجد أن الأشخاص الذين يشتغلون في هذه الأعمال يدركون مسبقاً أن عملهم لن يجاوزالموسم



    وبالتوفيق للجميع

  14. #14
    ضيف جديد

    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    المشاركات
    18
    معدل تقييم المستوى
    1
    نشأة علم الادارة:
    يعتبر علم الاإدارة بوجه عام وعلم الإدارة التعليمية بوجه خاص من العلوم الحديثة نسبيا
    حيث ظهر اول مفهوم لعلم الادارة بمعناه العلمي عام 1911 م وكانت اول ميادينه هي ميدلن الصناعة في امريكا في اوائل االقرن العشرين
    وكانا رائدا الادارة التعليمية هما فريدريك ونسلوتايلورالذي يلقب بأبي الإدارة العلمية
    وبعد ذلك اصبحت الادارة التعليمية حركة عالمية
    هذا مايتعلق بعلم الادارة ونشأتها بوجه عام



    .............................................




    الاهداف السلوكية في الادارة التربوية



    الأهداف السلوكية : ( إعداد : مشرف البحوث التربوية / إبراهيم العبيد )


    الأهداف …

    الأهداف … لفظ شائع ومصطلح لا يخلو منه أي كتاب تربوي ، والحديث
    عنها طويل وشاق ، ولا تزال المشكلة قائمة … حيرة وإرباك في تحديد الأهداف السلوكية ، وهي قضية تربوية تحتاج إلى دراسة ، وسوف يقتصر الحديث حول تعريف الهدف السلوكي ، وأهمية تحديد الأهداف التربوية ، وهل الهدف ضرورة ملحة في العملية التربوية ، وإيجابيات الأهداف في العملية التربوية ، ومجالات الأهداف
    السلوكية ومستوياتها ،وأجزاء الهدف السلوكي ، ومواصفات الهدف السلوكي الجيد ،
    ودور الأهداف السلوكية في العملية التعليمية دورها في تخطيط المناهج وتطويرها
    ، ودورها في توجيه أنشطة التعلم والتعليم ودورها في عملية التقويم .
    تعريف الهدف السلوكي يعرف كمب الهدف السلوكي بأنه عبارة دقيقة تجيب عن السؤال
    التالي : ما الذي يجب على الطالب أن يكون قادراً على عمله ليدل على أنه قد
    تعلم ما تريده أن يتعلم
    ويعرف المركز العربي للبحوث التربوية لدول الخليج العربي الهدف السلوكي بأنه
    التغير المرغوب المتوقع حدوثه في سلوك المتعلم والذي يمكن تقويمه بعد مرور
    المتعلم بخبرة تعليمية معينة .ويعرف الهدف السلوكي بأنه وصف دقيق وواضح ومحدد
    لناتج التعلم المرغوب تحقيقه من المتعلم على هيئة سلوك قابل للملاحظة والقياس
    . ( الصالح ـ 1415 هـ )
    أهمية تحديد الأهداف التربوية
    <BR< font>الأهداف دائماً نقطة البداية لأي عمل سواء كان هذا العمل في إطار
    النظام التربوي أو أي نظام آخر ، فهي تعد بمثابة القائد والموجه لكافة
    الأعمال . ويمكن إبراز الدور الهام للأهداف التربوية على النحو التالي :
    تعنى الأهداف التربوية في مجتمع ما بصياغة عقائده وقيمه وتراثه وآماله
    واحتياجاته ومشكلاته .
    تعين الغايات مخططي المناهج على اختيار المحتوى التعليمي للمراحل الدراسية
    المختلفة وصياغة أهدافها التربوية الهامة .
    تساعد الأهداف التربوية على تنسيق وتنظيم وتوجيه العمل لتحقيق الغايات
    الكبرى ولبناء الإنسان المتكامل عقلياً ومهارياً ووجدانياً في المجالات
    المختلفة .
    تؤدي الأهداف التربوية دوراً بارزاً في تطوير السياسة التعليمية وتوجيه
    العمل التربوي لأي مجتمع .
    يساعد تحديد الأهداف التربوية في التنفيذ الجيد للمنهج من حيث تنظيم طرف
    التدريس وأساليبها وتنظيم وتصميم وسائل وأساليب مختلفة للتقويم . ( سالم ،
    مهدي محمود - مرجع سابق - ص 14 )
    لذا فإن تحديد الأهداف التربوية ضرورياً لكل ضروب السلوك الواعي وتزداد
    أهميتها في العملية التربوية التي يراد منها توجيه الجيل وبناء صرح الأمة
    وتعيين أسلوب السلوك في حياة الفرد والجماعة ، حتى يجتاز البشر هذه الحياة
    بسعادة ونظم وتعاون وانسجام ، وتفاؤل ورغبة وإقدام ووعي وتدبر وإحكام . (
    نحلاوي ، عبدالرحمن - 1988 م - ص 106 )
    هل الهدف ضرورة ملحة في العملية التربوية ؟
    إن الجواب على هذا السؤال يطرح جملة من القضايا الأساسية المرتبطة بأهمية
    الأهداف في العمل التربوي وهي قضايا يمكن إيجازها بالعناصر التالية :
    ـ إن مفهوم التربية في جوهره يفيد في تحقيق هدف ما .
    ـ إن ممارستنا في الحياة اليومية في حد ذاتها مجموعة أهداف نسعى لتحقيقها
    .
    إن الأهداف التربوية معيار أساسي لاتخاذ قرارات تعليمية عقلانية وعملية
    خاضعة للفحص والتجريب .( موحي ، محمد ايت - المرجع السابق - ص 40 )
    إيجابيات الأهداف في العملية التربوية :
    بما أننا اتفقنا كما ذكر سابقاً على أن الأهداف ضرورية في كل عمل تربوي فهذا
    يعني أن هناك مجموعة من الإيجابيات يحققها التعليم بواسطة الأهداف . ويمكن
    إيجاز إيجابيات الأهداف في العملية التربوية بما يلي :
    إن تحديد الأهداف بدقة يتيح للمعلم إمكانية اختيار عناصر العملية
    التعليمية من محتوى وطرق ووسائل وأدوات تقويم .
    إن تحديد الأهداف يسمح بفردانية التعليم .
    إن تحديد الأهداف يساعد على إجراء تقويم لإنجازات التلاميذ .
    إن المتعلم عندما يكون على علم بالأهداف المراد تحقيقها منه فإنه لا يهدر
    وقته وجهده بأعمال غير مطلوبة منه .
    عندما تكون الأهداف محددة فإنه من السهل قياس قيمة التعليم .
    أن وضوح الأهداف يضمن احترام توجهات السياسة التعليمية .
    إن وضوح الأهداف يتيح إمكانية فتح قنوات تواصل واضحة بين المسؤولين على
    التربية والتعليم .
    إن تحديد الأهداف يتيح للمتعلمين إمكانية المساهمة في المقررات على
    اعتبار أنهم يصبحون قادرين على تمييز التعليمات الرسمية وتقييمها .
    إن وضوح الأهداف يتيح إمكانية التحكم في عمل التلميذ وتقييمه .
    إن وضوح الأهداف يتيح إمكانية توضيح القرارات الرسمية لضبط الغايات
    المرسومة .
    ( موحي ، محمد ايت - المرجع السابق - ص 45 ) .

    مجالات الأهداف السلوكية
    قدم بلوم وزملاؤه تصنيفاً للأهداف التعليمية السلوكية في مجالات ثلاثة هي
    كمايلي :
    أولاً : المجال المعرفي :
    طور بلوم وزملاؤه عام 1956 م تصنيفاً للأهداف في المجال المعرفي ، والتصنيف
    عبارة عن ترتيب لمستويات السلوك ( التعلم أو الأداء ) في تسلسل تصاعدي من
    المستوى الأدنى إلى المستوى الأعلى .
    ويحتوي المجال المعرفي على ستة مستويات تبدأ بالقدرات العقلية البسيطة وتنتهي
    بالمستويات الأكثر تعقيداً وفيما يلي مستويات المجال المعرفي وتعريف لكل
    مستوى :
    المعرفة :
    وهي القدرة على تذكر واسترجاع وتكرار المعلومات دون تغيير يذكر . ويتضمن
    هذا المستوى الجوانب المعرفية التالية : - معرفة الحقائق المحددة. مثل
    معرفة أحداث محددة ، تواريخ معينة ، أشخاص ، خصائص - معرفة المصطلحات
    الفنية . مثل معرفة مدلولات الرموز اللفظية وغي اللفظية . - معرفة
    الاصطلاحات . مثل معرفة الاصطلاحات المتعارف عليها للتعامل مع الظواهر أو
    المعارف . - معرفة الاتجاهات والتسلسلات . مثل معرفة الاتجاهات الإسلامية
    في السنوات الأخيرة بالغرب . - معرفة التصنيفات والفئات -معرفة المعايير
    - معرفة المنهجية أو طرائق البحث - معرفة العموميات والمجردات . مثل
    معرفة المبادئ والتعميمات ومعرفة النظريات والتراكيب المجردة .
    الفهم : وهو القدرة على تفسير أو إعادة صياغة المعلومات التي حصلها
    الطالب في مستوى المعرفة بلغته الخاصة . والفهم في هذا المستوى يشمل
    الترجمة والتفسير والاستنتاج .
    التطبيق : وهو القدرة على استخدام أو تطبيق المعلومات والنظريات والمبادئ
    والقوانين في موقف جديد .
    التحليل : وهي القدرة على تجزئة أو تحليل المعلومات أو المعرفة المعقدة
    إلى اجزائها التي تتكون منها والتعرف على العلاقة بين الأجزاء . وتتضمن
    القدرة على التحليل ثلاثة مستويات : - تحليل العناصر - تحليل العلاقات -
    تحليل المبادئ التنظيمية
    التركيب : وهو القدرة على جمع عناصر أو أجزاء لتكوين كل متكامل أو نمط أو
    تركيب غير موجود أصلاً . وتتضمن القدرة على التركيب ثلاثة مستويات : -
    إنتاج وسيلة اتصال فريدة - إنتاج خطة أو مجموعة مقترحة من العمليات -
    اشتقاق مجموعة من العلاقات المجردة .
    التقويم : وهو يعني القدرة على إصدار أحكام حول قيمة الأفكار أو الأعمال
    وفق معايير أو محكات معينة . ويتضمن التقويم مستويين هما : - الحكم في
    ضوء معيار ذاتي - الحكم في ضوء معايير خارجية
    ثانياً : المجال النفسي حركي ( المهاري )
    ويشير هذا المجال إلى المهارات التي تتطلب التنسيق بين عضلات الجسم كما في
    الأنشطة الرياضية للقيام بأداء معين . وفي هذا المجال لا يوجد تصنيف متفق
    عليه بشكل واسع كما هو الحال في تصنيف الأهداف المعرفية .
    ويتكون هذا المجال من المستويات التالية :
    الاستقبال : وهو يتضمن عملية الإدراك الحسي والإحساس العضوي التي تؤدي
    إلى النشاط الحركي .
    التهيئة : وهو الاستعداد والتهيئة الفعلية لأداء سلوك معين .
    الاستجابة الموجهة : ويتصل هذا المستوى بالتقليد والمحاولة والخطاء في
    ضوء معيار أو حكم أو محك معين .
    الاستجابة الميكانيكية : وهو مستوى خاص بالأداء بعد تعلم المهارة بثقة
    وبراعة .
    الاستجابة المركبة : وهو يتضمن الأداء للمهارات المركبة بدقة وسرعة .
    التكييف : وهو مستوى خاص بالمهارات التي يطورها الفرد ويقدم نماذج مختلفة
    لها تبعاً للموقف الذي يواجهه .
    التنظيم والابتكار : وهو مستوى يرتبط بعملية الإبداع والتنظيم والتطوير
    لمهارات حركية جديدة .
    ثالثاً : المجال الوجداني ( العاطفي )
    ويحتوي هذا المجال على الأهداف المتعلقة بالاتجاهات والعواطف والقيم كالتقدير
    والاحترام والتعاون . أي أن الأهداف في هذا المجال تعتمد على العواطف
    والانفعالات . وقد صنف ديفيد كراثوول وزملاءه عام 1964 م التعلم الوجداني في
    خمسة مستويات هي :
    الاستقبال : وهو توجيه الانتباه لحدث أو نشاط ما . ويتضمن المستويات
    التالية : - الوعي أو الاطلاع - الرغبة في التلقي - الانتباه المراقب
    الاستجابة : وهي تجاوز التلميذ درجة الانتباه إلى درجة المشاركة بشكل من
    أشكال المشاركة . وهويتضمن المستويات التالية : - الإذعان في الاستجابة -
    الرغبة في الاستجابة - الارتياح للاستجابة
    إعطاء قيمة : ( التقييم ) وهي القيمة التي يعطيها الفرد لشيء معين أو
    ظاهرة أو سلوك معين ، ويتصف السلوك هنا بقدر من الثيات والاستقرار بعد
    اكتساب الفرد أحد الاعتقادات أو الاتجاهات . ويتضمن المستويات التالية :
    - تقبل قيمة معينة - تفضيل قيمة معينة - الاقتناع ( الالتزام ) بقيمة
    معينة
    التنظيم : وهو عند مواجهة مواقف أو حالات تلائمها أكثر من قيمة ، ينظم
    الفرد هذه القيم ويقرر العلاقات التبادلية بينها ويقبل أحدها أوبعضها
    كقيمة أكثر أهمية . وهو يتضمن المستويات التالية : - إعطاء تصور مفاهيمي
    للقيمة - ترتيب أو تنظيم نظام القيمة
    تطوير نظام من القيم : وهو عبارة عن تطوير الفرد لنظام من القيم يوجه
    سلوكه بثبات وتناسق مع تلك القيم التي يقبلها وتصبح جزءاً من شخصيته .
    وهو يتضمن المستويات التالية :
    إعطاء تصور مفاهيمي للقيمة
    - ترتيب نظام للقيم
    أجزاء الهدف السلوكي
    يرى روبرت ميجر في عام 1975 م أن الهدف السلوكي يجب أن يحتوي على ثلاثة أجزاء
    هي كما يلي :
    1- وصف السلوك المرغوب تحقيقه بواسطة المتعلم بعد مروره بخبرة تعليمية .
    2- وصف الحد الأدنى لمستوى الأداء المقبول .
    3- وصف الشروط أو الظروف التي يتم خلالها قيام المتعلم بالسلوك المطلوب .
    مواصفات الهدف السلوكي الجيد
    يجب أن تصاغ الأهداف السلوكية بشكل محدد وواضح وقابل للقياس ومن القواعد
    والشروط الأساسية لتحقيق ذلك ما يلي :
    أن تصف عبارة الهدف أداء المتعلم أو سلوكه الذي يستدل منه على تحقق الهدف
    وهي بذلك تصف الفعل الذي يقوم به المتعلم أو الذي أصبح قادراً على القيام
    به نتيجة لحدوث التعلم ولا تصف نشاط المعلم أو أفعال المعلم أو غرضه .
    أن تبدأ عبارة الهدف بفعل ( مبني للمعلوم ) يصف السلوك الذي يفترض في
    الطالب أن يظهره عندما يتعامل مع المحتوى .
    أن تصف عبارة الهدف سلوكاً قابلاً للملاحظة ، أو أنه على درجة من التحديد
    بحيث يسهل الاستدلال عليه بسلوك قابل للملاحظة .
    أن تكون الأهداف بسيطة ( غير مركبة ) أي أن كل عبارة للهدف تتعلق بعملية
    واحدة وسلوكاً واحداً فقط .
    أن يعبر عن الهدف بمستوى مناسب من العمومية .
    أن تكون الأهداف واقعية وملائمة للزمن المتاح للتدريس والقدرات وخصائص
    الطلاب
    بعض الأفعال التي يمكن استخدامها عند صياغة الأهداف السلوكية :
    يتعرف – يعطي أمثلة عن – يقارن من حيث – يصف – يلخص – يصنف – يحل مسألة
    بعض الأفعال التي لا يفضل استخدامها عند صياغة الأهداف السلوكية :
    يعرف – يفهم – يتذوق – يعي - يدرك – يتحسس الحاجة إلى – يبدي اهتماماً
    ويعود السبب في ذلك إلى أنها صعبة القياس والملاحظة .

    دور الأهداف السلوكية في العملية التعليمية
    أولاً : دورها في تخطيط المناهج وتطويرها :
    تسهم في بناء المناهج التعليمية وتطويرها ، واختيار الوسائل والتسهيلات
    والأنشطة والخبرات التعليمية المناسبة لتنفيذ المناهج .
    تسهم في تطوير الكتب الدراسية وكتب المعلم المصاحبة لتلك الكتب .
    تسهم في توجيه وتطوير برامج إعداد وتدريب المعلمين خاصة تلك البرامج
    القائمة على الكفايات التعليمية .
    تسهم في تصميم وتطوير برامج التعليم الذاتي والتعليم المبرمج وبرامج
    التعليم بواسطة الحاسب الآلي .
    ثانياً : دورها في توجيه أنشطة التعلم والتعليم :
    تيسر عملية التفاهم بين المعلمين من جهة وبين المعلمين وطلابهم من جهة
    أخرى فالأهداف السلوكية تمكن المعلم من مناقشة زملاءه المعلمين حول
    الأهداف والغايات التربوية ووسائل وسبل تنفيذ الأهداف مما يفتح المجال
    أمام الحوار والتفكير التعاوني مما ينعكس إيجابياً على تطوير المناهج
    وطرق التعليم . كما أنها تسهل سبل الاتصال بين المعلم وطلابه فالطالب
    يعرف ما هو مطلوب منه وهذا يساعد عل توجيهه وترشيد جهوده مما يساعد عل
    تقليل من التوتر والقلق من قبل الطالب حول الاختبارات .
    تسهم الأهداف السلوكية في تسليط الضوء على المفاهيم والحقائق والمعلومات
    الهامة التي تكون هيكل الموضوعات الدراسية وترك التفصيلات والمعلومات غير
    الهامة التي قد يلجأ الطالب إلى دراستها وحفظها جهلاً منه بما هو مهم وما
    هو أقل أهمية .
    توفر إطاراً تنظيمياً ييسر عملية استقبال المعلومات الجديدة من قبل
    الطالب فتصبح المادة مترابطة وذات معنى مما يساعد على تذكرها .
    تساعد على تفريد التعلم والتعامل مع الطالب كفرد له خصائصه وتميزه عن
    غيره من خلال تصميم وتطوير برامج التعليم الذاتي الموجهة بالأهداف والتي
    يمكن أن تصمم في ضوء مجال خبرات الطالب واستعداده الدراسي .
    تساعد على تخطيط وتوجيه عملية التعليم عن طريق اختيار الأنشطة المناسبة
    المطلوبة لتحقيق العلم بنجاح بما في ذلك اختيار طريقة التدريس الفاعلة
    والمناسبة للأهداف واختيار وسائل التعليم المفيدة لتحقيق الهدف السلوكي .
    تساعد المعلم على إيجاد نوع من التوازن بين مجالات الأهداف السلوكية
    ومستويات كل مجال من المجالات .
    توفر الأساس السليم لتقويم تحصيل الطالب وتصميم الاختبارات واختيار أدوات
    التقويم المناسبة وتحديد مستويات الأداء المرغوبة والشروط أو الظروف التي
    يتم خلالها قياس مخرجات التعلم .
    ترشيد جهود المعلم وتركيزها على مخرجات التعلم ( الأهداف ) المطلوب
    تحقيقها .
    تعتبر الأهداف السلوكية الأساس الذي تبنى عليه عملية التصميم التعليمي
    ونتاج هذه العملية عبارة عن نظام يلائم المتغيرات في الموقف التعليمي .
    تيسر التفاهم والاتصال بين المدرسة بين المدرسة ممثلة بمعلميها وهيئتها
    التدريسية وبين أولياء الأمور فيما يتعلق بما تود المدرسة تحقيقه في سلوك
    الطلاب نتيجة للأنشطة المتنوعة التي تقدمها لهم في المجالات المختلفة (
    معرفية ، نفس حركية ، وجدانية ) .
    ثالثاً : دور الأهداف في عملية التقويم :
    تقوم الأهداف على توفير القاعدة التي يجب أن تنطلق منها العملية التقويمية
    فالأهداف تسمح للمعلم و المربين بالوقوف على مدى فعالية التعليم ونجاحه في
    تحقيق التغير المطلوب في سلوك المتعلم ما لم يحدد نوع هذا التغير أي ما لم
    توضع الأهداف فلن يتمكن المعلم من القيام بعملية التقويم مما يؤدي إلى
    الحيلولة دون التعرف على مصير الجهد المبذول في عملية التعليم سواء كان هذا
    الجهد من جانب المعلم أو المتعلم أو السلطات التربوية الأخرى ذات العلاقة (
    نشوتي ، عبد المجيد - 1987 م - ص 48 ) .
    الـمـراجـع
    ـ نحلاوي ، عبدالرحمن ـ أصول التربية الإسلامية ـ الطبعة الثانية ـ دار
    الخاني ـ الرياض ، المملكة العربية السعودية ـ 1988 م .
    ـ سالم ، مهدي محمود ـ الأهداف السلوكية ـ الطبعة الأولى ـ مكتبة
    العبيكان ـ الرياض ، المملكة العربية السعودية ـ 1997 م .
    ـ موحي ، محمد آيت ـ الأهداف التربوية ـ الطبعة الثالثة ـ دار الخطابي
    للطبع والنشر ـ المغرب العربي ـ 1988 م .
    ـ سرحان ، الدمرداش ـ المناهج المعاصرة ـ الطبعة الرابعة ـ مكتبة الفلاح
    الكويتية ـ الكويت ـ 1983 م .
    ـ نشواتي ، عبد المجيد - علم النفس التربوي - الطبعة الثالثة - دار
    الفرقان ، عمان ، الأردن - 1987م .
    ـ الصالح ، بدر ـ مذكرة خاصة للأهداف السلوكية ودورها في العملية
    التعليمية عام 1415 هـ .









    منقووول


    هذا ماوجدت وارجو ان يفيدكم ولو بالشي القليل


    الف شكر لكم جميعا على جهودكم
    وسأبقى على تواصل معكم
    دمتم بخير

  15. #15
    عضو صاعد

    تاريخ التسجيل
    May 2009
    المشاركات
    107
    معدل تقييم المستوى
    1
    مساء الخير والسرور،لكافة الأخوات عزيزاتي ماتعرفوا لماذا لم يحدد أختبار الإدارة ،علماًبأنني لست حزينة على ذلك لأني كنت مشغولة الفترة السابقة ، ولدي سؤال مهم لأهل الخبرة والمعرفة وهو مامدى ا لإحتياج لتخصص الإدارة التربوية في الجامعات؟؟؟؟ لاتبخلوا علي بالرد بانتظاركم

  16. #16
    عضو

    تاريخ التسجيل
    May 2009
    المشاركات
    93
    معدل تقييم المستوى
    1
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة واثقة الخطى مشاهدة المشاركة
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة واثقة الخطى مشاهدة المشاركة
    إخوتي وأخواتي

    لنجعل هذا الموضوع مخصصـا للمعلومات فقط

    والله معنــا وكلي ثقة بكم





    نرجو التقيــد للفائدة

  17. #17
    ضيف جديد

    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    29
    معدل تقييم المستوى
    1
    جزاكم الله خير ويجعلنا وإياكم من المقبولين

  18. #18
    عضو

    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    المشاركات
    34
    معدل تقييم المستوى
    1
    جزاااكم الله الف خيييير

    *

    للرفع

  19. #19
    ضيف جديد

    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    22
    معدل تقييم المستوى
    1
    جزاكـــــــــــــــــــــــــــم الله خيرا

  20. #20
    ضيف جديد

    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    المشاركات
    18
    معدل تقييم المستوى
    1
    فيه مرجع مهم اسمه

    الادارة التعليمية والادارة المدرسية

    تأليف الدكتور
    عبد الله بن عبد الرحمن الفايز




    فيه اشياء عن الادارة التعليمية والفرق بينها وبين الادارة المدرسية




    وكمان
    الادارة والاشراف التربوي
    د/ احمد البستان
    د/عبد الله السيد
    د/وصفي عزيز




    والله يوفق الجميع لكل خير

  21. #21
    ضيف جديد

    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    25
    معدل تقييم المستوى
    1
    متي الاختبار ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    نفسي اعرف علشان ارتاااااااااااح

  22. #22
    مراقب المنتديات العامة
    الصورة الرمزية hesham
    تاريخ التسجيل
    Feb 2005
    المشاركات
    5,428
    معدل تقييم المستوى
    1
    ساخرج من صمت دام سنوات
    "اضغط على الصورة"



    ®?طفلهـ أكــل آلقـدر نصفهـآ أنــــآ?®
    .............
    الجائزة الذي حصلت عليها

    >>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

  23. #23
    عضو

    تاريخ التسجيل
    May 2009
    المشاركات
    93
    معدل تقييم المستوى
    1
    غدا في كلية التربية

    مبنى رقم 3

  24. #24
    عضو صاعد

    تاريخ التسجيل
    May 2009
    المشاركات
    107
    معدل تقييم المستوى
    1
    مساء الخير يابنات صدق هالخبر ؟؟؟ أنامتفاجئة لأن الموضوع فيه سفرلازم ارتب أموري موبكيفي ممكن أحد يرد علي من منسوبين الكلية عااااااااااجلاً ويحتاج أخذ أجازة معقولة كذا نجيب ملفاتنا وكلنا طموح وكذا يحصل مافي ووووقت اجي أحد يردرجاءاً

  25. #25
    عضو

    تاريخ التسجيل
    May 2009
    المشاركات
    93
    معدل تقييم المستوى
    1
    سبحانك اللهم وبحمدك سبحان الله العظيم

  26. #26
    عضو

    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    47
    معدل تقييم المستوى
    1
    واتمنى من عندها معلومه تفيدني انا رشحت للمقابلة الشخصية لوظيفة معيده اخترت العلوم الاداريه والماليه وتقنياتها وانا مو عارف هالماده عن ايش تتكلم ولا اعرف حتى مرجع لها ارجوا من عندها معلومه تفيدني لو تعريفات او اشياء مهمه او معلومه

    انا بكره عندي المقابلة ماحضرت شي لي كم ساعه ابحث وماطلعت بشي ارووووووووووووووكم من عندها معلومه تساعدني والله حايسموعارفه من وين ابدا ارجوووووووووووووووووووووووووووووووووووووكم ساعدوني انشاء الله تكتب بحتنات اعمالكم

  27. #27
    عضو صاعد

    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المشاركات
    153
    معدل تقييم المستوى
    1
    up للاهميه

  28. #28
    عضو فعال

    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    داكتوراه في جروح الزمن
    المشاركات
    376
    معدل تقييم المستوى
    1
    للرفع

    للفائده

  29. #29
    عضو مجتهد

    تاريخ التسجيل
    May 2008
    المشاركات
    257
    معدل تقييم المستوى
    1
    السلام عليكم
    بنات او شباب في احد طلع اسمه بالقبول للماستر ادارة تربويه تعليمية
    انا الحمدلله انقبلت ونبي نفيد بعض قبل الامتحان
    وياليت اي احد جرب الامتحان قبل كذا يقول لنا عنه او يفيدنالو بشكل بسيط

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

جميع ما يكتب في المنتدى لا يمثل توجهات وسياسة المنتدى أو إدارته أو أعضائه .. وإنما يعبر عن رأي كاتبها
مع الأخذ في الاعتبار ضوابط المشاركة في المقالات والمواضيع العامة


Copyright © 2014 Bandars.com - All rights reserved
جميع الحقوق محفوظة لإدارة منتديات طلاب وطالبات جامعة طيبة
الإدارة التقنية بواسطة مجموعة الياسر لتقنية المعلومات